العترة الطاهرة لشيعة المغرب
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد و آل محمد
ضيفنا العزيز ؛ يرجى التكرم بتسجيل الدخول إذا كنت عضوا معنا ؛
أو التسجيل إن لم تكن عضوا ، و ترغب في الإنضمام إلى أسرة المنتدى ؛
نتشرف بتسجيلك ـ و شكرا


( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت و يطهركم تطهيرا )
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 قال النبي الأكرم صلى الله عليه وآله : إني تارك فيكم الثقلين : كتاب الله ، وعترتي أهل بيتي ، ما إن تمسكتم بهما لن تضلوا بعدي أبدا  ــــ٥٥٥٥٥ــــ






المواضيع الأخيرة
إذاعة القرآن الكريم
 

عدد زوار المنتدى

.: عدد زوار المنتدى :.

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المكتبة العقائدة
مكتبة الإمام علي الكبرى
المكتبة الكبرى
مكتبة النرجــس

مكتبة النرجــس
الأفق الجديد

تضامن مع البحرين


انتفاضة المنطقة الشرقية

موقع الخط الرسالـي


شاطر | 
 

 الفتح القدير في إخراج نساء النبي من آية التطهير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ABOAYA
المدير
المدير


تاريخ التسجيل : 16/08/2009
عدد المساهمات : 1175
العمر : 47
الموقع : http://al-ofeq.blogspot.com/

مُساهمةموضوع: الفتح القدير في إخراج نساء النبي من آية التطهير   الثلاثاء 23 أغسطس 2011, 23:11



باسمه تعالى
اللهم صل على محمد و آل محمد
إن هذا البحث (الفتح القدير في إخراج نساء النبي من آية التطهير ) لأخينا الفاضل ـ بني هاشم ـ نشر على موقع شبكة الحق ، و بعد إذنه قررنا نشره هنا لتعميم الفائدة ، وذلك لإلجام الخراصون من بني وهبون ٠

-----------------------------------------------
بسمه تعالى ،،،

قسمنا البحث الى 3 اقسام :

1- وقوف النبي على باب الامام علي مراراً
2- رفض النبي لام سلمة (وغيرها) بالدخول تحت الكساء (او آية التطهير)
3- اقوال بعض الصحابة ان الآية خاصة للامام علي


واعتمدنا على الاحاديث التي لها طرق ومن صححها وعلى ما بناه علمائهم...

القسم الأول : وقوف النبي على باب / بيت الامام علي مراراً وهو يتلو آية التطهير :

سنن الترمذي (ج5 / ص352) : 3206 - حدثنا عبد بن حميد قال: حدثنا عفان بن مسلم قال: حدثنا حماد بن سلمة قال: أخبرنا علي بن زيد، عن أنس بن مالك، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يمر بباب فاطمة ستة أشهر إذا خرج إلى صلاة الفجر يقول: «الصلاة يا أهل البيت» {إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا} [الأحزاب: 33] : «هذا حديث حسن غريب من هذا الوجه، إنما نعرفه من حديث حماد بن سلمة»

صحح وحسن الأثر :
1- الترمذي في سننه : حسن غريب من هذا الوجه
2- الشوكاني في فتح القدير (ج4 / ص393) يصلح للتمسك به
3- وقال عنه ابن عساكر في معجم الشيوخ (ج2 / ص738) : حسن غريب
4- الحاكم النيسابوري في المستدرك (ج3 / ص172) : هذا حديث صحيح على شرط
5- سكت عنه الذهبي في التلخيص


الشواهد :
مسند ابن أبي شيبة (ج1 / ص793) 720 - حدثنا يحيى بن يعلى الأعشى ، عن يونس بن خباب ، عن نافع ، عن أبي الحمراء ، قال : شهدت النبي - صلى الله عليه وسلم - ثمانية أشهر ، كلما خرج إلى الصلاة أو قال : إلى صلاة الفجر ، مر بباب فاطمة فيقول : السلام عليكم أهل البيت : إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا [الأحزاب : 33].


تفسير الطبري (ج20 / ص264) : حدثنا ابن وكيع، قال: ثنا أبو نعيم، قال: ثنا يونس بن أبي إسحاق، قال: أخبرني أبو داود، عن أبي الحمراء، قال: رابطت المدينة سبعة أشهر على عهد النبي صلى الله عليه وسلم، قال: رأيت النبي صلى الله عليه وسلم إذا طلع الفجر، جاء إلى باب علي وفاطمة، فقال: "الصلاة الصلاة" (إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا) ".


طبقات المحدثين بأصبهان لأبي الشيخ الأصبهاني (ج4 / ص306) ح1227 - حدثنا محمد بن الفضل ، قال : ثنا إسحاق بن إبراهيم شاذان ، قال : ثنا الكرماني بن عمرو ، قال : ثنا عطية العوفي ، عن أبي سعيد الخدري ، عن النبي صلى الله عليه وسلم حين نزلت ( وأمر أهلك بالصلاة واصطبر عليها ) كان يجيء نبي الله صلى الله عليه وسلم إلى باب علي صلاة الغداة ثمانية أشهر يقول : « الصلاة رحمكم الله ( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا )


الدر المنثور (ج6 / ص606) : وأخرج ابن مردويه عن ابن عباس رضي الله عنهما قال " شهدنا رسول الله صلى الله عليه و سلم تسعة أشهر يأتي كل يوم باب علي بن أبي طالب رضي الله عنه عند وقت كل صلاة فيقول : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أهل البيت إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا الصلاة رحمكم الله كل يوم خمس مرات "


الدر المنثور (ج6 / ص606) : وأخرج ابن مردويه عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : لما دخل علي رضي الله عنه بفاطمة رضي الله عنها جاء النبي صلى الله عليه و سلم أربعين صباحا إلى بابها يقول " السلام عليكم أهل البيت ورحمة الله وبركاته الصلاة رحمكم الله إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا انا حرب لمن حاربتم أنا سلم لمن سالمتم "


شواهد التنزيل ج1 ح526 ـ أخبرنا الحاكم الوالد أبو محمد رحمه الله أن أبا حفص أخبرهم ببغداد، قال حدثنا أحمد بن محمد بن سعيد الهمداني قال أخبرنا أحمد بن الحسن الخزاز، قال حدثنا أبي قال حدثنا حصين، عن عبد الله بن الحسن، عن أبيه عن جده قال قال أبو الحمراء خادم النبي ص: لما نزلت هذه الآية وَ أْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلاةِ وَ اصْطَبِرْ عَلَيْها كان النبي صلي الله عليه و آله و سلم يأتي باب علي و فاطمة |عند| كل صلاة فيقول الصلاة رحمكم الله إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ الآية |33- الأحزاب|.


شواهد التنزيل (ج2 / ص81) ح700- و ]رواه أيضا [سالم بن أبي حفصة عن أبي الحمراء أخبرنا أبو بكر الحارثي قال أخبرنا أبو الشيخ قال حدثنا إبراهيم بن جعفر الأشعري قال حدثنا أحمد بن يحيى الصوفي قال حدثنا عمرو بن ]حماد بن طلحة د، عن علي بن هاشم، عن أبيه عن سالم بن أبي حفصة، عن أبي الحمراء قال[color=red] شهدت رسول الله ص أربعين صباحا يأتي إلى باب علي و فاطمة و حسن و حسين حتى يأخذ بعضادة الباب و يقول إِنَّما يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً.

قلتُ : وهذا اللفظ اصبح متواتر عند ابن حزم والطحاوي وغيرهم ، وانظروا كيف النبي قرائها جزء من آية !


ــــــــــــــــــــــــــــــــ
الإيمان نصفان: نصف عقل ، و نصف نقل؛
وقد يعذر من لم يبلغه النقل ، أما من جحد عقله و سفه نفسه فلا عذر له !!؟







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al-3itra.ahlamontada.net/
ABOAYA
المدير
المدير


تاريخ التسجيل : 16/08/2009
عدد المساهمات : 1175
العمر : 47
الموقع : http://al-ofeq.blogspot.com/

مُساهمةموضوع: رد: الفتح القدير في إخراج نساء النبي من آية التطهير   الثلاثاء 23 أغسطس 2011, 23:19



القسم الثاني : رفض النبي لام سلمة (وغيرها) بالدخول تحت الكساء (او آية التطهير) :

سنن الترمذي (ج5 / ص351) ح3205 حدثنا قتيبة قال: حدثنا محمد بن سليمان بن الأصبهاني، عن يحيى بن عبيد، عن عطاء بن أبي رباح، عن عمر بن أبي سلمة، ربيب النبي صلى الله عليه وسلم قال: لما نزلت هذه الآية على النبي صلى الله عليه وسلم {إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا} [الأحزاب: 33] في بيت أم سلمة، فدعا فاطمة وحسنا وحسينا فجللهم بكساء، وعلي خلف ظهره فجلله بكساء ثم قال: «اللهم هؤلاء أهل بيتي فأذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا» . قالت أم سلمة: وأنا معهم يا نبي الله، قال: «أنت على مكانك وأنت على خير» : «هذا حديث غريب من هذا الوجه من حديث عطاء، عن عمر بن أبي سلمة»

صحح وحسن الاثر :
1- الالباني : صحيح
2- المحقق عبد القادر الأرنؤوط في جامع الأصول لابن الاثير (ج9 / ص156) : وهو حديث حسن
3- البغوي في شرح السنة (ج15 / ص117) : هذا حديث صحيح الإسناد


مسند أحمد بن حنبل (ج44 / ص118) ح26599 - حدثنا عبد الرزاق، قال: حدثنا سفيان، عن أبي إسحاق، عن أبي سلمة بن عبد الرحمن، عن أم سلمة، قالت: والذي توفى نفسه تعني النبي صلى الله عليه وسلم " ما توفي حتى كانت أكثر صلاته قاعدا إلا المكتوبة، وكان أعجب العمل إليه الذي يدوم عليه العبد، وإن كان يسيرا " الكساء، فغشاهم به، ثم أخرج يده، فألوى بها إلى السماء، ثم قال: " اللهم هؤلاء أهل بيتي وخاصتي ، فأذهب عنهم الرجس، وطهرهم تطهيرا، اللهم هؤلاء أهل بيتي وخاصتي ، فأذهب عنهم الرجس، وطهرهم تطهيرا " قالت: فأدخلت رأسي البيت، فقلت: وأنا معكم يا رسول الله، قال: " إنك إلى خير، إنك إلى خير " قال عبد الملك، وحدثني أبو ليلى، عن أم سلمة، مثل حديث عطاء، سواء قال: عبد الملك، وحدثني داود بن أبي عوف أبو الجحاف، عن شهر ابن حوشب، عن أم سلمة بمثله سواء

صحح الأثر :
1- المحقق شعيب الأرنؤوط مسند أحمد بن حنبل (ج44 / ص119) : حديث صحيح وله أسانيد ثلاثة:
أولها: عبد الله بن نمير، عن عبد الملك بن أبي سليمان، عن عطاء بن أبي رباح، قال: حدثني من سمع أم سلمة. وهذا إسناد ضعيف لإبهام الراوي عن أم سلمة.
وثانيها: عبد الله بن نمير، عن عبد الملك بن أبي سليمان، عن أبي ليلى،= عن أم سلمة. وهذا إسناد صحيح، أبو ليلى: هو الكندي، مختلف في اسمه، وهو ثقة.
وثالثها: عبد الله بن نمير، عن عبد الملك بن أبي سليمان، عن أبي الجحاف داود بن أبي عوف، عن شهر بن حوشب، عن أم سلمة. وهذا إسناد ضعيف لضعف شهر بن حوشب. وبقية رجاله ثقات، غير داود بن أبي عوف، فهو صدوق. وهو - بالأسانيد الثلاثة - عند الإمام أحمد في "فضائل الصحابة" (994) و (995) و (996)
2- الترمذي في سننه (ج6 / ص182) : هذا حديث حسن صحيح وهو أحسن شيء روي في هذا الباب
3- المحقق حسين سليم أسد في مسند أبي يعلى (ج12 / ص451) : رجاله رجال الصحيح
4- ابن عساكر في كتاب الأربعين في مناقب أمهات المؤمنين ص106: هذا حديث صحيح
5- تذكرة المحتاج لابن الملقن ص59 : قلت: وأخرجه ابن السكن في سننه الصحاح المأثورة.
6- الالباني في صحيح وضعيف سنن الترمذي ح3871 : صحيح بما تقدم رقم (3435)
7- الذهبي في سير اعلام النبلاء (ج3 / ص283) : إسناده جيد.
8- ابن ابي حاتم رواه في تفسيره ح17675 والتزم في صحة كتابه
9- الشوكاني في فتح القدير (ج4 / ص392) : يصلح للتمسك به


المستدرك على الصحيحين (ج2 / ص451) : 3558 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب، ثنا العباس بن محمد الدوري، ثنا عثمان بن عمر، ثنا عبد الرحمن بن عبد الله بن دينار، ثنا شريك بن أبي نمر، عن عطاء بن يسار، عن أم سلمة رضي الله عنها، أنها قالت: في بيتي نزلت هذه الآية {إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت} [الأحزاب: 33] قالت: فأرسل رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى علي وفاطمة والحسن والحسين رضي الله عنهم، أجمعين فقال: «اللهم هؤلاء أهل بيتي» قالت أم سلمة: يا رسول الله، ما أنا من أهل البيت؟ قال: «إنك أهلي خير وهؤلاء أهل بيتي اللهم أهلي أحق»

صحح الاثر :
1- الحاكم النيسابوري : هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه "
2- الذهبي في التلخيص ح3558 : على شرط مسلم


الشواهد :
شواهد التنزيل (ج2 / ص53) : أخبرنا علي بن أحمد، قال: أخبرنا أحمد بن عبيد، قال: حدثنا إسماعيل بن الفضل قال: حدثنا يحيى بن يعلى قال: حدثنا أبو بكر إبن شيبة قال: أخبرني ابن أبي فديك، عن موسى بن يعقوب، قال: حدثني [ عبد الله بن عبيد الله ] ابن مليكه [ من رجال الصحاح الست ]: عن إسماعيل بن عبد الله بن جعفر الطيار، عن أبيه قال: لما نظر النبي صلى الله عليه وآله وسلم إلى جبرئيل هابطا من السماء قال: من يدعو لي ؟ من يدعو لي ؟ فقالت زينب: أنا يا رسول الله. فقال: ادعي لي عليا وفاطمة وحسنا وحسينا، فجعل حسنا عن يمينه وحسينا عن يساره وعليا وفاطمة تجاههم ثم غشاهم بكساء خيبري وقال: أللهم إن لكل نبي أهلا، وإن هؤلاء أهلي فأنزل الله تعالى: * (إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت) * الآية فقالت زينب: يا رسول الله ألا أدخل معكم ؟ قال: مكانك فإنك على خير إن شاء الله


شواهد التنزيل (ج2 / ص52) ح672 - أخبرونا عن أبي الحسين محمد بن عثمان القاضي قال: حدثنا أبو بكر محمد بن الحسين بن صالح السبيعي بحلب قال: أخبرنا إسماعيل بن محمد المزني قال. حدثنا سعيد بن عثمان قال: حدثنا عيسى بن عبد الله، قال: حدثني أبي عن أبيه كل عن جده: عن علي عليه السلام قال، جمعنا رسول الله في بيت أم سلمة أنا وفاطمة وحسنا وحسينا، ثم دخل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في كساء له، وأدخلنا معه ثم ضمنا ثم قال: أللهم هؤلاء أهل بيتي فأذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا. فقالت أم سلمة: يا رسول الله فأنا - ودنت منه - فقال: أنت ممن أنت منه وأنت على خير. أعادها رسول الله ثلاثا يصنع ذلك


تاريخ ابن أبي خيثمة (ج2 / ص719) ح2981- حدثنا مالك بن إسماعيل، قال: حدثنا فضيل بن مرزوق، عن عطية، عن أبي سعيد، عن أم سلمة ، قالت: أنزلت هذه الآية في بيتي: {إنما يريد الله ليذهب، عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا} : قلت: يا رسول الله! ألست من أهل بيتك؟ قال: إنك إلى خير، إنك من أزواج النبي صلى الله عليه وسلم"، قال: وفي البيت رسول الله وعلي وفاطمة والحسن والحسين.


تفسير الطبري (ج19 / ص107) : حدثنا ابن حميد، قال: ثنا عبد الله بن عبد القدوس، عن الأعمش، عن حكيم بن سعد، قال: ذكرنا علي بن أبي طالب رضي الله عنه عند أم سلمة قالت: فيه نزلت: {إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا} [الأحزاب: 33] قالت أم سلمة: جاء النبي صلى الله عليه وسلم إلى بيتي، فقال: «لا تأذني لأحد» ، فجاءت فاطمة، فلم أستطع أن أحجبها عن أبيها، ثم جاء الحسن، فلم أستطع أن أمنعه أن يدخل على جده وأمه، وجاء الحسين، فلم أستطع أن أحجبه، فاجتمعوا حول النبي صلى الله عليه وسلم على بساط، فجللهم نبي الله بكساء كان عليه، ثم قال: «هؤلاء أهل بيتي، فأذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا» ، فنزلت هذه الآية حين اجتمعوا على البساط؛ قالت: فقلت: يا رسول الله: وأنا، قالت: فوالله ما أنعم وقال: «إنك إلى خير»


تفسير ابن كثير (ج6 / ص414) : قال ابن أبي حاتم: حدثنا أبي، حدثنا سريج بن يونس أبو الحارث، حدثنا محمد بن يزيد، عن العوام -يعني: ابن حوشب -عن عم له قال: دخلت مع أبي على عائشة، فسألتها عن علي، رضي الله عنه، فقالت، رضي الله عنها: تسألني عن رجل كان من أحب الناس إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكانت تحته ابنته وأحب الناس إليه؟ لقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم دعا عليا وفاطمة وحسنا وحسينا، فألقى عليهم ثوبا فقال: "اللهم، هؤلاء أهل بيتي، فأذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا". قالت: فدنوت منه فقلت: يا رسول الله، وأنا من أهل بيتك؟ فقال: "تنحي، فإنك على خير".


مسند أبي يعلى (ج12 / ص456) 7026 - حدثنا أبو خيثمة، حدثنا عفان، حدثنا حماد بن سلمة، أخبرنا علي بن زيد، عن شهر بن حوشب، عن أم سلمة، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: لفاطمة: «ائتني بزوجك وبابنتيك» ، قالت: فجاءت بهم فألقى عليهم كساء فدكيا ثم وضع يده عليهم، فقال: «اللهم إن هؤلاء آل محمد فاجعل صلواتك وبركاتك على محمد وعلى آل محمد إنك حميد مجيد» قالت أم سلمة: فرفعت الكساء لأدخل فيه فجذبه من يدي، وقال: «إنك على خير»


مشكل الآثار للطحاوي (ج2 / ص262) : حدثنا الحسين بن الحكم الحبري الكوفي ، حدثنا مخول بن مخول بن راشد الحناط ، حدثنا عبد الجبار بن عباس الشبامي ، عن عمار الدهني ، عن عمرة بنت أفعى ، عن أم سلمة قالت : نزلت هذه الآية في بيتي : إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا ، يعني في سبعة جبريل ، وميكائيل ، ورسول الله صلى الله عليه وسلم ، وعلي ، وفاطمة ، والحسن ، والحسين عليهم السلام وأنا على باب البيت فقلت : يا رسول الله ألست من أهل البيت ؟ قال : « إنك من أزواج النبي عليه السلام » وما قال : إنك من أهل البيت


الشريعة للآجري (ج4 /248) : وحدثنا ابن أبي داود أيضا قال : حدثنا سليمان بن داود المهري قال : حدثنا عبد الله بن وهب قال : حدثنا أبو صخر ، عن أبي معاوية البجلي ، عن سعيد بن جبير ، عن أبي الصهباء ، عن عمرة الهمدانية قالت : قالت لي أم سلمة : أنت عمرة ؟ قالت : قلت : نعم يا أمتاه ، ألا تخبريني عن هذا الرجل الذي أصيب بين ظهرانينا ، فمحب وغير محب ؟ فقالت أم سلمة : أنزل الله عز وجل إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا وما في البيت إلا جبريل ورسول الله صلى الله عليه وسلم وعلي وفاطمة والحسن والحسين رضي الله عنهما وأنا فقلت : يا رسول الله أنا من أهل البيت ؟ قال : « أنت من صالحي نسائي » قالت أم سلمة : يا عمرة ، فلو قال : « نعم » كان أحب إلي مما تطلع عليه الشمس وتغرب


تفسير الطبري (66) : حدثنا أَبو كريب، قال: ثنا خالد بن مخلد، قال: ثنا موسى بن يعقوب، قال: ثني هاشم بن هاشم بن عتبة بن أبي وقاص، عن عبد الله بن وهب بن زمعة، قال: أخبرني أم سلمة أن رسول الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّم جمع عليا والحسنين، ثم أدخلهم تحت ثوبه، ثم جأر إلى الله، ثم قال: "[color=red]هَؤُلاءِ أَهْلُ بَيْتِي". فقالت أم سلمة: يا رسول الله أدخلني معهم. قال: "إِنَّكِ مِنْ أَهْلِي".


ــــــــــــــــــــــــــــــــ
الإيمان نصفان: نصف عقل ، و نصف نقل؛
وقد يعذر من لم يبلغه النقل ، أما من جحد عقله و سفه نفسه فلا عذر له !!؟







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al-3itra.ahlamontada.net/
ABOAYA
المدير
المدير


تاريخ التسجيل : 16/08/2009
عدد المساهمات : 1175
العمر : 47
الموقع : http://al-ofeq.blogspot.com/

مُساهمةموضوع: رد: الفتح القدير في إخراج نساء النبي من آية التطهير   الثلاثاء 23 أغسطس 2011, 23:45



القسم الثالث : احتجاج اهل البيت بالآية واختصاصها بالامام علي (ع) :

1. الرسول المقدس (ص) : ذكرنا روايات متواترة انه كان يأتي على باب الامام علي (ع) ونذكرر هنا حديث حسن للفائدة :
دلائل النبوة للبيهقي (ج1 / ص171) : أَخْبَرَنَا أَبُو الْحُسَيْنِ بْنُ الْفَضْلِ ، قَالَ : أَخْبَرَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ جَعْفَرٍ ، قَالَ : حَدَّثَنَا يَعْقُوبُ بْنُ سُفْيَانَ ، قَالَ : حَدَّثَنِي يَحْيَى بْنُ عَبْدِ الْحَمِيدِ ، قَالَ : حَدَّثَنَا قَيْسٌ ، عَنِ الْأَعْمَشِ ، عَنْ عَبَايَةَ بْنِ رِبْعِيٍّ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ قَسَمَ الْخَلْقَ قِسْمَيْنِ ، فَجَعَلَنِي فِي خَيْرِهِمَا قِسْمًا ، وَذَلِكَ قَوْلُهُ { وَأَصْحَابُ الْيَمِينِ } ، { وَأَصْحَابُ الشِّمَالِ } فَأَنَا مِنْ أَصْحَابِ الْيَمِينِ وَأَنَا خَيْرُ أَصْحَابِ الْيَمِينِ . ثُمَّ جَعَلَ الْقِسْمَيْنِ أَثْلَاثًا ، فَجَعَلَنِي فِي خَيْرِهَا ثُلُثًا ، فَذَلِكَ قَوْلُهُ تَعَالَى { فَأَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ }{ وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ } فَأَنَا مِنَ السَّابِقِينَ ، وَأَنَا خَيْرُ السَّابِقِينَ . ثُمَّ جَعَلَ الْأَثْلَاثَ قَبَائِلَ ، فَجَعَلَنِي فِي خَيْرِهَا قَبِيلَةً ، وَذَلِكَ قَوْلُ اللَّهِ تَعَالَى { وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ } وَأَنَا أَتْقَى وَلَدِ آدَمَ ، وَأَكْرَمُهُمْ عَلَى اللَّهِ , وَلَا فَخْرَ . ثُمَّ جَعَلَ الْقَبَائِلَ بُيُوتًا ، فَجَعَلَنِي فِي خَيْرِهَا بَيْتًا ، وَذَلِكَ قَوْلُهُ عَزَّ وَجَلَّ { إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا } فَأَنَا وَأَهْلُ بَيْتِي مُطَهَّرُونَ مِنَ الذُّنُوبِ


2. الامام علي (ع) :
مناقب علي لابن المغازلي ص170 : لحنفي : أخبرني : الشيخ الإمام شهاب الدين أفضل الحفاظ أبو النجيب سعد بن عبد الله بن الحسن الهمداني المعروف بالمروزي فيما كتب إلي من همدان ، أخبرني : الحافظ أبو علي الحسن بن أحمد بن الحسن الحداد فيما أذن لي في الرواية عنه ، أخبرني : الشيخ الأديب أبو يعلى عبد الرزاق بن عمر بن إبراهيم الطهراني سنة ثلاث وسبعين وأربعمائة ، أخبرني : الإمام الحافظ طراز المحدثين أبو بكر أحمد بن موسى بن مردويه الأصفهاني ، قال الشيخ الإمام شهاب الدين أبو النجيب سعد بن عبد الله الهمداني ، وأخبرنا بهذا الحديث عليا الإمام الحافظ سليمان بن إبراهيم الأصبهاني في كتابه إلي من أصبهان سنة 488 ، عن أبي بكر أحمد بن موسى بن مردويه ، حدثني : سليمان بن محمد بن أحمد ، حدثني : يعلى بن سعد الرازي ، حدثني : محمد بن حميد ، حدثني : زاهر بن سليمان بن الحرث بن محمد ، عن أبي الطفيل عامر بن وائلة ، قال : كنت مع علي في البيت يوم الشورى ، وسمعته يقول لهم : لأحتجن عليكم بما لا يستطيع عربيكم ولا عجميكم تغيير ذلك .... الى ان قال ....... : قال : فأنشدكم بالله ، هل فيكم أحد أنزل الله فيه آية التطهير حيث قال : إنما يريد . . . ) غيري ؟ قالوا : اللهم لا. قال : فأنشدكم بالله ، هل فيكم أحد قال له رسول الله : أنت سيد العرب ، غيري ؟ ، قالوا : اللهم لا.

فرائد السمطين: (ج1 / ص312) ح250 : أنبأنا السيد النسابة جلال الدين عبد الحميد بن فخار بن معد الموسوي قال: أنبأنا والدي السيد شمس الدين شيخ شرف فخار الموسوي بروايته عن شاذان بن جبرائيل القمي عن جعفر بن محمد الدوريستي عن أبيه عن أبي جعفر محمد بن علي بن الحسين بن بابويه القمي (قدس سره) قال: حدثنا أبي ومحمد بن الحسن رضي الله عنهما قال: أنبأنا سعد بن عبد الله قال: نبأنا يعقوب بن يزيد عن حماد بن عيسى عن عمر بن أذينة عن أبان بن أبي عياش عن سليم بن قيس الهلالي قال: رأيت عليا (عليه السلام) في مسجد رسول الله (صلى الله عليه وآله) في خلافة عثمان وجماعة يتحدثون ويتذاكرون العلم ..... الى ان قال ... : ثم قال علي (عليه السلام) " أيها الناس أتعلمون أن الله أنزل في كتابه * (إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا) * فجمعني وفاطمة وابني حسنا وحسينا ثم ألقى علينا كساء وقال: اللهم هؤلاء أهل بيتي ولحمي يؤلمني ما يؤلمهم ويؤذيني ما يؤذيهم ويحرجني ما يحرجهم فأذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا، فقالت أم سلمة: وأنا يا رسول الله؟ فقال: أنت إلى خير إنما نزلت في وفي أخي علي بن أبي طالب وفي ابني وفي تسعة من ولد ابني الحسين خاصة، ليس معنا فيها لأحد شرك "


3. الامام الحسن (ع) :
المعجم الأوسط للطبراني (ج2 / ص336) : 2155 - حدثنا أحمد بن زهير قال: نا أحمد بن يحيى الصوفي قال: نا إسماعيل بن أبان الوراق قال: نا سلام بن أبي عمرة، عن معروف بن خربوذ، عن أبي الطفيل قال: خطب الحسن بن علي بن أبي طالب، فحمد الله وأثنى عليه، وذكر أمير المؤمنين عليا رضي الله عنه خاتم الأوصياء، ووصي خاتم الأنبياء، وأمين الصديقين والشهداء. ثم قال: «يا أيها الناس، لقد فارقكم رجل ما سبقه الأولون ولا يدركه الآخرون، لقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعطيه الراية، فيقاتل جبريل عن يمينه، وميكائيل عن يساره، فما يرجع حتى يفتح الله عليه، ولقد قبضه الله في الليلة التي قبض فيها وصي موسى، وعرج بروحه في الليلة التي عرج فيها بروح عيسى ابن مريم، وفي الليلة التي أنزل الله عز وجل فيها الفرقان. والله، ما ترك ذهبا ولا فضة ولا شيئا يصر له، وما في بيت ماله إلا سبعمائة درهم وخمسين درهما فضلت من عطائه، أراد أن يشتري بها خادما لأم كلثوم» ، ثم قال: «من عرفني فقد عرفني، ومن لم يعرفني فأنا الحسن بن محمد صلى الله عليه وسلم، ثم تلا هذه الآية قول يوسف: {واتبعت ملة آبائي إبراهيم وإسحاق ويعقوب} ،ثم أخذ في كتاب الله فقال: أنا ابن البشير، وأنا ابن النذير، وأنا ابن النبي، وأنا ابن الداعي إلى الله بإذنه، وأنا ابن السراج المنير، وأنا ابن الذي أرسل رحمة للعالمين، وأنا من أهل البيت الذين أذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا، وأنا من أهل البيت الذين افترض الله عز وجل مودتهم وولايتهم، فقال فيما أنزل الله على محمد صلى الله عليه وسلم: {قل لا أسألكم عليه أجرا إلا المودة في القربى} [الشورى: 23] »

المستدرك على الصحيحين (ج3 / ص188) : 4802 - حدثنا أبو محمد الحسن بن محمد بن يحيى ابن أخي طاهر العقيقي الحسني، ثنا إسماعيل بن محمد بن إسحاق بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين، حدثني عمي علي بن جعفر بن محمد، حدثني الحسين بن زيد، عن عمر بن علي، عن أبيه علي بن الحسين قال: خطب الحسن بن علي الناس..

إتحاف الخيرة المهرة (ج7 / ص216) : 6695 / 2 - وأبو يعلى أيضا وابن حبان في صحيحه والحاكم واللفظ له قال..


تفسير ابن أبي حاتم (ج9 / ص3132) 17676 - حدثنا أبي ثنا أبو الوليد، ثنا أبو عوانة عن حصين بن عبد الرحمن عن أبي جميلة قال: إن الحسن بن علي استخلف حين قتل على رضي الله عنهما قال: فبينما هو يصلي إذ وثب عليه رجل فطعنه بخنجر وزعم حصين أنه بلغه أن الذي طعنه رجل من بني أسد وحسن ساجد قال: فيزعمون أن الطعنة وقعت في وركه فمرض منها أشهرا، ثم برأ فقعد على المنبر، فقال: يا أهل العراق، اتقوا الله فينا فإنا أمراؤكم وضيفانكم، ونحن أهل البيت الذي قال الله: إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا قال: فما زال يقولها حتى ما بقى أحد من أهل المسجد إلا وهو يحن بكاء

الطبقات الكبرى لابن سعد (ج1 / ص318) : 280- قال: أخبرنا يزيد بن هارون. قال: أخبرنا العوام بن حوشب. عن هلال بن يساف. قال: سمعت الحسن بن علي وهو يخطب وهو يقول: يا أهل الكوفة. اتقوا الله فينا. فإنا أمراؤكم وأنا أضيافكم. ونحن أهل البيت الذين قال الله: «إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً» قال: فما رأيت يوما قط أكثر باكيا من يومئذ.

صحح الاثر :
1- ابن ابي حاتم - حيث التزم انه لايخرج الا الصحيح.
2- الهيثمي في مجمع الزوائد (ج9 / ص172) : رواه الطبراني، ورجاله ثقات.
3- الشوكاني في در السحابة ح209 : إسناده رجاله ثقات
4- المحقق محمد بن صامل السلمي في الطبقات الكبرى لابن سعد (ج1 / ص318) : 280- إسناده صحيح

قلتُ : وارسله الهيتمي في السواعق المحرقة ج2 ص655 إرسال المسلمات
وكذلك البلاذري في انساب الاشراف ج3 ص28..


كتب الاخ العلوي حفظه الله - مع اضافات وتعديلات:
4. ابن عباس رحمه الله ورضي عنه :
روى أحمد في مسنده – واللفظ له – والنسائي في الكبرى والخصائص ، والحاكم في المستدرك :
حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، ثنا يحيى بن حماد ، ثنا أبو عوانة ، ثنا أبو بلج ، ثنا عمرو بن ميمون قال : إني لجالس إلى ابن عباس إذ أتاه تسعة رهط فقالوا يا أبن عباس أما ان تقوم معنا واما أن تخلونا هؤلاء
قال فقال ابن عباس : بل أقوم معكم قال وهو يومئذ صحيح قبل أن يعمى قال فابتدءوا فتحدثوا فلا ندري ما قالوا قال فجاء ينفض ثوبه ويقول أف وتف وقعوا في رجل له عشر وقعوا في رجل قال له النبي صلى الله عليه و سلم لأبعثن رجلا لا يخزيه الله أبدا يحب الله ورسوله قال فاستشرف لها من استشرف قال أين علي قالوا هو في الرحل يطحن قال وما كان أحدكم ليطحن قال فجاء وهو أرمد لا يكاد يبصر قال فنفث في عينيه ثم هز الراية ثلاثا فأعطاها إياه فجاء بصفية بنت حيي
قال : ثم بعث فلانا بسورة التوبة فبعث عليّاً خلفه فأخذها منه قال لا يذهب بها الا رجل مني وأنا منه
قال : وقال : لبني عمه أيكم يواليني في الدنيا والآخرة قال وعلي معه جالس فأبوا فقال عليٌّ : أنا أواليك في الدنيا والآخرة قال : أنت وليي في الدنيا والآخرة قال فتركه ثم أقبل على رجل منهم فقال : أيكم يواليني في الدنيا والآخرة فأبوا قال فقال عليّ أنا أواليك في الدنيا والآخرة فقال : أنت وليي في الدنيا والآخرة
قال : وكان أول من أسلم من الناس بعد خديجة
قال : وأخذ رسول الله صلى الله عليه و سلم ثوبه فوضعه على عليّ وفاطمة وحسن وحسين فقال : إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا
قال : وشري عليّ نفسه لبس ثوب النبي صلى الله عليه و سلم ثم نام مكانه قال وكان المشركون يرمون رسول الله صلى الله عليه و سلم فجاء أبو بكر وعليّ نائم قال وأبو بكر يحسب أنه نبي الله قال فقال : يا نبي الله قال فقال : له عليّ ان نبي الله صلى الله عليه و سلم قد انطلق نحو بئر ميمون فأدركه قال : فانطلق أبو بكر فدخل معه الغار قال وجعل علي يرمى بالحجارة كما كان يرمى نبي الله وهو يتضور قد لفَّ رأسه في الثوب لا يخرجه حتى أصبح ثم كشف عن رأسه فقالوا انك للئيم كان صاحبك نرميه فلا يتضور وأنت تتضور وقد استنكرنا ذلك
قال : وخرج بالناس في غزوة تبوك قال فقال له عليّ أخرج معك قال فقال له نبي الله لا فبكى عليٌّ فقال له أما ترضى أن تكون منى بمنزلة هارون من موسى الا أنك لست بنبي انه لا ينبغي أن أذهب الا وأنت خليفتي
قال وقال له رسول الله : أنت وليي في كل مؤمن بعدي
وقال : سدوا أبواب المسجد غير باب عليّ فقال فيدخل المسجد جنباً وهو طريقه ليس له طريق غيره
قال وقال : من كنت مولاه فإن مولاه عليّ قال وأخبرنا الله عز و جل في القرآن انه قد رضي عنهم عن أصحاب الشجرة فعلم ما في قلوبهم هل حدثنا انه سخط عليهم بعد قال وقال نبي الله صلى الله عليه و سلم لعمر حين قال ائذن لي فلأضرب عنقه قال أو كنت فاعلا وما يدريك لعل الله قد اطلع إلى أهل بدر فقال اعملوا ما شئتم .
حدثنا أبو مالك كثير بن يحيى ، قال : حدثنا أبو عوانة ، عن أبي بلج ، عن عمرو بن ميمون عن ابن عباس نحوه .)) [1] انتهى مافي المسند
- ورواه النسائي في الخصائص قال : أخبرنا محمد بن المثنى ، حدثنا يحيى بن حماد ، حدثنا ابو الوضاح وهو ابن عوانة ، حدثنا ابو بلج بن أبي سليم ، قال : حدثنا عمرو بن ميمون قال : إني لجالس ..))[2]
- ورواه ابي أبي عاصم في السنة بنفس سند النسائي [3]

صحح الأثر :
قال الحاكم : هذا حديث صحيح الإٍسناد ولم يخرجاه بهذه السياقة ، وقد حدثنا السيد الاوحد أبو يعلى حمزة بن محمد الزيدي (رض) ، ثنا أبو الحسن علي بن محمد بن مهرويه القزويني القطان ، قال : سمعت أبا حاتم الرازي يقول : كان يعجبهم أن يجدوا الفضائل من رواية أحمد بن حنبل (رض) [4]
وقال الذهبي : صحيح [5]
وقال الالباني : إسناده حسن [6]
وقال الحافظ ابن حجر : أخرجه أحمد والطبراني بسند جيد [7]
وقال المحدث أحمد شاكر : إسناده صحيح ، وصحح الطريق الاخر ايضا [8]
وقال الهيثمي : رواه أحمد والطبراني في الكبير والاوسط باختصار ، ورجال أحمد رجال الصحيح غير أبي بلج الفزاري وهو ثقة وفيه لين [9]
أقول : وأبو بلج الفزاري اسمه يحيى بن سليم بن بلج ، من رجال الاربعة ، وثقه ابن معين ، وابن سعد ، والنسائي ، والدارقطني ، والجوزجاني ، والأزدي ، وابن حبان ، وقال ابو حاتم الرازي : صالح الحديث لا بأس به . وقال يعقوب بن سفيان : كوفي لابأس به .[10]
وقال ابو اسحاق الحويني : إسناده حسن [11]
وقال ابن عبد البر : هذا اسناد لا مطعن فيه لأحد لصحته وثقة نقله [12]
وقال وصي الله بن محمد عباس : اسناده صحيح [13]
وقال الامام الشوكاني : وأخرج أحمد والطبراني في الكبير والأوسط ، والحاكم وصححه ، ورجال أحمد ثقات عن عمرو بن ميمون الأودي قال : إني لجالس الى ابن عباس ...[14]
وذكره الحافظ البدخشاني في كتابه نزل الابرار ، وقد التزم فيه بالصحة [15]
الضياء المقدسي في الاحاديث المختارة
____________
[1] مسند أحمد ج1 ص330 مسند بني هاشم
[2] خصائص علي ص44 رقم 23
[3] السنة ص551 رقم 1188 بتحقيق الألباني
[4] المستدرك على الصحيحين ج3 ص132 – 132
[5] المصدر السابق
[6] ظلال الجنة رقم 1188 ، ورواه بنفس سند النسائي ولكن متنه مختصر ، ثم رواه كاملاً بنفس السند والمتن تحت رقم 1351 ، ولكنه لم يعلق عليه ، الا انه لايضر ، لانه حسن نفس السند سابقاً كما مرّ فوق .
[7] - هامش كتاب مصابح السنة للبغوي ج4 ص175 معلقا على حديث لا يحل لاحد ان يجنب في المسجد غيري وغيرك قال : (( وهذا الحديث الثامن عشر من احاديث الكتاب التي رماها الحافظ القزويني بالوضع ، وأجاب عنها الحافظ ابن حجر العسقلاني فقال : أخرجه الترمذي من رواية عطية العوفي ... وقد ورد من طرق كثيرة صحيحة ان النبي (ص) لما أمر بسد الابواب الشارعة في المسجد الا باب عليّ ، فشق على بعضٍ من الصحابة . فأجابهم بعذره في ذلك ، وقد ورد ذلك في حديث طويل لابن عباس ( ويقصد هذا الحديث ) أخرجه أحمد والطبراني بسند جيد .))
[8] مسند أحمد ج3 ص331 – 332 رقم 3062 – 3063 شرح أحمد شاكر
[9] مجمع الزوائد ج9 ص119
[10] تهذيب التهذيب ، باب الكنى ، بترجمة أبو بلج .
[11] الجلي بتخريج خصائص علي ص44 رقم 23
[12] الاستيعاب ج3 ص1092
[13] - فضائل الصحابة ج2 ص751 رقم 1168
[14] - در السجابة ص216
[15] - نزل الأبرار فيما صح في مناقي أهل البيت الأطهار ص47 – 48 – 49

5. الامام الحسين (ع) :
ينابيع المودة (ج1 / ص280) : وفى رواية الحافظ جمال الدين الزرندي عن الحافظ اين مردويه عن أم سلمة قالت: كان جبرئيل في الكساء معهم. كما قال الحسين رضى الله عنه. نحن وجبريل غدا سادسنا * ولنا الكعبة ثم الحرمين



6. الامام زين العابدين (ع) :
مقتل الامام الحسين للخوارزمي ص350 : وروي أيضاً : إنّ السبايا لمّا وردوا مدينة دمشق ، أدخلوا من باب يقال له باب (توما) ، ثمّ أُتي بهم حتّى أُقيموا على درج باب المسجد الجامع ، حيث يقام السبي ، وإذا بشيخ قد أقبل حتّى إذا دنا منهم قال : الحمد لله الذي قتلكم وأهلككم ، وأراح العباد من رجالكم ، وأمكن أميرالمؤمنين منكم . فقال له عليّ بن الحسين : يا شيخ ! هل قرأت القرآن ؟ قال : نعم . قال : هل قرأت هذه الآية : ( قل لا أسألكم عليه أجراً إلاّ المودّة في القربى ) ؟ قال الشيخ : قرأتها . قال : فنحن القربى يا شيخ . وهل قرأت هذه الآية : ( إنّما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهّركم تطهيرا ) ؟ قال : نعم . قال : فنحن أهل البيت الذي خصّصنا بآية الطهارة . فبقي الشيخ ساكتاً ساعة ، نادماً على ما تكلّم به ، ثمّ رفع رأسه إلى السماء فقال : اللّهمّ إنّي أتوب إليك من بغض هؤلاء ، وإنّي أبرأ إليك من عدوّ محمّد وآل محمّد من الجنّ والإنس..


تفسير الطبري (ج16 / ص106) : حدثني محمد بن عمارة، قال: ثنا إسماعيل بن أبان، قال: ثنا الصباح بن يحيى المزني، عن السدي، عن أبي الديلم، قال: قال علي بن الحسين لرجل من أهل الشام: " أما قرأت في الأحزاب: {إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا} [الأحزاب: 33] قال: ولأنتم هم؟ قال: نعم "



7. ابو سعيد الخدري (رض) :
تفسير الطبري (ج20 / ص263) : حدثني محمد بن المثنى، قال: ثنا بكر بن يحيى بن زبان العنزي، قال: ثنا مندل، عن الأعمش، عن عطية، عن أبي سعيد الخدري، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "نزلت هذه الآية في خمسة: في وفي علي رضي الله عنه وحسن رضي الله عنه وحسين رضي الله عنه وفاطمة رضي الله عنها: (إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا) ".


رواه ابن ابي حاتم وهو يرى صحته
الهيثمي في مجمع الزوائد (ج7 / ص94) : فيه عطية بن سعد وهو ضعيف‏‏ ولهذا الحديث طرق

المعجم الأوسط للطبراني (ج4 / ص355) : حدثنا أحمد قال : نا محمد بن عباد بن موسى قال : نا أبو الجواب الأحوص بن جواب ، عن سليمان بن قرم ، عن هارون بن سعد ، عن عطية العوفي قال : سألت أبا سعيد الخدري : من أهل البيت الذين أذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا ؟ فعدهم في يده خمسة : « رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وعلي ، وفاطمة ، والحسن ، والحسين » قال أبو سعيد : في بيت أم سلمة أنزلت هذه الآية « لم يرو هذا الحديث عن هارون إلا سليمان ، تفرد به : الأحوص »


تفسير ابن عبد السلام (ج5 / ص39) : { أهل البيت } علي وفاطمة والحسن والحسين رضي الله تعالى عنهم أجمعين قاله أربعة من الصحابة رضوان الله تعالى عنهم


المحرر الوجيز لابن عطية (ج4 / ص384) وقالت فرقة هي الجمهور: أهل البيت علي وفاطمة والحسن والحسين، وفي هذا أحاديث عن النبي صلى الله عليه وسلم قال أبو سعيد الخدري: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : نزلت هذه الآية في خمسة؛ فيَّ وفي علي وفاطمة والحسن والحسين عليهم السلام ومن حجة الجمهور قوله «عنكم» و يطهركمبالميم ولو كان النساء خاصة لكان عنكن..

تفسير الخازن (ج5 / ص191) : { أهل البيت ويطهركم تطهيراً } هم نساء النبي صلى الله عليه وسلم لأنهن في بيته وهو رواية سعيد بن جبير عن ابن عباس وتلا قوله تعالى { واذكرن ما يتلى في بيوتكن من آيات الله والحكمة } وهو قول عكرمة ومقاتل وذهب أبو سعيد الخدري وجماعة من التابعين منهم مجاهد وقتادة وغيرهم إلى أنهم علي وفاطمة والحسن والحسين رضي الله عنهم ، يدل عليه..


8. ام سلمة :
تفسير الطبري (ج20 / ص267) : حدثنا ابن حميد، قال: ثنا عبد الله بن عبد القدوس، عن الأعمش، عن حكيم بن سعد، قال: ذكرنا علي بن أبي طالب رضي الله عنه عند أم سلمة قالت: فيه نزلت: (إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا) . قالت أم سلمة: جاء النبي صلى الله عليه وسلم إلى بيتي فقال: "لا تأذني لأحد". فجاءت فاطمة، فلم أستطع أن أحجبها عن أبيها، ثم جاء الحسن، فلم أستطع أن أمنعه أن يدخل على جده وأمه، وجاء الحسين، فلم أستطع أن أحجبه، فاجتمعوا حول النبي صلى الله عليه وسلم على بساط، فجللهم نبي الله بكساء كان عليه، ثم قال: "هؤلاء أهل بيتي، فأذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا"؛ فنزلت هذه الآية حين اجتمعوا على البساط، قالت: فقلت: يا رسول الله وأنا؟ قالت: فوالله ما أنعم وقال: "إنك على خير".

النكت والعيون (ج3 / ص375) : وفي قوله تعالى { أهل البيت } - ثلاثة أقاويل :
أحدها : أنه عنى عليا وفاطمة والحسن والحسين رضي الله عنهم ، قاله أبو سعيد الخدري وأنس بن مالك وعائشة وأم سلمة..


تفسير البحر المحيط (ج9 / ص152) : وقول عكرمة ، ومقاتل ، وابن السائب : أن أهل البيت في هذه الآية مختص بزوجاته عليه السلام ليس بجيد ، إذ لو كان كما قالوا ، لكان التركيب : عنكن ويطهركن ، وإن كان هذا القول مروياً عن ابن عباس ، فلعله لا يصح عنه . وقال أبو سعيد الخدري : هو خاص برسول الله وعلي وفاطمة والحسن والحسين . وروي نحوه عن أنس وعائشة وأم سلمة


ــــــــــــــــــــــــــــــــ
الإيمان نصفان: نصف عقل ، و نصف نقل؛
وقد يعذر من لم يبلغه النقل ، أما من جحد عقله و سفه نفسه فلا عذر له !!؟







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al-3itra.ahlamontada.net/
 
الفتح القدير في إخراج نساء النبي من آية التطهير
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
العترة الطاهرة لشيعة المغرب :: منتدى الإسلاميات :: قسم في ظلال العترة الطاهرة-
انتقل الى: