العترة الطاهرة لشيعة المغرب
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد و آل محمد
ضيفنا العزيز ؛ يرجى التكرم بتسجيل الدخول إذا كنت عضوا معنا ؛
أو التسجيل إن لم تكن عضوا ، و ترغب في الإنضمام إلى أسرة المنتدى ؛
نتشرف بتسجيلك ـ و شكرا


( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت و يطهركم تطهيرا )
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 قال النبي الأكرم صلى الله عليه وآله : إني تارك فيكم الثقلين : كتاب الله ، وعترتي أهل بيتي ، ما إن تمسكتم بهما لن تضلوا بعدي أبدا  ــــ٥٥٥٥٥ــــ






المواضيع الأخيرة
إذاعة القرآن الكريم
 

عدد زوار المنتدى

.: عدد زوار المنتدى :.

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المكتبة العقائدة
مكتبة الإمام علي الكبرى
المكتبة الكبرى
مكتبة النرجــس

مكتبة النرجــس
الأفق الجديد

تضامن مع البحرين


انتفاضة المنطقة الشرقية

موقع الخط الرسالـي


شاطر | 
 

 صيام عاشوراء بين العقل و النقل .. بحث ... !!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ABOAYA
المدير
المدير


تاريخ التسجيل : 16/08/2009
عدد المساهمات : 1175
العمر : 47
الموقع : http://al-ofeq.blogspot.com/

مُساهمةموضوع: صيام عاشوراء بين العقل و النقل .. بحث ... !!   الثلاثاء 07 ديسمبر 2010, 03:08



[b]بسمه تعالى
صلى الله عليك يا أبا عبد الله الحسين .....
نسمع النداءات الكثيرة بصوم يوم عاشوراء و فضله عند أهل السنة و نرى البعض منهم يركز و يحث على صوم هذا اليوم و تمجيده و تعظيمه في حين أن صيام يوم الغدير منصوص عليه بسند صحيح عند السنة و أن بصيامه ثواب عظيم .. لكننا لا نجد هذه النداءات المستميتة لحث الناس على صومه و كذلك الكثير من مستحبات الصيام لا نجد هذه الهالة الاعلامية الضخمة التي يضعونها لصيام يوم عاشوراء ..
فيجعل الحر المتبصر يسأل لماذا يا ترى ...؟؟؟
مما لا شك فيه أن يد بنو أمية عبثت بالسنة النبوية و جعلت منها سكين في خاصرة الاسلام
حيث لفقوا الأحاديث عن رسول الله ..
و أصبحت السنة بين بتر و تدليس و وضع و تلفيق ...
لخدمة مآرب بني أمية ..
و قد صرح العديد من علماء العامة أن بنو أمية اتخذت يوم عاشوراء يوم فرح و سرور و توسعة على العيال و حثوا الناس على صيامه ابتهاجا بقتل ريحانة رسول الله السبط الشهيد الحسين (ع ) ...
في هذا البحث إن شاء الله نستعرض بعض النقاط في صيام هذا اليوم مع الأدلة النقلية ..
______________________


1 - من أين جاء تشريع صوم عاشوراء ... و هل ترك الصيام به ....


صحيح مسلم .. باب صيام عاشوراء ..


2693 - حَدَّثَنَا زُهَيْرُ بْنُ حَرْبٍ، حَدَّثَنَا جَرِيرٌ، عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَائِشَةَ، - رضى الله عنها - قَالَتْ كَانَتْ قُرَيْشٌ تَصُومُ عَاشُورَاءَ فِي الْجَاهِلِيَّةِ وَكَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَصُومُهُ فَلَمَّا هَاجَرَ إِلَى الْمَدِينَةِ صَامَهُ وَأَمَرَ بِصِيَامِهِ فَلَمَّا فُرِضَ شَهْرُ رَمَضَانَ قَالَ ‏"‏ مَنْ شَاءَ صَامَهُ وَمَنْ شَاءَ تَرَكَهُ ‏"‏ ‏.‏


2694 - وَحَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ، وَأَبُو كُرَيْبٍ قَالاَ حَدَّثَنَا ابْنُ نُمَيْرٍ، عَنْ هِشَامٍ، بِهَذَا الإِسْنَادِ وَلَمْ يَذْكُرْ فِي أَوَّلِ الْحَدِيثِ وَكَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَصُومُهُ ‏.‏ وَقَالَ فِي آخِرِ الْحَدِيثِ وَتَرَكَ عَاشُورَاءَ فَمَنْ شَاءَ صَامَهُ وَمَنْ شَاءَ تَرَكَهُ ‏.‏ وَلَمْ يَجْعَلْهُ مِنْ قَوْلِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم كَرِوَايَةِ جَرِيرٍ ‏.‏


2698 - حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ نُمَيْرٍ، ح وَحَدَّثَنَا ابْنُ نُمَيْرٍ، - وَاللَّفْظُ لَهُ - حَدَّثَنَا أَبِي، حَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ، عَنْ نَافِعٍ، أَخْبَرَنِي عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عُمَرَ، رضى الله عنهما أَنَّ أَهْلَ، الْجَاهِلِيَّةِ كَانُوا يَصُومُونَ يَوْمَ عَاشُورَاءَ وَأَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم صَامَهُ وَالْمُسْلِمُونَ قَبْلَ أَنْ يُفْتَرَضَ رَمَضَانُ فَلَمَّا افْتُرِضَ رَمَضَانُ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ‏"‏ إِنَّ عَاشُورَاءَ يَوْمٌ مِنْ أَيَّامِ اللَّهِ فَمَنْ شَاءَ صَامَهُ وَمَنْ شَاءَ تَرَكَهُ ‏"‏ ‏.‏


====
تعليقنا :
====
جاء التشريع من الجاهلية حيث أنهم هم من كانوا يصومون هذا اليوم
و الذي فهمناه من الحديث أن الناس بقت تصومه حتى نزل فرض صيام شهر رمضان
فترك الصيام بعاشوراء و أصبح الناس يصومون رمضان ..
و لا الزام و لا حث جاء من رسول الله على صيام هذا اليوم ..
فبعد أن نزل تشريع و فرض صيام رمضان ترك صيام عاشوراء ....
و لم نسمع بصحابي كان مداوم على صيام هذا اليوم و حث عليه ...
من يجد اسم أحد الصحابة الذين صاموا هذا اليوم فليزودنا به مشكورا ...


================================


2 - الأحاديث التي وردت في صوم عاشوراء كلها طاعنة برسول الله ....


الحديث الأول :
- اليهود تعلم رسول الله صيام عاشوراء ...


صحيح مسلم باب صوم عاشوراء ..


2714 - وَحَدَّثَنِي ابْنُ أَبِي عُمَرَ، حَدَّثَنَا سُفْيَانُ، عَنْ أَيُّوبَ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، - رضى الله عنهما - أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَدِمَ الْمَدِينَةَ فَوَجَدَ الْيَهُودَ صِيَامًا يَوْمَ عَاشُورَاءَ فَقَالَ لَهُمْ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ‏"‏ مَا هَذَا الْيَوْمُ الَّذِي تَصُومُونَهُ ‏"‏ ‏.فَقَالُوا هَذَا يَوْمٌ عَظِيمٌ أَنْجَى اللَّهُ فِيهِ مُوسَى وَقَوْمَهُ وَغَرَّقَ فِرْعَوْنَ وَقَوْمَهُ فَصَامَهُ مُوسَى شُكْرًا فَنَحْنُ نَصُومُهُ ‏.‏ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ‏"‏ فَنَحْنُ أَحَقُّ وَأَوْلَى بِمُوسَى مِنْكُمْ ‏"‏ ‏.‏ فَصَامَهُ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم وَأَمَرَ بِصِيَامِهِ ‏.‏


بالله عليكم أخاطبكم يا أحرار العالم ..
رسول الله الذي هو مرتبط بالسماء و الوحي و تتنزل عليه مختلف الملائكة يذهب لليهود ليعلموه ...
أي عقل يقبل هذا ..!!
رسول الله ينتظر اليهود ليعلموه ..
يدخل المدينة و يراهم يصومون هذا اليوم فيسألهم لماذا تصومونه فيقولون لأن الله نجى موسى فيه فيقول نحن أولى بموسى منكم و يأمر المسلمين بصيامه ...
هل رسول الله يأخذ تشريعه من اليهود ..؟؟
هل رسول الله ينص على حكم دون أمر من الله تعالى ..؟؟
لماذا ينتظر اليهود يخبروه حتى يأمر بصيامه ..؟؟
أليس هذا طعنا بعصمة رسول الله و علمه الرباني ..؟؟
================
الحديث الثاني :
- الرسول لا يعلم و المسلمين يعلمونه ...


صحيح مسلم ,,,


2722 - وَحَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ الْحُلْوَانِيُّ، حَدَّثَنَا ابْنُ أَبِي مَرْيَمَ، حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ أَيُّوبَ، حَدَّثَنِي إِسْمَاعِيلُ بْنُ أُمَيَّةَ، أَنَّهُ سَمِعَ أَبَا غَطَفَانَ بْنَ طَرِيفٍ الْمُرِّيَّ، يَقُولُ سَمِعْتُ عَبْدَ اللَّهِ، بْنَ عَبَّاسٍ - رضى الله عنهما - يَقُولُ حِينَ صَامَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَوْمَ عَاشُورَاءَ وَأَمَرَ بِصِيَامِهِ قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّهُ يَوْمٌ تُعَظِّمُهُ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى ‏.‏ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ‏"‏ فَإِذَا كَانَ الْعَامُ الْمُقْبِلُ - إِنْ شَاءَ اللَّهُ - صُمْنَا الْيَوْمَ التَّاسِعَ ‏"‏ ‏.‏ قَالَ فَلَمْ يَأْتِ الْعَامُ الْمُقْبِلُ حَتَّى تُوُفِّيَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم.


أولا : رسول الله سيد الخلق و المعلم الأول للخلق أجمعين يأتي المسلمين يصححون له معلوماته ...
يصوم عاشوراء و يأمر بصيامه و هو لا يدري لماذا ..
فيأتي المسلمين يوعونه و يقولون يا رسول الله الله يهديك كيف تصوم هذا اليوم
إن هذا اليوم كانت تصومه اليهود و النصارى ..!!
فيرد عليهم رسول الله : أهاااااا زين انكم خبرتوني ... ما كنت أعرف .. خلص سنصوم يوم التاسع مخالفة لليهود ...


ما هذا الهراء .. ما هذا الدجل ..
رسول الله عنده الرسالة السماوية و العلم الرباني و الوحي و هو من لا ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى
ينتظر الناس تأتي لتعلمه ...
جعلتم من رسول الله لعبة بين اليهود و المسلمين و كأن كلمة تجيبه و كلمة توديه ....


هل هذا هو نبيك أيها المسلم .. !!!


ثانيا : في الحديث امتناع الرسول عن صوم عاشوراء و قال للناس سنصوم التاسع فلماذا تخالفون قول رسول الله
و لازلتم تتشبهون باليهود و تصومون العاشر ...؟؟؟


ثالثا : ارسولكم على بر هل اليهود هم من علموا الرسول عن صيام عاشوراء أم المسلمين .. فالروايتين متناقضتين تارة اليهود تخبره و تارة المسلمين ...!!!


__________________________________________


3 - اليهود و صيام عاشوراء ...


باختصار نسأل هل اليهود يصومون هذا اليوم ..؟؟
نريد دليل على أن اليهود يصومون هذا اليوم لتصومنه مثلهم يا مسلمين ...
و هل تتشبهون باليهود في صومكم ...
إن كنتم تتكئون على عذر أن نبي الله موسى قد نجى و نحن نصوم هذا اليوم من أجل هذا
ألا يجدر بكم أيضا أن تصوموا الكريسميس أيضا و ولادة السيد المسيح فالمعروف أن ولادته كانت من أكبر المعجزات التي عرفها التاريخ ... أليس نحن أحق بعيسى من المسحيين يا أهل السنة كما تقولون ...؟؟؟


_____________________________________
4 - فطرة المسلم السليمة ترفض صيام هذا اليوم ...


هنا أخاطب قلوبكم و عقولكم و ضمائركم يا مسلمين ..
ابن بنت رسول الله يذبح و يمثل بجسده الطاهر الشريف و يقطع و يسلب ثم يرفع رأسه على القنا يدار به من بلد لبلد و و يقتل أهل بيته و أنصاره و أصحابه ... و تسبى نساء بيت الوحي يضربن و يهانين و يسلبن حتى الخمار في يوم العاشر من محرم ..
و تمطر السماء دما بكاءا على مقتله ...
و ينوح عليه الجن و الانس و تنزل الملائكة قاطبة أفواجا أفواجا تصلي عليه و تبكي و تضج بالسماء لمقتله
حتى الحجر تفجر دموعا من دم يبكيه
فيأتي " المسلم " و يغمض عينه عن كل هذا و يقول أنا أصوم هذا اليوم لأن اليهود صاموه فرحا بنجاة النبي موسى ؟؟
و الله بكسر الهاء إن النبي موسى نفسه يبكي الحسين في هذا اليوم و يتألم و أنتم تفرحون و تصومون ...
من أين لكم هذا بأي شرع.
[/b][b]في صيام عاشوراء عند الشيعة
هناك قولان :
الأول تحريم صيامه قطعيا
الثاني استحباب صيامه مواساة لأهل البيت
كما هو مستحب عند السيد الخوئي ولكن من باب الحزن على اهل البيت ( ع ) و الامساك عن الماء و الطعام يكون لوقت العصر مواساة لأهل البيت (ع) و ليس بنية التبرك و الفرح و السرور مثل أهل السنة ..
ومحرم عند البحراني و مكروه عند جملة من مراجعنا العظام ..
نأتي لتفصيل صيامه عند الخوئي :
يقول سماحة السيد الخوئي قدس سره في كتاب الصوم الجزء 2 ، الصفحة 305
[size=25][size=21]e]واما الروايات المتضمنة للامر واستحباب الصوم في هذا اليوم فكثيرة ، مثل صحيحة القداح : صيام يوم عاشوراء كفارة سنة وموثقة مسعدة بن صدقة : صوموا للعاشوراء التاسع والعاشر فانه يكفر ذنوب سنة ، ونحوها غيرها ، وهو مساعد للاعتبار نظرا إلى المواساة مع أهل بيت الوحي وما لا قوه في هذا اليوم العصيب من جوع وعطش وساير الآلام والمصائب العظام التي هي أعظم مما تدركه الافهام والاوهام . فالاقوى استحباب الصوم في هذا اليوم من حيث هو كما ذكره في الجواهر أخذا بهذه النصوص السليمة عن المعارض كما عرفت ]
[/size]

[size=21]فالسيد الخوئي قدس سره ذهب باجتهاده بجواز الصوم بنية المواساة لا أكثر ..
[/size]
أما ما قاله..في الاستحباب ..
نعم ، لا إشكال في حرمة صوم هذا اليوم بعنوان التيمّن والتبرّك والفرح والسرور كما يفعله أجلاف آل زياد والطغاة من بني اُميّة من غير حاجة إلى ورود نصّ أبداً ، بل هو من أعظم المحرّمات ، فإنّه ينبئ عن خبث فاعله وخلل في مذهبه ودينه ، وهو الذي اُشير إليه في بعض النصوص المتقدّمة من أنّ أجره مع ابن مرجانة الذي ليس هو إلاّ النار ، ويكون من الأشياع والأتباع الذين هم مورد للعن في زيارة عاشوراء . وهذا واضح لا سترة عليه ، بل هو خارج عن محلّ الكلام كما لا يخفى مستند العروة الوثقى/ كتاب الصوم

إذا هو استحباب «الامتناع» عن الطعام والشراب حتى وقت صلاة الظهر ودون نية «صيام» تأسيا بمصيبة الإمام الحسين (ع)
و هنا الفتوى للسيد الخوئي حول صيام عاشوراء :

1باب الصوم - أحكام المفطرات
السؤال:ما حكم صوم يوم عاشوراء ؟
الفتوى:إن أنهاه إلى الغروب فهو مكروه ، ولكنه مندوب أن يفطر ساعة العصر، قبل الغروب.



الآن الاستحباب الذي أشار إليه الخوئي هو الصيام عن الطعام و الشراب دون نية صيام و دون نية التبرك و الفرح بهذا

اليوم و إنما الجزع و الحزن و مواساة أهل البيت و يكون الصيام لوقت الظهر و بعدها يفطر ..

و لا يوجد أي أثر لصيام عاشوراء صيام يوم كامل بنية التعظيم و الفرح ..بل بنية الحزن و المواساة لوقت العصر فقط ..
و لأن هناك قائلين بحرمة الصوم المطلقة عندنا و هناك القائلين باستحباب الصوم للظهر بنية الحزن و ليس التبرك نضع قول الشيخ الطوسي في الاستبصار: فالوجه في الجمع بين هذه الأخبار ماكان يقوله شيخنا رحمه الله، وهو أنّ من صام يوم عاشوراء على طريق الحزن بمصائب آل محمد(ص) والجزع لما حلّ بعترته فقد أصاب، ومن صامه على ما يعتقد فيه مخالفونا من الفضل في صومه والتبرُّك به والاعتقاد لبركته و سعادته فقد أثم وأخطأ الاستبصار: 2/136
ونضيف كلام الشهيد الأول: وفي صوم عاشوراء حزناً إلى العصر أو تركه روايات، وروي صمه من غير تثبيت وأفطره من غير تشميت، ويفهم منه استحباب ترك المفطّرات لا على أنّه صوم حقيقي، وهو حسن الدروس: 1/282 .

الآن نستعرض بعض فتاوي مراجعنا العظام
سماحة آية الله العظمى السيد الشيرازي دام ظله الوارف :
الصوم يوم عاشوراء
ما حكم الصوم يوم عاشوراء؟
************************************************** ***********

صيام يوم عاشوراء مكروه. 5 ذوالقعدة الحرام 1429


سماحة آية الله العظمى السيد السيستاني دام ظله الوارف :
السؤال: ما حكم الصيام يوم العاشر من محرم؟



الجواب: الامساك الی العصر ثم الافطار بشربة ماء اولی.

سماحة السيد القائد الإمام علي الخامنئي دام ظله الوارف :
س: هل يجوز صيام يوم عاشوراء؟
ج) صومه مكروه.



و أغلب الشيعة لا يصومونه استحباب .. بل لا نصومه أبدا ...
كما نصت الكثير من الروايات التي تنهى عن صومه و حسبنا ما قاله الامام الرضا (ع) في صيام هذا اليوم : سئل الإمام الرضا() عن صوم يوم عاشوراء قال :عن صوم ابن مرجانة تسألني ؟ ذلك يوم صامه الأدعياء من آل زياد لقتل الحسين (عليه السلام) .
وقال الإمام الرضا عليه السلام في حديث آخر عن صوم يوم عاشوراء : كلا ورب البيت الحرام[size=29] ما هو يوم صوم , وما هو إلا يوم حزن ومصيبة دخلت على أهل السماء وأهل الأرض وجميع المؤمنين , ويوم فرح وسرور لابن مرجانة وآل زياد وأهل الشام ...) الكافي:باب صوم يوم عرفة وعاشوراء , الرقم 5 و 7 .

فصيام يوم عاشوراء من مبتدعات الأمويين أدخلوه في السنة ووضعوا عليه احاديث باطلة ...

كما أن العلماء (اعلى الله مقامهم) تبعا لروايات عديدة عن أهل البيت (ع) إن صيام هذا اليوم اذا كان مسبوقا بالنية وتبركا به على طريقة بني أمية والمخالفين لأهل البيت (ع ) فان صاحبه مأثوم وأما اذا كان صومه لهذا اليوم حزنا على مصيبة أهل البيت (ع) وان لا يصومه كلاً أي يفطر في العصر فلا بأس به.

(راجعوا كتاب الاستبصار للطوسي (2/134) ,وتذكره الفقهاء للعلامة (1/278),ومنتهى المطالب (2/611),والشهيد الثاني في المسالك (2/78),وصاحب المدارك (6/267) ,فقه الصادق للروحاني (8/329).
[/size][/size]
سلام الله عليك يا أبا عبد الله ..
تابع بحوث /كربلائية حسينية
[/b][b]
[/b]

ــــــــــــــــــــــــــــــــ
الإيمان نصفان: نصف عقل ، و نصف نقل؛
وقد يعذر من لم يبلغه النقل ، أما من جحد عقله و سفه نفسه فلا عذر له !!؟







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al-3itra.ahlamontada.net/
 
صيام عاشوراء بين العقل و النقل .. بحث ... !!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
العترة الطاهرة لشيعة المغرب :: منتدى الإسلاميات :: منتدى الرد عـلى الشبهات-
انتقل الى: