العترة الطاهرة لشيعة المغرب
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد و آل محمد
ضيفنا العزيز ؛ يرجى التكرم بتسجيل الدخول إذا كنت عضوا معنا ؛
أو التسجيل إن لم تكن عضوا ، و ترغب في الإنضمام إلى أسرة المنتدى ؛
نتشرف بتسجيلك ـ و شكرا


( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت و يطهركم تطهيرا )
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 قال النبي الأكرم صلى الله عليه وآله : إني تارك فيكم الثقلين : كتاب الله ، وعترتي أهل بيتي ، ما إن تمسكتم بهما لن تضلوا بعدي أبدا  ــــ٥٥٥٥٥ــــ






المواضيع الأخيرة
إذاعة القرآن الكريم
 

عدد زوار المنتدى

.: عدد زوار المنتدى :.

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المكتبة العقائدة
مكتبة الإمام علي الكبرى
المكتبة الكبرى
مكتبة النرجــس

مكتبة النرجــس
الأفق الجديد

تضامن مع البحرين


انتفاضة المنطقة الشرقية

موقع الخط الرسالـي


شاطر | 
 

 سيد الشهداء للبشرية جمعاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
النهضة
عضو مميز
عضو مميز


تاريخ التسجيل : 05/07/2011
عدد المساهمات : 110
العمر : 31

مُساهمةموضوع: سيد الشهداء للبشرية جمعاء   الأحد 30 أكتوبر 2011, 18:09

سيد الشهداء للبشرية جمعاء



سيد الشهداء للبشرية جمعاء

انتشر في وسائل التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية مقطع صوتي لخطيب جمعة وصف زيارة قبر سيد الشهداء (عليه السلام) بأنها أعظم اثما من الزنى، ولا أدري من أين جاء بهذا الاستنباط وعلى أي دليل شرعي اعتمد فهل ورد ذلك في كتاب أم في السنة؟ هل ورد في كتاب من كتب العلماء؟ أم أن القضية لها أبعاد اخرى وأجندات لاستفزاز طائفة من الطوائف؟ وهل الحسين (ع) للطائفة الشيعية فقط؟ أو بالأحرى هل زيارة قبره الشريف للطائفة الشيعية فقط؟ نقول لا وألف لا بل حتى النصارى يزورون قبر الحسين (عليه السلام) ويعشقون التراب التي دفن فيه، اسألوا النصارى في العراق كيف يحترمون مقام قبر الحسين (عليه السلام)، بل حتى اخواننا من اهل السنة والجماعة كانوا ومازالوا وسيظلون يزورون سيد الشهداء ويزورون قبر أبي حنيفة في العراق وكذلك السيد أحمد الرفاعي أحد أعمدة الفرق الصوفية وفي مصر يزورون قبر الشافعي وسيدي العجمي (وهو مالك الأشتر رضوان الله تعالى عليه) والسيد البدوي ومقام الحسين والسيدة نفيسة وعائشة وغيرهم الكثير وكذلك في الشام يزورون قبر النبي يحيى وقبر هابيل، وقد زار شيوخ الكويت كسمو الأمير الراحل الشيخ عبدالله السالم وسمو الأمير المغفور له الشيخ جابر الأحمد وكان بصحبته سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد (حفظه الله ورعاه) وسمو الأمير الوالد الشيخ سعدالعبد الله (رحمه الله)، قبر سيد الشهداء وقبر أمير المؤمنين (عليهما السلام) والصور وأرشيف تلفزيون الكويت واليوتيوب تشهد بذلك حتى أنني أذكر أن الشيخ سعد رحمه الله قال عندما لبس البشت المهدى له من محافظ النجف الأشرف انه للبركة، فمن أين جاءنا هذا الفكر المنحرف الذي يكفر زوار القبور ويكفر ملايين البشر؟ فهذا الفكر ليس فكرا سنيا انما فكر متطرف يهدف إلى زرع الفتنة لأن اخواننا من أهل السنة يزورون القبور فهناك مصنف لأحد علماء أهل السنة وهو السبكي وهو شافعي المذهب بعنوان شفاء السقام في زيارة خير الأنام، ففي صحيح مسلم عن عائشة (رض) إنها قالت: «كان رسول الله (ص) يخرج من آخر الليل إلى البقيع فيقول: السلام عليكم دار قوم مؤمنين وأتاكم ما توعدون، غداً مؤجلون وإنا إن شاء الله بكم لاحقون، اللّهم أغفر لأهل بقيع الغرقد» (صحيح مسلم: 7/41)। وهل تعلم أن أحد العلماء كان به جرب فزار قبر الحسين (عليه السلام) فشفي في الحال؟ فمن هو هذا الرجل؟ انه جعفر بن محمد بن نصير بن القاسم، أبو محمد الخواص الخلدي (ت 348 هـ). ترجمته في: تاريخ بغداد للخطيب البغدادي 7/226 - 231 رقم (3715) قال عنه: «وكان ثقة صادقاً ديِّناً فاضلاً». ويذكر ابن الجوزي أبو الفرج عبدالرحمن بن علي بن محمد في المنتظم في تاريخ الملوك والأمم ج5 الطبعة الأولى 1992 أحداث سنة 61 هجريا، ص 346 -347: عن جعفر الخلدي: كان بي جرب عظيم فتمسحت بتراب قبر الحسين فغفوت فانتبهت وليس علي منه شيء، وزرت قبر الحسين (ع) فغفوت عند القبر غفوة فرأيت كأن القبر قد شق وخرج منه إنسان فقلت: إلى أين يا ابن رسول الله؟ فقال: من يد هؤلاء. (انتهى) فهل بعد الذي قرأت يكون الحسين(ع) للشيعة فقط؟ أم للصوفية والسنة والنصارى وغيرهم؟ وهل يجوز أن يأتي بعد ذلك نائب من النواب يقول انه ليس تكفيريا وليس عنصريا فيقول على إحدى القنوات، ان المراقد المقدسة في العراق سوف تدمر، ويرد عليه المذيع بتمني حصول ذلك ؟ ألم يقرأ هذا النائب الذي يدعي الدين والعلم كتاباً لأحد علماء أهل السنة بعنوان فتح المتعال في مدح النعال تأليف: أبو العباس شهاب الدين أحمد المقري التلمساني الذي جمع فيه أشعارا في مدح نعال النبي الأكرم (صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله، فكيف بقبر يضم من قال فيه رسول الله: «حسين مني وأنا من حسين أحب الله من أحب حسينا»، فزيارة الحسين شرف لكل مسلم ومسلمة وكل بناء لضريحه الشريف مقدس لكل مسلم ومسلمة بل ومحل بركة لكل مسلم ومسلمة، لذلك فاننا نطالب إخواننا من أهل السنة من المنصفين المعتدلين وما أكثرهم ولله الحمد باستنكار هذا القول من خطيب الجمعة والنائب التأزيمي، وهنا اتساءل: أين دور الأشراف في الكويت ومصر وغيرها من دول العالم عن هذه الأقوال وأين دور مراكز الاعتدال؟ إننا نطالب اخواننا من أهل السنة أن يكون صوتهم مسموعا حتى لا يسمحوا لأمثال هؤلاء باثارة الفتنة الطائفية لتنفيذ أجنداتهم الخاصة. حفظ الله الكويت وشعبها من الفتنة ومن كل سوء ومكروه. ونقول لكل من يرفض زيارة الحسين (ع) ما قالته مولاتنا زينب (عليها السلام) عندما قالت للطاغية: «والله لا تمحو ذكرنا»، ونقول لمن يريد تدمير المقدسات ان المتوكل العباسي لم يستطع أن يمحو زيارة الحسين (عليه السلام) على الرغم من هدمه للضريح المقدس وحرثه الأرض المباركة «فكد كيدك واسع سعيك» فوالله انك لن تزيل أمر آل محمد (صلى الله عليه وآله)، ونقول لمن يعزف على نغمة الطائفية ان شعب الكويت الأصيل شعب واع لم تفرقه مخابرات صدام وأمواله وأزلامه فابحثوا عن نغمة أخرى للعزف عليها. اللهم اجعل هذا البلد آمنا وسائر بلاد المسلمين. [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
نشرت في جريدة الدار يوم الأحد الموافق ३०-१०-2011
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سيد الشهداء للبشرية جمعاء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
العترة الطاهرة لشيعة المغرب :: منتدى الإسلاميات :: منتدى الحوار الإسلامي والعقائدي-
انتقل الى: