العترة الطاهرة لشيعة المغرب
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد و آل محمد
ضيفنا العزيز ؛ يرجى التكرم بتسجيل الدخول إذا كنت عضوا معنا ؛
أو التسجيل إن لم تكن عضوا ، و ترغب في الإنضمام إلى أسرة المنتدى ؛
نتشرف بتسجيلك ـ و شكرا


( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت و يطهركم تطهيرا )
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 قال النبي الأكرم صلى الله عليه وآله : إني تارك فيكم الثقلين : كتاب الله ، وعترتي أهل بيتي ، ما إن تمسكتم بهما لن تضلوا بعدي أبدا  ــــ٥٥٥٥٥ــــ






المواضيع الأخيرة
إذاعة القرآن الكريم
 

عدد زوار المنتدى

.: عدد زوار المنتدى :.

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المكتبة العقائدة
مكتبة الإمام علي الكبرى
المكتبة الكبرى
مكتبة النرجــس

مكتبة النرجــس
الأفق الجديد

تضامن مع البحرين


انتفاضة المنطقة الشرقية

موقع الخط الرسالـي


شاطر | 
 

 شرح علماء السنة لحديث الثقلين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ABOAYA
المدير
المدير


تاريخ التسجيل : 16/08/2009
عدد المساهمات : 1175
العمر : 47
الموقع : http://al-ofeq.blogspot.com/

مُساهمةموضوع: شرح علماء السنة لحديث الثقلين   الثلاثاء 21 يونيو 2011, 23:38



[b]كتب الأخ الفاضل : Bani Hashim[/b]

بسمه تعالى ،،،
اللهم صل على محمد و آل محمد


حديث الثقلين اتى بعدة صييغ :

1- بصيغة الاخذ

2- بصيغة التمسك

3- بصيغة الخلفتين

4- وبصيغة مقارنة تتيوج الامام علي (ع) في غدير خم مع الثقلين

وكل هذه الالفاظ اتت صحيحة مع العلم ان هناك من حاول يضعفها ولكن لانأخذ بكلام الجهلة بعد تصحيح علمائهم للحديث !

الحديث :

المعجم الكبير للطبراني (ج5 / ص169) ح4847 حدثنا علي بن عبد العزيز ، ثنا عمرو بن عون الواسطي ، ثنا خالد بن عبد الله ، عن الحسن بن عبيد الله ، عن أبي الضحى ، عن زيد بن أرقم ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إني تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي أهل بيتي ، وإنهما لن يتفرقا حتى يردا علي الحوض

وقد قال السرخسي في أصول السرخسي (ج1 / ص314): -315: قال عليه السلام: إني تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي إن تمسكتم بهما لم تضلوا بعدي وقال تعالى: (إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا ولكنا نقول: أنواع الكرامة لاهل البيت متفق عليه

فالحديث متفق عليه كما قال السرخسي !

نذكر بعض من صحح الحديث :

1- الترمذي: قال السيوطي في الدر المنثور (ج7 / ص349): وَأخرج التِّرْمِذِيّ وَحسنه
2- المحقق الشيخ مصطفى العدوي: المنتخب من مسند عبد بن حميد (ج1 / ص214): 240 صحيح لغيره
3- الإمام البوصيري: في إتحاف الخيرة المهرة (ج 6 / ص329): هَذَا إِسْنَادٌ رُوَاتُهُ ثِقَاتٌ.
4- الألباني: صحيح الجامع رقم2458: صحيح
5- محمد المناوي: تخريج أحاديث المصابيح (ج5 / ص310): إسناده جيد
6- ابن العربي: عارضة الأحوذي (ح7 / ص159): صحيح
7- ابن حجر : المطالب العالية 11/230
8- البغوي : شرح السنة: 7/206 (حسن غريب)
9- ابن جرير : جامع الأحاديث 29/371
10 شعيب الأرنؤوط : سنن الترمذي 3/59
11- علق المتقي الهندي بعد ان صاغ الرواية في كنز العمال 13/121: ابن راهويه وابن جرير وابن أبي عاصم والمحاملي في أماليه وصحح
12 المحقق محمد عبد الحميد النميسي : إمتاع الإسماع (ج6 / ص14): قلت: لكن الحديث صحيح، فإن له شاهدا من حديث زيد بن أرقم ..
13 شرح مشكل الآثار (ج5 / ص18) إسناده صحيح.
14 عارضة الأحوذي للأحوذي (ج7 / ص159) صحيح
15- السيرة الحلبية ص336: وهذا حديث صحيح ورد بأسانيد صحاح وحسان، ولا إلتفات لمن قدح في صحته كأبي داود وأبي حاتم،،
16- الآلوسي في روح المعاني (ج22 ص16) : أن ظاهر ما صح..
17- الهيثمي في مجمع الزوائد (ج9 / ص165) : إسناده جيد
وقال غير واحد انه ثابت !

شرح / تفسير وفهم العلماء لحديث الثقلين:

1. قال محمد ثناء الله المظهري في تفسيره ص103 - تحت آية (وَكَيْفَ تَكْفُرُونَ وَأَنْتُمْ تُتْلَى عَلَيْكُمْ آيَاتُ اللَّهِ وَفِيكُمْ رَسُولُهُ وَمَنْ يَعْتَصِمْ بِاللَّهِ فَقَدْ هُدِيَ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ).. قلت أشار النبي صلى الله عليه وسلم الى اهل البيت لانهم اقطاب الإرشاد فى الولايات أولهم على عليه السلام ثم ابناؤه الى الحسن العسكري..

2. شرح مختصر الروضة للطوفي (ج3 / ص114): وَجْهُ الِاسْتِدْلَالِ بِهَذَا النَّصِّ: أَنَّهُ أَمَرَ بِالتَّمَسُّكِ بِالْعِتْرَةِ، وَأَخْبَرَ بِعَدَمِ ضَلَالِ مَنْ تَمَسَّكَ بِهَا، وَلَوْ لَمْ يَكُنْ قَوْلُهُمْ حُجَّةً قَاطِعَةً لَمَا أَمَرَ بِذَلِكَ، وَهُوَ الْمَطْلُوبُ.

3. قوت المغتذي على جامع الترمذي للسيوطي (ج2 / ص1021): 1062 -[3788] "إني تارك فيكم ما إن تمسّكتم به". قال الطيبي: "مَا" موصُولة، والجملة الشرطية صِلتها، ومعنى التمسك بالقرْآن العمل بما فيه وهو الائتمار بأوامره، والانتهاء عن نواهيه، والتمسك بالعترة محبتهم والاهتداء بهُدَاهم وسيرِهم، وفي إشارَة إلى أنهُمَا بمنزلة التوأمين، الخليفتين عن رسُول الله - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -".

4. شرح المقاصد لسعد الدين التفتزاني (ج2 / ص303) : فإن قيل قال الله تعالى {إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا} وقال النبي صلى الله عليه وسلم إني تركت فيكم ما إن أخذتم به لن تضلوا كتاب الله وعترتي أهل بيتي وقال صلى الله عليه وسلم أنا تارك فيكم الثقلين كتاب الله فيه الهدى والنور فخذوا بكتاب الله واستمسكوا به وأهل بيتي وأذكركم الله في أهل بيتي اذكركم الله في أهل بيتي أذكركم الله في أهل بيتي ومثل هذا يشعر بفضلهم على العالم وغيره قلنا نعم لاتصافهم بالعلم والتقوى مع شرف النسب ألا يرى أنه صلى الله عليه وسلم قرنهم بكتاب الله في كون التمسك بهما منقذا من الضلالة ولا معنى للتمسك بالكتاب إلا الأخذ بما فيه من العلم والهداية فكذا في العترة

5. غرائب القرآن ورغائب الفرقان للنيسابوري (ج2 / ص221) : قلت: أما الكتاب فإنه باق على وجه الدهر، وأما النبي صلى الله عليه وسلم فإن كان قد مضى إلى رحمة الله في الظاهر، ولكن نور سره باق بين المؤمنين، فكأنه باق على أن عترته صلى الله عليه وسلم وورثته يقومون مقامه بحسب الظاهر أيضا. ولهذا قال صلى الله عليه وسلم: «إني تارك فيكم الثقلين ما أن تمسكتم بهما لن تضلوا كتاب الله وعترتي»

6. الانتصار للقرآن للباقلاني (ج1 / ص334) : وهذا كله يدل على أن أمر القرآن لم يكن مشهورا عندهم ولا كان عذرهم بينا منقطعا، وأنهم لم يعلموا في جميع ما كانوا فيه على نص الرسول في ذلك، بل اجتهدوا واستحسنوا واستعملوا غالب الظن والرأي وتغيروا وتأمروا وعدلوا عن معرفة الصواب وأخذ الأمر عن أهله، ومن أمر بالرجوع إليه، وأن لا يفرقوا بين الكتاب وبينه حيث قال لهم صلى الله عليه: "إئي مخلف فيكم الثقلين وما إن تمسكتم به لم تضلوا: كتاب الله وعترتي أهل بيتي، ألا وإنهما حبلان ممدودان ولن يفترقا حتى يردا علي الحوض ".

7. مصاعد النظر للإشراف لابراهيم البقاعي (ج1 / ص302) : واستتدل أبو نعيم بذلك على أنه أراد بقوله: وعترتي، سنته وبيانه للقرآن. وعترته من أعلم الناس بأحواله وأفعاله، وأحكامه وسنته، فلذا حض على الاقتداء بهم، والأخذ عنهم.

8. مرقاة المفاتيح لعلي القاري (ج9 / ص3974) : (" وعترتي ") : في محل نصب أو رفع، وقوله: (" أهل بيتي ") . معرب من وجهين. قال التوربشتي: عترة الرجل أهل بيته ورهطه الأدنون، ولاستعمالهم العترة على أنحاء كثيرة بينها رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بقوله: أهل بيتي، ليعلم أنه أراد بذلك نسله وعصابته الأدنين وأزواجه اهـ. والمراد بالأخذ بهم التمسك بمحبتهم ومحافظة حرمتهم والعمل بروايتهم والاعتماد على مقالتهم، وهو لا ينافي أخذ السنة من غيرهم لقوله - صلى الله عليه وسلم -: " أصحابي كالنجوم بأيهم اقتديتم اهتديتم " ولقوله تعالى: {فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون} [النحل: 43] وقال ابن الملك: التمسك بالكتاب العمل بما فيه وهو الائتمار بأوامر الله والانتهاء بنواهيه، ومعنى التمسك بالعترة محبتهم والاهتداء بهديهم وسيرتهم

9. تحفة الأحوذي للمباركفوري (ج10 / ص178) : قوله عن عطية هو العوفي قوله أحدهما وهو كتاب الله أعظم من الآخر وهو العترة كتاب الله بالنصب وبالرفع حبل ممدود أي هو حبل ممدود ومن السماء إلى الأرض يوصل العبد إلى ربه ويتوسل به إلى قربه وعترتي أي والثاني عترتي أهل بيتي بيان لعترتي قال الطيبي في قوله إني تارك فيكم إشارة إلى أنهما بمنزلة التوأمين الخلفين عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنه يوصي الأمة بحسن المخالقة معهما وإيثار حقهما على أنفسهم كما يوصي الأب المشفق الناس في حق أولاده ويعضده ما في حديث زيد بن أرقم عند مسلم أذكركم الله في أهل بيتي كما يقول الأب المشفق الله الله في حق أولادي ولن يتفرقا أي كتاب الله وعترتي في مواقف القيامة حتى يردا علي بتشديد النون الحوض أي الكوثر يعني فيشكرانكم صنيعكم عندي فانظروا كيف تخلفوني بتشديد النون وتخفف أي كيف تكونون بعدي خلفاء أي عاملين متمسكين بهما

10. بدائع السلك لشمس الدين الغرناطي ص387 : .. وقال صلى الله عليه وسلم عليه السلام إني تارك فيكم ما أن أخذتم بهما لن تضلوا كتاب الله وعترتي أهل بيتي فانظروا كيف تخلفون فيهما الثاني ضمان حبهم وولايتهم للنجاة من النار قال صلى الله عليه وسلم معرفة آل محمد براءة من النار وحب آل محمد جواز على الصراط والولاية لآل محمد أمان من العذاب

11. المناوي في فيض القدير (ج3 / ص14) :2631 - (إني تارك فيكم) بعد وفاتي (خليفتين) زاد في رواية أحدهما أكبر من الآخر وفي رواية بدل خليفتين ثقلين سماهما به لعظم شأنهما (كتاب الله) القرآن (حبل) أي هو حبل (ممدود ما بين السماء والأرض) قيل أراد به عهده وقيل السبب الموصل إلى رضاه (وعترتي) بمثناة فوقية (أهل بيتي) تفصيل بعد إجمال بدلا أو بيانا وهم أصحاب الكساء الذين أذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا وقيل من حرمت عليه الزكاة ورجحه القرطبي يعني إن ائتمرتم بأوامر كتابه وانتهيتم بنواهيه واهتديتم بهدي عترتي واقتديتم بسيرتهم اهتديتم فلم تضلوا قال القرطبي: وهذه الوصية وهذا التأكيد العظيم يقتضي وجوب احترام أهله وإبرارهم وتوقيرهم ومحبتهم وجوب الفروض المؤكدة التي لا عذر لأحد في التخلف عنها هذا مع ما علم من خصوصيتهم بالنبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم وبأنهم جزء منه فإنهم أصوله التي نشأ عنها وفروعه التي نشأوا عنه كما قال: " فاطمة بضعة مني " ومع ذلك فقابل بنو أمية عظيم هذه الحقوق بالمخالفة والعقوق فسفكوا من أهل البيت دماءهم وسبوا نساءهم وأسروا صغارهم وخربوا ديارهم وجحدوا شرفهم وفضلهم واستباحوا سبهم ولعنهم فخالفوا المصطفى صلى الله عليه وسلم في وصيته وقابلوه بنقيض مقصوده وأمنيته فوا خجلهم إذا وقفوا بين يديه ويا فضيحتهم يوم يعرضون عليه (وإنهما) أي والحال أنهما وفي رواية أن اللطيف أخبرني أنهما (لن يفترقا) أي الكتاب والعترة أي يستمرا متلازمين (حتى يردا على الحوض) أي الكوثر يوم القيامة زاد في رواية كهاتين وأشار بأصبعيه وفي هذا مع قوله أولا إني تارك فيكم تلويح بل تصريح بأنهما كتوأمين خلفهما ووصى أمته بحسن معاملتهما وإيثار حقهما على أنفسهما واستمساك بهما في الدين .. قال الشريف: هذا الخبر يفهم وجود من يكون أهلا للتمسك به من أهل البيت والعترة الطاهرة في كل زمن إلى قيام الساعة حتى يتوجه الحث المذكور إلى التمسك به كما أن الكتاب كذلك فلذلك كانوا أمانا لأهل الأرض فإذا ذهبوا ذهب أهل الأرض..

ــــــــــــــــــــــــــــــــ
الإيمان نصفان: نصف عقل ، و نصف نقل؛
وقد يعذر من لم يبلغه النقل ، أما من جحد عقله و سفه نفسه فلا عذر له !!؟







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al-3itra.ahlamontada.net/
ABOAYA
المدير
المدير


تاريخ التسجيل : 16/08/2009
عدد المساهمات : 1175
العمر : 47
الموقع : http://al-ofeq.blogspot.com/

مُساهمةموضوع: رد: شرح علماء السنة لحديث الثقلين   الثلاثاء 21 يونيو 2011, 23:43


12. الصالحي الشامي في سبل الهدى (ج11 / ص6) : الأول: في الحث على التمسك بهم، وبكتاب الله عز وجل.

صيغة "خلفتين" :

العلامة القُندوزي ، في كتابه ينابيع المودة (ج1 / ص120) : وأخرج ابن عقدة في، " الموالاة " من طريق محمد بن كثير، عن فطر، وأبى الجارود كليهما عن أبي الطفيل، عن زيد بن ثابت قال: قال رسول صلى الله عليه واله وسلم: إني تارك فيكم خليفتين: كتاب الله (عزوجل) حبل ممدود من السماء الى الارض وعترتي أهل بيتي، وإنهما لن يفترقا حتى يردا الحوض.

كنزالعمال 1 / 166 : اني تارك فيكم خليفتين كتاب الله حبل ممدود ما بين السماء والارض ، وعترتي أهل بيتي ، وانهما لن يتفرقا حتى يردا علي الحوض . حم
طب . ص عن زيد بن ثابت .
طب - عن زيد بن أرقم

المعجم في أصحاب القاضي الامام أبي علي الصدقي 87 - 89 : حدثنا أبو عبد الله محمد بن أحمد الحاكم - ويعرف بابن اليتيم - في آخرين عن أبي بكر بن خير ، أنا أبوعمرو الخضر بن عبد الرحمن ، أنا أبوعلي الصدفي قراء ة عليه وأنا أسمع - في المسجد الجامع عمره الله بحضرة المرية ذي الحجة سنة خمس وخمسمائة - أنا أبوالوليد الباجي وأبو العباس العذري . وأنبأنا ابن أبي جمرة عن أبيه قالا : أنا أبوذر ، أنا الدارقطني ، نا أبوالقاسم الحسن بن محمد بن بشر الكوفي الخزاز ، في سنة إحدى وعشرين - يعني وثلاثمائة ، نا الحسين بن الحبري ، نا الحسن بن الحسين العرني ، نا علي بن الحسن العبدري ، عن محمد بن رستم أبي الصامت الضبي عن زاذان أبي عمر عن أبي ذر : إنه تعلق بأستار الكعبة وقال : يا أيها الناس من عرفني فقد عرفني ومن لم يعرفني فأنا جندب الغفاري ، ومن لم يعرفني فأنا أبوذر ، أقسمت عليكم بحمد الله وبحق رسوله هل فيكم أحد سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ما أقلت الغبراء ولا أظلت الخضراء ذا لهجة أصدق من أبي ذر ؟ فقامت طوائف من الناس فقالوا : أللهم إنا قد سمعناه وهو يذكر ذلك . فقال : والله ما كذبت منذ عرفت رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا أكذب حتى ألقى الله تعالى . وقد سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : إني تارك فيكم خليفتين أحدهما أكبر من الآخر ، كتاب الله حبل ممدود من السماء إلى الارض ، سبب بيد الله تعالى وسبب بأيديكم ، وعترتي أهل بيتي فانظروا كيف تخلفوني فيهم ، فإن إلهي عزوجل قد وعدني أنهما لن يفترقا حتى يردا علي الحوض . وسمعته صلى الله عليه وسلم يقول : إن مثل أهل بيتي كمثل سفينة نوح من ركبها نجا ومن تخلف عنها هلك

قال محقق كتاب فرائد السمطين (ج2 / ص145) في الهامش: ورواه أيضاً أحمد بن محمد بن إبراهيم الثعلبي في تفسير الآية : (103) من سورة آل عمران من تفسيره : ج1 ، ص . . . قال : حدثنا الحسن بن محمد بن حبيب ، قال : وجدت في كتاب جدّي بخطه ، قال : حدثنا الفضل بن موسى الشيباني ، أخبرنا عبد الملك بن أبي سليمان ، عن عطيّة العوفي : عن أبي سعيد ، قال : سمعت رسول الله (صلّى الله عليه وسلّم) يقول : ( أيّها الناس ، إنّي تركت فيكم الثقلين خليفتين إن أخذتم بهما لن تضلّوا بعدي ، أحدهما أكبر من الآخر : كتاب الله حبل ممدود من السماء إلى الأرض ـ أو قال : إلى الأرض ـ وعترتي أهل بيتي ، ألا وإنّهما لن يفترقا حتى يردا عليّ الحوض )

مجمع الزوائد 14961 - وعن ابن عمر قال : آخر ما تكلم به رسول الله صلى الله عليه و سلم : " أخلفوني في أهل بيتي " رواه الطبراني في الأوسط وفيه عاصم بن عبيد الله وهو ضعيف

السنة لابن أبي عاصم (ج4 / ص67) : 1330 - ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ، ثنا شريك ، عن الركين ، عن القاسم بن حسان ، عن زيد بن ثابت ، يرفعه ، قال : « إني قد تركت فيكم الخليفتين بعدي : كتاب الله وعترتي ، إنهما لن يتفرقا حتى يردا علي الحوض »

صحح هذه الصيغة :

1- الألباني في ظلال الجنة
2- د. وصي الله محمد عباس في فضائل الصحابة (ج2 / ص603) : إسناده حسن لغيره
3- مصطفى بن العدوي في الصحيح المسند ص248 : صحيح لغيره
4- عادل بن يوسف العزازي و أحمد بن فريد المزيدي في مصنف ابن ابي شيبة (ج1 / ص108) : إسناده ضعيف والحديث صحيح له شواهد
5- السخاوي في استجلاب ارتقاء الغر (ج1 / ص350) : إسناده حسن بشواهده
6- باسم بن فيصل الجوابرة في السنة لابن أبي عاصم : إسناده حسن
7- واتحاف الخيرة المهرة (ج6 / ص109) : هذا إسناد رواته ثقات
8- الهيثمي في مجمع الزوائد : رواه أحمد وإسناده جيد
9- المحقق حمدي الدمرداش في الجامع الصغير (ج2 / ص544) : صحيح أخرجه أحمد
10- المحققان حمد شاكر وحمزة الزيني في مسند احمد : إسناده حسن
11- شعيب الأرنؤوط في المسند : حديث صحيح بشواهده

ــــــــــــــــــــــــــــــــ
الإيمان نصفان: نصف عقل ، و نصف نقل؛
وقد يعذر من لم يبلغه النقل ، أما من جحد عقله و سفه نفسه فلا عذر له !!؟







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al-3itra.ahlamontada.net/
ABOAYA
المدير
المدير


تاريخ التسجيل : 16/08/2009
عدد المساهمات : 1175
العمر : 47
الموقع : http://al-ofeq.blogspot.com/

مُساهمةموضوع: رد: شرح علماء السنة لحديث الثقلين   الثلاثاء 21 يونيو 2011, 23:44


بصيغة التمسك :

1. الفسوي في المعرفة والتاريخ (ج1 / ص295): حَدَّثَنَا يحيى قَال : حَدَّثَنَا جرير عن الحسن بن عبيد الله عن أبي الضحى عن زيد بن أرقم قَال : النبي صلى الله عليه وسلم : إني تارك فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا كتاب الله عز وجل وعترتي أهل بيتي وإنهما لن يتفرقا حتى يردا علي الحوض

2. فضائل الصحابة لأحمد بن حنبل (ج1 / ص171): 170 - حدثنا عبد الله قال حدثني إسماعيل بن موسى بن بنت السدي قثنا تليد عن أبي الجحاف عن عطية عن أبي سعيد قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : تركت فيكم ما إن تمسكتم به فلن تضلوا كتاب الله وأهل بيتي

3. المنتخب من مسند عبد بن حميد (ج1 / ص214): 240- حَدَّثَنِي يَحْيَى بْنُ عَبْدِ الْحَمِيدِ، ثَنَا شَرِيكٌ، عَنِ الرُّكَيْنِ، عَنِ الْقَاسِمِ بْنِ حَسَّانَ، عَنْ زَيْدِ بْنِ ثَابِتٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "إِنِّي تَارِكٌ فِيكُمْ مَا إِنْ تَمَسَّكْتُمْ بِهِ لَنْ تَضِلُّوا: كِتَابُ اللَّهِ، وَعِتْرَتِي أَهْلُ بَيْتِي؛ فَإِنَّهُمَا لَنْ يَفْتَرِقَا حَتَّى يَرِدَا عليَّ الْحَوْضَ".

4. المعجم الصغير للطبراني (ج1 / ص232): 376 - حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ مُسْلِمِ بْنِ الطَّيِّبِ الصَّنْعَانِيُّ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الْحَمِيدِ بْنُ صُبَيْحٍ، حَدَّثَنَا يُونُسُ بْنُ أَرْقَمَ، عَنْ هَارُونَ بْنِ سَعْدٍ، عَنْ عَطِيَّةَ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «إِنِّي تَارِكٌ فِيكُمُ الثَّقَلَيْنِ مَا إِنْ تَمَسَّكْتُمْ بِهِ لَنْ تَضِلُّوا كِتَابَ اللَّهِ وَعِتْرَتِي , وَإِنَّهُمَا لَنْ يَفْتَرِقَا حَتَّى يَرِدَا عَلَى الْحَوْضِ» لَمْ يَرْوِهِ عَنْ هَارُونَ بْنِ سَعْدٍ إِلَّا يُونُسُ

5. سنن الترمذي (ج5 / 663): 3788 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ المُنْذِرِ الكُوفِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ فُضَيْلٍ قَالَ: حَدَّثَنَا الأَعْمَشُ، عَنْ عَطِيَّةَ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ، وَالأَعْمَشُ، عَنْ حَبِيبِ بْنِ أَبِي ثَابِتٍ، عَنْ زَيْدِ بْنِ أَرْقَمَ قَالَا: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " إِنِّي تَارِكٌ فِيكُمْ مَا إِنْ تَمَسَّكْتُمْ بِهِ لَنْ تَضِلُّوا بَعْدِي أَحَدُهُمَا أَعْظَمُ مِنَ الآخَرِ: كِتَابُ اللَّهِ حَبْلٌ مَمْدُودٌ مِنَ السَّمَاءِ إِلَى الأَرْضِ. وَعِتْرَتِي أَهْلُ بَيْتِي، وَلَنْ يَتَفَرَّقَا حَتَّى يَرِدَا عَلَيَّ الحَوْضَ فَانْظُرُوا كَيْفَ تَخْلُفُونِي فِيهِمَا «هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ غَرِيبٌ»

6. انساب الاشراف للبلاذري (ج2 / ص110): 48- حَدَّثَنَا عَبْدُ الْمَلِكِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ الرَّقَاشِيُّ، حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ حَمَّادٍ، حَدَّثَنَا أَبُو عَوَانَةَ، عَنِ الأَعْمَشِ، عَنْ حَبِيبِ بْنِ أَبِي ثَابِتٍ عَنْ عَامِرِ بْنِ وَاثِلَةَ أَبِي الطُّفَيْلِ: عَنْ زَيْدِ بْنِ أَرْقَمَ قَالَ: كُنَّا مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي حَجَّةِ الْوَدَاعِ فلما كنا بغدير خم أمر بِدَوْحَاتٍ فَقُمِمْنَ ثُمَّ قَامَ فَقَالَ: [كَأَنِّي قَدْ دعيت فأجبت (و) إِنَّ اللَّهَ مَوْلايَ وَأَنَا مَوْلَى كُلِّ مُؤْمِنٍ، وَأَنَا تَارِكٌ فِيكُمْ مَا إِنْ تَمَسَّكْتُمْ بِهِ لَمْ تَضِلُّوا، كِتَابَ اللَّهِ وَعِتْرَتِي أَهْلَ بَيْتِي فإنهما (ظ) لَنْ يَفْتَرِقَا حَتَّى يَرِدَا عَلَيَّ الْحَوْضَ.] ثُمَّ أخذ بيد علي فقال: من كنت (ظ) وَلِيُّهُ فَهَذَا وَلِيُّهُ، اللَّهُمَّ وَالِ مَنْ وَالاهُ وَعَادِ مَنْ عَادَاهُ . قال (أبو الطفيل) : قُلْتُ لِزَيْدٍ: أَنْتَ سَمِعْتَ هَذَا مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: مَا كَانَ فِي الدَّوْحَاتِ أَحَدٌ إِلا وَقَدْ رَأَى بعينه وسمع بأذنه ذلك!!!.

بصيغة الاخذ :

1. سنن الترمذي (ج5 / ص662): 3786 - حَدَّثَنَا نَصْرُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الكُوفِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا زَيْدُ بْنُ الحَسَنِ، عَنْ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ، قَالَ: رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي حَجَّتِهِ يَوْمَ عَرَفَةَ وَهُوَ عَلَى نَاقَتِهِ القَصْوَاءِ يَخْطُبُ، فَسَمِعْتُهُ يَقُولُ: " يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي تَرَكْتُ فِيكُمْ مَا إِنْ أَخَذْتُمْ بِهِ لَنْ تَضِلُّوا: كِتَابَ اللَّهِ، وَعِتْرَتِي أَهْلَ بَيْتِي "

2. فضائل الصحابة (ج2 / ص585): 990 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ قَالَ: حَدَّثَنِي أَبِي، قثنا ابْنُ نُمَيْرٍ قثنا عَبْدُ الْمَلِكِ بْنُ أَبِي سُلَيْمَانَ، عَنْ عَطِيَّةَ الْعَوْفِيِّ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " إِنِّي قَدْ تَرَكْتُ فِيكُمْ مَا إِنْ أَخَذْتُمْ بِهِ لَنْ تَضِلُّوا بَعْدِي: الثَّقَلَيْنِ، وَاحِدٌ مِنْهُمَا أَكْبَرُ مِنَ الْآخَرِ، كِتَابَ اللَّهِ حَبْلٌ مَمْدُودٌ مِنَ السَّمَاءِ إِلَى الْأَرْضِ، وَعِتْرَتِي أَهْلَ بَيْتِي، أَلَا وَإِنَّهُمَا لَنْ يَتَفَرَّقَا حَتَّى يَرِدَا عَلَيَّ الْحَوْضَ ". قَالَ ابْنُ نُمَيْرٍ: قَالَ بَعْضُ أَصْحَابِنَا: عَنِ الْأَعْمَشِ قَالَ: «انْظُرُوا كَيْفَ تَخْلُفُونِي فِيهِمَا» .

3. السنة لإبن ابي عاصم (ج2 / ص644): 1558 - حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ عُبَيْدِ اللَّهِ الْغَيْلَانِيُّ، حَدَّثَنَا أَبُو عَامِرٍ، حَدَّثَنَا كَثِيرُ بْنُ زَيْدٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عُمَرَ بْنِ عَلِيٍّ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَلِيٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: " إِنِّي تَرَكْتُ فِيكُمْ مَا إِنْ أَخَذْتُمْ بِهِ لَنْ تَضِلُّوا: كِتَابَ اللَّهِ، سَبَبُهُ بِيَدِ اللَّهِ، وَسَبَبُهُ بِأَيْدِيكُمْ، وَأَهْلَ بَيْتِي ".

4. سبل الهدى والرشاد (ج11 / ص444) : وروى الترمذي وحسنه عن زيد بن أرقم وجابر - رضي الله تعالى عنهما - أنه - عليه الصلاة والسلام - قال: إني تارك فيكم ما إن أخذتم به لن تضلوا كتاب الله وأهل بيتي

قلتُ : اكتيفيت ما رواه الصحابة !











ــــــــــــــــــــــــــــــــ
الإيمان نصفان: نصف عقل ، و نصف نقل؛
وقد يعذر من لم يبلغه النقل ، أما من جحد عقله و سفه نفسه فلا عذر له !!؟







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al-3itra.ahlamontada.net/
 
شرح علماء السنة لحديث الثقلين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
العترة الطاهرة لشيعة المغرب :: منتدى الإسلاميات :: منتدى الحوار الإسلامي والعقائدي-
انتقل الى: