العترة الطاهرة لشيعة المغرب
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد و آل محمد
ضيفنا العزيز ؛ يرجى التكرم بتسجيل الدخول إذا كنت عضوا معنا ؛
أو التسجيل إن لم تكن عضوا ، و ترغب في الإنضمام إلى أسرة المنتدى ؛
نتشرف بتسجيلك ـ و شكرا


( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت و يطهركم تطهيرا )
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 قال النبي الأكرم صلى الله عليه وآله : إني تارك فيكم الثقلين : كتاب الله ، وعترتي أهل بيتي ، ما إن تمسكتم بهما لن تضلوا بعدي أبدا  ــــ٥٥٥٥٥ــــ






المواضيع الأخيرة
إذاعة القرآن الكريم
 

عدد زوار المنتدى

.: عدد زوار المنتدى :.

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المكتبة العقائدة
مكتبة الإمام علي الكبرى
المكتبة الكبرى
مكتبة النرجــس

مكتبة النرجــس
الأفق الجديد

تضامن مع البحرين


انتفاضة المنطقة الشرقية

موقع الخط الرسالـي


شاطر | 
 

 ماهو حكم الخمس في الاسلام؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
young_immigrant
عضو جديد
عضو جديد


تاريخ التسجيل : 10/11/2010
عدد المساهمات : 7
العمر : 36

مُساهمةموضوع: ماهو حكم الخمس في الاسلام؟   الخميس 11 نوفمبر 2010, 07:51

ماهوحكم الخمس في الاسلام؟

قبل أن نبين حكم الخمس في الاسلام، لا بد أن نقدم بمقدمة مختصرة حول منبع الأحكاموالقوانين في الاسلام، فنقول: ان منبع الأحكام في الاسلام هو:
أولا-القرآن الكريم
ثانيا-السنة النبوية
ثالثا– العقل
رابعا– الاجماع، ونقصد بالاجماع اتفاق المسلمين في زمن معين في بلد معين على دستور معينينظم العلاقة بين الحكام والمحكومين، ويرسم الحقوق والواجبات لكل طرف، وبناء علىذلك فان المسلمين يلتزمون بأي قانون عام يصدر عن المؤسسات التشريعية الشرعيةالمنتخبة التي لا تخالف أحكام القرآن، وتدور في منطقة الفراغ الموكولة للناس.
وقدوضع الاسلام كدين أحكاما اقتصادية أولية كالزكاة والخمس، من أجل تحقيق الحد الأدنىمن التكافل الاجتماعي. وقد ذكر القرآن الكريم الزكاة في أكثر من آية بصورة مجملة،وترك شرح تفاصيلها للرسول الأعظم محمد (ص) الذي حدد نسبتها بـاثنين ونصف بالمائةعلى الأنعام والغلات والنقدين. ولكن القرآن ذكر نسبة الخمس أي عشرين بالمائة، وهينسبة أعلى من الزكاة بثماني مرات، في مناسبة واحدة هي غنائم الحرب، فقال:"واعلموا أنما غنمتم من شيء فأن لله خمسه وللرسول ولذي القربى واليتامى والمساكينوابن السبيل". الأنفال 41. وطبقالرسول هذا الحكم في حياته الكريمة وخاصة في الحروب التي كان يخوضها المسلمون.وألحق الفقهاء الأنفال والغوص والكنوز والمعادن بحكم غنائم الحرب فأوجبوا عليهاالخمس.
وعندمافتح المسلمون العراق وبلاد فارس أراد المقاتلون أن يتوزعوا غنائم الحرب التي لاتحصى والأراضي فيما بينهم، فتشاور الصحابة فيما بينهم وعلى رأسهم الامام علي،وطوروا حكم الخمس بحيث أبقوا على الأراضي المفتوحة عنوة بيد أصحابها وأخذوا منهم الخراج ووزعوه رواتبمنتظمة على المقاتلين.
ولميعرف المسلمون زمن رسول الله ولا زمن الخلفاء الراشدين ولا زمن الامام علي ولاالحسن ولا الحسين ولا زين العابدين أنهم كانوا يرون الخمس في المكاسب أو يأخذونهمن أحد من الشيعة أو من غيرهم.. وانما ظهر حكم الخمس في المكاسب في القرن الثانيالهجري في زمن الامامين الباقر والصادق، في روايات نسبت اليهما ولا نعلم مدى صحتها،لأنها تخالف مذهب أهل البيت. وذلك لأننا نعرف أن مذهب أهل البيت وخاصة الامام جعفرالصادق يقوم على الرواية عن رسول الله (ص) ورفض الرأي والاجتهاد والتأويل فضلا عنالإبداع أو مخالفة القرآن والرسول. وأن أهل البيت لم يكونوا يعتبرون أنفسهم مصدراجديدا للتشريع ، أو يدعون نزول الوحي عليهم، حتى يجيزوا لأنفسهم إصدار أحكام جديدةما أنزل الله بها من سلطان. كفرض الخمس على المكاسب بدلا من الزكاة التي لا تتعدىنسبتها الاثنين والنصف بالمائة.
ولكن روايات الخمس في المكاسب التي وردتنا عنالباقر والصادق، انما وردتنا عن بعض الغلاة الذين كانوا ينسبون أنفسهم الى أهلالبيت وينسبون اليهم أقوالا غريبة مثل نزول الوحي عليهم أو الالهام والعلم الغيبيوانهم مصدر من مصادر التشريع يشابه القرآن والرسول، والعياذ بالله. وهذه أفكارمغالية مرفوضة من أهل البيت ولا يوجد عليها دليل شرعي قوي، ولذا نعتقد أنها مزورةومنسوبة الى الأئمة من أهل البيت.
ان حكم الخمس في المكاسب يخالف القرآن والسنةالنبوية والتطبيق التاريخي في زمن الأئمة الأوائل، ولو افترضنا انه اجتهاد جديد أوتأويل لكلمة الغنم والمغانم فما هو الدليل على وجوب اعطاء الخمس الى الأئمة من أهلالبيت، حتى اذا لم يحكموا؟ علما بأن الخمس قانون واحد ضمن النظام الاقتصاديوالسياسي العام، ولا يمكن الأخذ به من دون بقية القوانين. بمعنى أن الخمس كالضريبةيأخذه الحاكم في مقابل الخدمات التييقدمها للمواطنين والواجبات التي يلتزم بها تجاه الفقراء والمساكين وما شابه، ولايجوز للحاكم أن يأخذ الضرائب فقط دون أن يؤدي أية خدمة في مقابلها للناس. ومنالواضح ان الامام الذي لا يحكم أو لا يستطيع أن يقدم خدمة للناس أو يضمن تكفلالفقراء منهم، لا يجوز له أخذ الضرائب أو الخمس.
اننظام الضرائب مقابل الخدمات نظام عقلي عالمي يعمل به في كل مكان، فلا توجد دولةتأخذ الضرائب فقط وتتنصل عن تقديم الخدمات للمواطنين، والقوانين الاسلامية قوانينعقلية وتهدف اقامة العدل والمصالح العامة.
ولكنالذين رووا أحاديث الخمس عن الامامين الباقر والصادق، قالوا بأن الأئمة من أهلالبيت معينين من قبل الله وبالتالي فان لهم حق استلام الخمس سواء حكموا أو لميحكموا. ومع شكنا بنظرية الامامة الالهية ونسبتها الى الأمامين الباقر والصادق،فان الأحاديث التي وردت عنهما متناقضة . بعضها يوجب الخمس على المكاسب وبعضها يبيحولا يوجب. وربما كانت أحاديث الاباحة أقوى.

وآخرهاما روي عن الامام الغائب في التوقيع المنسوب اليه الذي يرويه الصدوق في كتاب"إكمال الدين" عن الكليني عن اسحاق بن يعقوب عن محمد بن عثمان العمري:"وأما الحوادث الواقعة فارجعوا فيها الى رواة حديثنا فانهم حجتي عليكم وأنا حجةالله.. وأما الخمس فقد أبيح لشيعتنا وقد جعلوا منه في حل الى وقت ظهورنا ..".(ص 418)

وسواءكانت نظرية الامامة الإلهية صحيحة أو منسوبة الى الأئمة من قبل الغلاة، فان"غيبة" الامام الثاني عشر محمدبن الحسن العسكري، على فرض كونه شخصية حقيقية تاريخية، ألغت وجوب الخمس أو وجوبتسليمه للأئمة من أهل البيت، لأن الاماملا يقوم بواجباته الاجتماعية والسياسية وبالتالي فلا يحق له أخذ الخمس، وكيف يأخذهوهو غير موجود أو غير ظاهر؟
وهذهحقيقة بديهية لا تحتاج الى نقاش كبير، ولذلك جاءت فتاوى العلماء الشيعة السابقينمنسجمة مع موقف التحليل والاباحة وعدم القول بوجوب الخمس في عصر الغيبة.
أنظر الىما يقول المحقق الحلي في "شرائعالاسلام" (ج 1 ص 182) والشيخ يحيى بن سعيد الحلي في "الجامعللشرائع" (ص 151) والعلامة الحلي في "تحرير الأحكام" (ص 75)والشهيد الثاني في "مسالك الأفهام" (ص 69) والسبزواري في "كفايةالأحكام" (ص 45) و "ذخيرة المعاد" (ص 290) والمقدس الأردبيلي في"مجمع الفائدة والبرهان" الذي يقول:" اعلم أن عموم الأخبار.. يدلعلى السقوط بالكلية في زمان الغيبة والحضور، بمعنى عدم الوجوب الحتمي، فكأنهم(عليهم السلام) أخبروا بذلك فعلم عدم الوجوب الحتمي. ويضيف: ظاهرها سقوط الخمسبالكلية حتى حصة الفقراء أيضا، وإباحة أكله مطلقا، سواء أكلمن في ماله ذلك أوغيره. وهذه الأخبار هي التي دلت على السقوط حال الغيبة وكون الإيصال مستحبا، كماهو مذهب البعض، مع ما مرَّ من عدم تحقق محل الوجوب الا قليلا، لعدم دليل قوي علىالأرباح والمكاسب وعدم الغنيمة". (ج4 ص 335 – 358) والشيخ جعفر كاشف الغطاء الذي يقول في "كشفالغطاء" :" سبر هذه الأخبار المعتبرة الكثيرة التي كادت تكون متواترة،المشتملة على التعليل العجيب والسر الغريب، الذي يشرف الفقيه على القطع بإباحتهم(ع) شيعتهم زمن الغيبة، بل والحضور الذي هو كالغيبة في قصور اليد وعدمبسطها". (ج 16 ص 141) وكثير من الفقهاء الآخرين.

وبالرغممن وجود الشك بولادة الامام الثاني عشر ووجوده وغيبته واستمرار حياته الى اليوم،فان بعض الفقهاء الشيعة المتأخرين ادعوا النيابة العامة عن الامام، بدون دليل سوىبعض الأحاديث الضعيفة والمفتعلة، كالتوقيع الذي يرويه الصدوق، وبدأ بعضهم في وقتمتأخر يطالب بتسليم الخمس اليه لأنه نائب الامام، دون أن يقوم بواجبات الامام الاجتماعية كمساعدة الفقراء والمساكين، ودون أن ينظم عملية استلام الخمس وتوزيعهبشكل آمن وأمين فيسجل مثلا الوارد والصادر بدقة وشفافية، وانما ترك ذلك للحاشيةوالأبناء والمقربين وسمح لهم بالتلاعب بأموال الخمس وتسجيلها في حسابات خاصة وتوريثها الى الأبناء والأحفاد. كلذلك تم ويتم بصورة سرية بعيدة عن الشفافية والمحاسبة وكأن أموال الخمس أموال شخصيةللمراجع يتصرفون بها كيفما يشاءون. وربما كان بعض الفقهاء يصرفون بأموال الخمسبأمانة ويوزعونها على الطلبة والمحتاجين، ولكنهم لا يقومون بذلك وفق نظام معينيتكفلون به تأمين حاجة دافعي الخمس عند تعرضهم للفقر والعوز.

لقدبدا الفقهاء الشيعة يأخذون الخمس ويوجبونه على الناس منذ مائتي عام، خلافا لأحاديثأهل البيت، وخلافا للقرآن والسنة النبوية، والعقل والاجماع.
واذاكان للفقهاء من حجة في أخذ الخمس في القرون السابقة فهي أنهم يريدون دعم الحوزةالعلمية. وفي الحقيقة أتاح أخذ الفقهاءللخمس تشكيل شبه دولة لهم، في وقت كانوا يقولون بحرمة اقامة الدولة في عصر الغيبة.ولا حجة لهم اليوم مع قولهم بجواز اقامة الدولة، كما هو الحال في ايران والعراق،وذلك أن الدولة هي المسئولة عن جباية الضرائب بما فيها الأخماس والزكوات، ولا يحقلأحد غير الدولة ان يقوم بذلك سواء كان فقيها او غير فقيه، لأن الدولة تقوم بجبايةالأموال في مقابل تقديم الخدمات للناس. وهذا أمر عقلي بديهي. ومن حق الدولة أنتبسط يدها على موارد الدولة الطبيعية كالأنفال والمعادن والكنوز وما الى ذلك، ولاتسمح لأي أحد أن يستغلها ويأخذها لحسابه الخاص حتى وان دفع الخمس، وانما هي ملكلجميع الناس.
ومن الجائز للدولة الشرعية المنتخبة الحاكمة علىأساس الدستور، أن تسن من القوانين الاقتصادية التي تكفل المصلحة العامة، وأن تسنضرائب جديدة لتلبية حاجة المجتمع وفق الدستور، وهذا مبدأ عقلي يقره الاسلام اذاكان بالاتفاق بين الحكومة والمواطنين.
وأما الفقهاء أو المراجع فلا سلطة شرعية لهم لسنأي قانون خلافا للقرآن أو السنة أو العقل أو الاجماع. ولكن يبقى من حقهم ومن حق أيانسان ان يشكل جمعية خيرية ويقبض الهدايا والتبرعات لخدمة الصالح العام، ولكن هذهالأموال يجب أن تنظم بقانون يضمن الشفافية ويخضع للمراقبة والمحاسبة القانونية،حتى لا يتم التلاعب بالأموال العامة وتحويلها الى حسابات شخصية، وحتى لا يتماستغلال الأموال المشبوهة في الحياة السياسية.
وفي الختام نقول: ان الخمس في المكاسب لم يرد في القرآن الكريم، وانما ورد في المغانمالحربية، وان الدولة الشرعية هي المخولةلقبض الخمس والضرائب الأخرى، لتوزيعها على الفقراء والمحتاجين وتقديم الخدماتالعامة للمواطنين. وان فتاوى بعض الفقهاء بوجوبه ووجوب تسليمه لهم هو خلاف القرآنوالسنة النبوية وأحاديث أهل البيت وفتاوى العلماء الشيعة السابقين. ولا سند شرعيالها. والله أعلم.

أحمدالكاتب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زينب
الأعضاء المميزين
الأعضاء المميزين


تاريخ التسجيل : 29/09/2010
عدد المساهمات : 219
العمر : 41

مُساهمةموضوع: رد: ماهو حكم الخمس في الاسلام؟   الخميس 11 نوفمبر 2010, 09:34


مشكور اخي الكريم، ولكن كون الموضوع لأحمد الكاتب فلن نكلف انفسنا عناء مطالعته !

فبالتأكيد سيطعن في الخمس كما فعل مع مواضيع عقدية أخرى ثابتة كالإمام المهدي و الأخطرالإمامة ! و ما قد يقوله عن الخمس لا قيمة له كما لا قيمة لكل نظرياته و لن يكون اخطر من إنكار وجود الإمام عجل الله فرجه.

(وسواء كانت نظرية الامامة الإلهية صحيحة أو منسوبة الى الأئمة من قبل الغلاة)!!!!!!!!! و هذا نموذج بسيط وقع عليه نظري بمروري السريع على الموضوع الذي لا يستحق المطالعة !

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
young_immigrant
عضو جديد
عضو جديد


تاريخ التسجيل : 10/11/2010
عدد المساهمات : 7
العمر : 36

مُساهمةموضوع: رد: ماهو حكم الخمس في الاسلام؟   الخميس 11 نوفمبر 2010, 11:23

يناقش بمقارعة الحجة بالحجة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الزمزمي
الأعضاء المميزين
الأعضاء المميزين


تاريخ التسجيل : 10/02/2010
عدد المساهمات : 383
العمر : 36
الموقع : http://www.alshirazi.com

مُساهمةموضوع: رد: ماهو حكم الخمس في الاسلام؟   الخميس 11 نوفمبر 2010, 12:01

بعد البسملة و الصلوات و اللعنات، أهلا بالرفيق المهاجر الصغير. نرحب بكم ونشكركم على طرحكم الهام و سنخوض معك في هذا الطرح لعلك تنسفنا به أو به ننسفك نسفاً فلا تعود لمثله.

قاعدة النقاش التي ألزم بها الكاتب نفسه: الإعتماد على القرآن أولاً ثم السنة ثم العقل ثم الإجماع تدريجياً.

رغم كون الكاتب يعيش في الغرب إلا عقله للأسف أخرق لا يفقه شيئاً. خذ مثلاً هذا الكلام المتعارض :
1. يقر بأن الخمس شرعه القرآن بقوله : " وقد وضع الاسلام كدين أحكاما اقتصادية أولية كالزكاة والخمس "
2. يشرح الهدف من هذا التشريع الذي هو "تحقيق الحد الأدنى من التكافل الاجتماعي."
3. يعترف بإلغاء حكام الظلم لهذا الخمس الذي هو تشريع قرآني
4. يقول أن الخمس 20% صار كالضريبة -دون تحديد نسبته-

بالله عليك أيها الرفيق الا ترى أننا لو شبهنا هذا الكاتب بالحمار كان ذلك ظلماً لهذا الحيوان ؟ كيف في بداية المجتمع الإسلامي لتحقيق الحد الأدنى من التكافل الاجتماعي على زعم هذا الدجال وجب تخصيص الخمس + الزكاة، و في عهد الخليفة الأول فمع تكاثر الرعية والمحتاجين صارت الزكاة وحدها تكفي ؟ ثم مع الإعتراف بأنه تشريع سماوي كيف يأتي إبن آكلة الذبان و يحرمه ! هل علمت إن نبياً أو وصياً كانت أمه تأكل الذبان؟ من أوحى لهذا الشخص بإلغاء الخمس لأهل البيت؟ الخمس يا رفيقي في درب التعلم شريعة الله يعطى للنبي ثم للامام ثم للعالم الرباني كي يمكن الدين من أسباب البقاء فتفطن والسلام



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
young_immigrant
عضو جديد
عضو جديد


تاريخ التسجيل : 10/11/2010
عدد المساهمات : 7
العمر : 36

مُساهمةموضوع: رد: ماهو حكم الخمس في الاسلام؟   الخميس 11 نوفمبر 2010, 18:41

شكرا أخي الكريم .أن أبحث عن ردود علمية و ليس عن سب و شتم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زينب
الأعضاء المميزين
الأعضاء المميزين


تاريخ التسجيل : 29/09/2010
عدد المساهمات : 219
العمر : 41

مُساهمةموضوع: رد: ماهو حكم الخمس في الاسلام؟   الخميس 11 نوفمبر 2010, 23:06


اخى الكريم ليس هناك سب و لا شتم و لكن بالنسبة لي كلام احمد الكاتب لا يستحق القراءة و لا الإعتماد عليه لانه من موقعه ككاتب شيعي يطعن في عقائد ثابتة و يقوم عليها المذهب و ليس مهما ما قد يقوله في الخمس ! فأين رأيت السب و الشتم ! و لو كنت نقلت كلاما من مصادر سنية عن الخمس لاختلفت نظرتي للموضوع.

على كل حال اهلا و سهلا بكم و ان شاء الله تكون اقتنعت بجواب الاخ الزمزمي.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ماهو حكم الخمس في الاسلام؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
العترة الطاهرة لشيعة المغرب :: منتدى الإسلاميات :: القسم الإسلامي العام و أخبار العالم الإسلامي-
انتقل الى: