العترة الطاهرة لشيعة المغرب
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد و آل محمد
ضيفنا العزيز ؛ يرجى التكرم بتسجيل الدخول إذا كنت عضوا معنا ؛
أو التسجيل إن لم تكن عضوا ، و ترغب في الإنضمام إلى أسرة المنتدى ؛
نتشرف بتسجيلك ـ و شكرا


( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت و يطهركم تطهيرا )
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 قال النبي الأكرم صلى الله عليه وآله : إني تارك فيكم الثقلين : كتاب الله ، وعترتي أهل بيتي ، ما إن تمسكتم بهما لن تضلوا بعدي أبدا  ــــ٥٥٥٥٥ــــ






المواضيع الأخيرة
إذاعة القرآن الكريم
 

عدد زوار المنتدى

.: عدد زوار المنتدى :.

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المكتبة العقائدة
مكتبة الإمام علي الكبرى
المكتبة الكبرى
مكتبة النرجــس

مكتبة النرجــس
الأفق الجديد

تضامن مع البحرين


انتفاضة المنطقة الشرقية

موقع الخط الرسالـي


شاطر | 
 

 الإمام عليه السلام هو القبلة الحقيقية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
النهضة
عضو مميز
عضو مميز


تاريخ التسجيل : 05/07/2011
عدد المساهمات : 110
العمر : 31

مُساهمةموضوع: الإمام عليه السلام هو القبلة الحقيقية   الأحد 15 أبريل 2012, 17:53

الإمام عليه السلام هو القبلة الحقيقية

عندما نصلي نتوجه إلى القبلة أي إلى الكعبة في مكة المباركة تلك الكعبة التي انشقت لسيدتنا المؤمنة الطاهرة فاطمة بنت أسد عليها السلام ليولد فيها وصي رسول الله صلى الله عليه وآله والروايات تشير أن فوق هذه الكعبة الشريفة البيت المعمور والعرش والملائكة تطوف حول البيت المعمور وحول العرش ولاشك أن الأئمة عليهم السلام أعظم من الكعبة والبيت المعمور والكرسي والعرش ففي رواية عن النّبي صلى الله عليه وآله قال: إنّ الله خلقني وخلق عليّاً وفاطمة والحسن والحسين قبل أن يخلق آدم سلام الله عليه حين لاسماء مبنيّة، ولا أرض مدحيّة، ولا ظلمة ولا نور ولا شمس ولا قمر ولا جنّة ولا نار، فقال العبّاس: فكيف كان بدء خلقكم يا رسول الله؟ فقال: يا عمّ لمّا أراد الله أن يخلقنا تكلّم بكلمة خلق منها نوراً، ثمّ تكلّم بكلمة أخرى فخلق منها روحاً، ثمّ مزج النور بالروح، فخلقني وخلق عليّاً وفاطمة والحسن والحسين، فكنّا نسبّحه حين لا تسبيح، ونقدّسه حين لا تقديس، فلمّا أراد الله تعالى أن ينشىء خلقه فتق نوري فخلق منه العرش فالعرش من نوري، ونوري من نور الله، ونوري أفضل من العرش، ثمّ فتق نور أخي عليّ فخلق منه الملائكة فالملائكة من نور علي، ونور علي من نور الله، وعلي أفضل من الملائكة، ثمّ فتق نور ابنتي فخلق منه السماوات والأرض فالسماوات والأرض من نور ابنتي فاطمة، ونور ابنتي فاطمة من نور الله، وابنتي فاطمة أفضل من السماوات والأرض، ثمّ فتق نور ولدي الحسن فخلق منه الشمس والقمر، فالشمس والقمر من نور ولدي الحسن، ونور الحسن من نور الله، الحسن أفضل من الشمس والقمر، ثمّ فتق نور ولدي الحسين فخلق منه الجنّة والحور العين، فالجنّة والحور العين من نور ولدي الحسين، ونور ولدي الحسين من نور الله، وولدي الحسين أفضل من الجنّة والحور العين , فنورهم صلوات الله وسلامه عليهم أفضل من العرش الذي فوق الكعبة الشريفة وفوق البيت المعمور فهم عليهم السلام القبلة الحقيقية التي لولاهم لما قبلت الأعمال وفي الصافي للفيض الكاشاني ولله المشرق والمغرب يعني ناحيتي الأرض أي له كلها فأينما تولوا فثم وجه الله , اذا فوجه الله محيط بكل شيء لكن السؤال ما هو وجه الله ؟ لاشك أن الشيعة أعلى الله برهانهم هم اهل التوحيد والعقيدة الصافية فلا يعتقدون بما يعتقد به أهل التجسيم ومن زعموا أن لله تعالى حدا وتعدوا على الذات الإلهية ففي كفاية الأثر عن الصادق عليه السلام : من زعم أن لله وجها كالوجوه فقد أشرك ومن زعم أن لله جوارح كجوارح المخلوقين فهو كافر بالله فلا تقبلوا شهادته ولا تأكلوا ذبيحته تعالى الله عما يصفه المشبهون بصفة المخلوقين فوجه الله أنبياؤه وأولياؤه , وفي الاحتجاج عن امير المؤمنين عليه السلام ان وجه الله هم الحجج الذين قرنهم الله بنفسه وبرسوله وفرض على العباد طاعتهم مثل الذي فرض عليهم منها لنفسه , وفي سفينة البحار ومدينة الحكم والآثار ج8 للشيخ عباس القمي في تفسير قوله تعالى كل شيء هالك إلا وجهه قال الباقر عليه السلام : نحن والله وجهه الذي قال ولن نهلك إلى يوم القيامة بما أمر الله به من طاعتنا وموالاتنا , وعن خيثمة قال : سألت أبا عبدالله عليه السلام عن قول الله عز وجل كل شيء هالك الا وجهه قال : دينه وكان رسول الله صلى الله عليه وآله وأمير المؤمنين عليه الصلاة والسلام دين الله ووجهه وعينه في عباده ولسانه الذي ينطق به ويده على خلقه ونحن وجه الله الذي يؤتى منه لن نزال في عباده ما دامت لله فيهم روية , قلت : وما الروية ؟ قال : الحاجة , فإذا لم يكن لله فيهم حاجة رفعنا اليه فصنع ما أحب . اذا نستفيد أن القبلة الحقيقية هي الإمام عليه السلام وأنه صلوات الله وسلامه عليه محيط بكل شيء ففي كل مكان وجه الله أينما ولينا وجوهنا ونستفيد أيضا أن التوحيد الحقيقي هو بمعرفة مقامات محمد وآل محمد صلوات الله وسلامه عليهم فإن من عرفهم فقد عرف الله ومن جهلهم فقد جهل الله أما الإيمان بالتجسيم فكفر فعن أبي عبدالله عليه السلام قال : ان الله تبارك وتعالى أقسم بعزته وجلاله أن لا يعذب الله أهل توحيده بالنار أبدا وعنه عليه السلام ان الله تبارك وتعالى حرم أجساد الموحدين على النار . فلا توحيد ولا على ملة ابرايهيم عليه الصلاة والسلام في التوحيد الا من آمن بشرط وشروط كلمة لا اله الا الله وهو الإيمان بولاية آل محمد والبراءة من أعدائهم , فيجب علينا أن نهتم بمقامات محمد وآل محمد صلوات الله وسلامه عليهم لأن من معاني ومصاديق الخشوع في الصلاة لا كما يظن البعض من تعصر أثناء الصلاة وضغط على الحروف في القراءة بل معرفة لمن تكون حقيقة التوجه هذا وصلى الله على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها

بقلم

أحمد مصطفى يعقوب

كاتب كويتي

الكويت في 15 أبريل 2012

مدونة تنوير الكويت [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

تويتر @bomariam111

البريد الإلكتروني [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

ولا تحرمونا الدعاء بحق ضلعها المكسور صلوات ربي وسلامه عليها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الإمام عليه السلام هو القبلة الحقيقية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
العترة الطاهرة لشيعة المغرب :: منتدى الإسلاميات :: منتدى الحوار الإسلامي والعقائدي-
انتقل الى: