العترة الطاهرة لشيعة المغرب
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد و آل محمد
ضيفنا العزيز ؛ يرجى التكرم بتسجيل الدخول إذا كنت عضوا معنا ؛
أو التسجيل إن لم تكن عضوا ، و ترغب في الإنضمام إلى أسرة المنتدى ؛
نتشرف بتسجيلك ـ و شكرا


( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت و يطهركم تطهيرا )
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 قال النبي الأكرم صلى الله عليه وآله : إني تارك فيكم الثقلين : كتاب الله ، وعترتي أهل بيتي ، ما إن تمسكتم بهما لن تضلوا بعدي أبدا  ــــ٥٥٥٥٥ــــ






المواضيع الأخيرة
إذاعة القرآن الكريم
 

عدد زوار المنتدى

.: عدد زوار المنتدى :.

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المكتبة العقائدة
مكتبة الإمام علي الكبرى
المكتبة الكبرى
مكتبة النرجــس

مكتبة النرجــس
الأفق الجديد

تضامن مع البحرين


انتفاضة المنطقة الشرقية

موقع الخط الرسالـي


شاطر | 
 

 الرسالة الوثيقة في أسلوبها الثاني(كتيب الكتروني)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
تراب أقدام العترة الطاهرة
عضو جديد
عضو جديد


تاريخ التسجيل : 19/05/2012
عدد المساهمات : 7
العمر : 39

مُساهمةموضوع: الرسالة الوثيقة في أسلوبها الثاني(كتيب الكتروني)   الثلاثاء 29 مايو 2012, 06:26

الآن

صدور النسخة الإلكترونية من كتاب

- ( الرسالة الوثيقة ) -

تأليف
الشيخ // سلمان الجميعة



منسق النسخة الإلكترونية
المهندس بسيط

يمكنكم الحصول على النسخة من خلال الرابط التالي

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تراب أقدام العترة الطاهرة
عضو جديد
عضو جديد


تاريخ التسجيل : 19/05/2012
عدد المساهمات : 7
العمر : 39

مُساهمةموضوع: رد: الرسالة الوثيقة في أسلوبها الثاني(كتيب الكتروني)   الثلاثاء 29 مايو 2012, 06:28

الرسالة الوثيقة


في


أسلوبها الثاني


ويليه


البلسم المسطور في الكوثر المهدور


بقلم: سلمان بن مبارك الجميعة


الطبعة الأولى


ــــــــــــ


الإهداء


أهدي هذا العمل إلى رسول الله الأمين وخُلَفائه في العالمين صلوات الله عليهم سيما مَدَار الدَّهر ونامُوس العَصْر إمام الزمان عجل الله فرجه الشريف، وإلى البضعة الطاهرة الصِّدِّيقَة فاطمة الزهراء صلوات الله عليها، وإلى جميع مَن شَادَ الدِّينَ الحنيف، وفي طليعتهم أم البنين والسَّادَة الأكابِر.. العبَّاس وزينب ابْنَي أمير المؤمنين وعليِّ الأكبر وسكينة والرَّضِيع أبناء الإمام الحسين والقاسم بن الإمام الحسن وفاطمة المعصومة عليهم السلام..
يا سادتي .. تَقَبَّلُوا هذا القَلِيل بِحَقِّ الله عليكم.
خادمكم سلمان
ــــــــــــــــــ


المقدمة


بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله رب العالمين، الحمد لله الذي لا يَبلغ مدحتَه القائلون ولا يُحصي نعماءَه العادُّون ولا يُؤدي حقَّه المجتهدون، ثم أفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا ونبينا وحبيب قلوبنا وطبيب نفوسنا وشفيع ذنوبنا محمد بن عبد الله وآله الطيبين الطاهرين،وبعد..
كانت لي ذِكْرَى عزيزة مع أحدِ أساتذتي في إحدى الجامعات، قد مَضَى عليها حَوَالَى بضع عشرة سنة، دَارَت بيننا حِوَارَاتٌ حَول بعضِ عقائدنا نحن الشيعة الإمَامِيَّة الاثني عشريَّة، وقد وَفَّقني اللهُ جل وعلا بعدها لكِتَابة رِسَالَةٍ إليه، وَضَعْتُها فيما بَعْدُ في كُتَيِّبٍ صغير، عَنْوَنتُه بـ(الرِّسَالَة الوَثِيقَة في ثَبْتِ لَفْتَةِ الحَقِيقَة) وهي عبارة عن رَوَافِد لِصِحَّةِ بعضِ عقائدِنا مِن أهمِّ مَصادِر إخوانِنا العَامَّة وهو كتاب (صحيح البخاري) لإمَامِ الحديث عندهم محمد بن إسماعيل البخاري، وقد وفقني الله الكريم لِذِكْر مَلاحِقَ وحَوَاشِي لِتَدْعَم تلك الرَّوَافِدَ، وقد كانت عبارة عن روَاياتٍ كثيرة مِن كُتُب الصِّحَاحِ السِّتَّة عند العامَّة، مع ما سَهّل اللهُ تعالى لي مِن التعليق عليها.
ويُمَثِّل مَا نقلتُه أَدِلَّةً على مَذهَبِ الحَقِّ، وبَعْضُه يَشْتَمِل على إشَارَاتٍ عَقائديَّة أو فِقْهِيَّة لا تَتَوَاءَم مَعَ مَذهَب العَامَّة عَامَّةً أو بعضِهم خَاصَّة، وهي تُمَثِّل مُؤَيِّدَاتٍ لِلْحقيقة العقائدية.
وأضَفْتُ إلى الصِّحَاح الستة المُسْتَدْرَكَ على صَحِيحَي البخاري ومسلمٍ لِلحَاكِم النَّيْسَابُوري، لِمَا اسْتَدْرَكَه وذَكَرَه مِن رواياتٍ كثيرة كانت صحيحةً على شَرْطِ الشَّيخَيْن البخاري ومُسْلِم أو أحدهما -في روايتهما للحديث- إلا أنهما لم يَرْوِيَاهَا في صَحِيحَيْهما.
وقَدَّمتُ بين يَدَي حَدِيثي مَا كَتَبَه إمَامُ الجَرْح والتَّعْدِيلِ-عند العامَّة- أبو عبدالله شمسُ الدين الذهبي عن الحاكم النيسابوري، وذلك في كتابه [تذكرة الحفاظ ج3 ص778]مِن طَبْعِ دار إحياء التراث العربي،قال الذهبي:
(الحَافِظُ الكبيرُ إمَامُ المُحَدِّثِين أبو عبدالله محمد بن عبدالله بن محمد ابن حمدويه بن نعيم الضبي الطهماني النيسابوري المَعروف بابن البيع،صَاحِب التَّصَانِيف).
وكَذا ما قالَه عنه ابنُ القاضي شهبة في كتاب(طبقات الشافعية)ص193بعدما ذكرَ اسمَه:
(الحاكم النيسابوري المعروف بابن البيع،صاحب المستدرك وغيره مِن الكُتب المشهورة...و قد أَطْنَبَ عبدُ الغافر في مَدْحِه وذِكْر فضائله وفوائده ومحاسنه، إلى أن قال: مَضَى إلى رحمة الله تعالى ولم يُخَلِّف بعده مثله).
وقَدَّمتُ هناك مَا قَالَه الحاكمُ في آخِر خطبَةِ(مقدمةِ)كتابِه المستدرَك:
(...وأنا أَستعين اللهَ على إخْرَاج أحاديثَ رُوَاتُها ثُقَاتٌ، قد احْتَجَّ بِمِثْلِها الشَّيْخان-رضي الله عنهما-أو أَحَدُهما. وهذا شَرْطُ الصَّحِيح عند كَافَّةِ فقهاء أهل الإسلام:
إنَّ الزِّيَادَةَ في الأسَانِيدِ والمُتُونِ مِن الثُّقَاتِ مَقْبُولَةٌ.والله المُعين على ما قصدتُه وهو حسبي ونعم الوكيل).
وقلتُ بأَنّ الحاكمَ -في هذه العبارة- قد شَهِدَ بأنَّ مَا سيذكره في مُسْتَدْرَكِه مُتَوَفِّرٌ على شَرْطِ الحَدِيثِ الصَّحِيح عند البخاري ومسلم، أو عند أحدِهما على الأقلّ ألا وهو كَوْنُ رُوَاتِه ثقَاتًا عندهما أو عند أحدهما، وإنْ لم يَرْوِيَاه. وشَهِدَ بِأنَّ شَرْطَ الصِّحَّةِ هذا إذا تَوَفَّرَ في الحَدِيثِ فهو صَحِيحٌ، وإنْ زَادَت الأسانِيدُ والطُّرُقُ إليه أو زَادَ نَفْسُ مَتْنِ وألْفاظِ و نَصِّ الحديث عمَّا يَرْوِيه البخاري ومسلم أو أحدُهما في صَحِيحِه، فيمكن الاعتمادُ على غير ما في الصَّحِيحَيْنِ أو الصِّحَاحِ السِّتَّةِ أو العَشْرَة، إذا كانت رُوَاتُها ثقَاتًا عندهما أو عند أحدِهما.
بل إنَّ الحاكمَ النيسابوري أطْلَقَ كَلامَه في أنه إذا تَوَفَّرَ شَرْطُ الصِّحَّةِ فإنَّ كافَّة فقهاء أهل الإسلام يَقْبَلُونه-وإنْ لَم يُوجَد في الصَّحِيحَيْن-سواء كان على نهج تَصْحِيحِ البخاري ومسلم أو على نهجِ غيرهما، فإنَّ العلماءَ والفقهاءَ كثيرون، ومَا يَرَاه البخاري ومسلمٌ ثِقَةً قد لا يكون كذلك عند غيرهما، ومَا لا يَرَيَانِه ثِقَةً فقد يَرَاه غيرُهما ثِقَةً أو فوق الثِّقَةِ بدرجات.
كلُّ ما مضى ذكرناه في الطبعة الأولى من كتابنا(الرِّسَالَة الوَثِيقَة في ثَبْتِ لَفْتَةِ الحَقِيقَة) مع حاشيتها، وأما في الطبعة الثانية فقد تمَّ إضافةُ بعض الفوائد والروايات، ومِن هذه الفوائدِ كتابةُ خاتمةِ نُسْخَةِ صحيح البخاري التي نَقَلتُ منها رواياته، فقد كَتَبَ مُصَحِّحُه (ج8ص219)ما يلي:
{قد تم بحمد الله جل ثناؤه طبع هذا الجامع الصحيح مع الشكل الجميل على وجه صحيح... بدار الطباعة العامرة الغراء الكائنة في الفناء الشرقي من فروق البخراء... مُصَحَّحًا بِالمقابَلَة مع المـَتْنَيْنِ المطبُوعَيْن في مصر القاهرة، المَشْكُول وغَيْر المشكول بِالطبْعة الزاهرة الفاخرة في عهد (مولانا السلطان الغازي عبد الحميد)...وقد صادف يوم اختتامه السعيد عشرين مِنْ شهرٍ عاشرُهُ عيدٌ مِن شهور سنة 1315 هـ...وأنا مُصَحِّحُه العبد المذنب المفتقر إلى الملك القدوس الغني محمد ذهني غفر له مولاه ولوالديه...}.
وقد وَرَدَت في مقدمة الطبعة هذه العبارة:
{أجْريَ الطبع على ما شَرَحَ عليه العلامةُ أحمدُ بنُ محمد الخطيب العسقلاني إلا ما نَدرَ}.
وأما في الطبعة الثالثة لرسالتنا فقد تابعنا عَرْضَ لَفْتَةِ و انْتِبَاهَةِ الحقيقة العقائدية بِإضافةِ بعضِ ما رواه عبد الله بن أحمد بن حنبل عن أبيه إمام الحنابلة.
ونقلنا ما رواه عن أحمد بن حنبل في مسنده مِمَّا نشرَتْه دار صادر. بيروت. لبنان، وطبع بهامشه كتاب كنز العمال للمتقي الهندي.
وقدَّمتُ ما قاله مُصَحِّحُ هذه النسخة وهو محمد الزهري الغمراوي في خاتمة المسند(ج6)ص 468:
(...أما بعد،فقد تمّ بحمده تعالى طبْع كتاب مسند...وهو كتاب جمَعَ مِن السنة فأوعى فصار أصلاً مِن أصول الدين ... فجاء بحمد الله كتابًا هو غرّة في جبين هذا العصر ودرة ثمينة جاد بها الدهر وذلك بالمطبعة الميمونة بمصر المحروسة المحمية بجوار سيدي أحمد الدردير قريبًا مِن الجامع الأزهر المنير إدارة المفتقر لعفو ربه القدير أحمد البابي الحلبي ذي العجز و التقصير وذلك في شهر جمادى الثاني سنة 1313 هجرية على صاحبها أفضل الصلاة وأتم التحية آمين).
وقد اشتملَت على مزِيد مِن روايات الصِّحَاح والمستدرك وكذا من التعليق.
والآن أَفاض الله عليّ نعمةً ضافِيَة فوَضَعْتُ رسالتي-بطبعتها الثالثة-في أسلُوبِها الثاني،فرتبته في تسعة فصول وخاتمة وملحق، ولن تعدم الزيادة مِن التعليق بإذن الله تعالى. ولا شكّ أنَّ الكثير من تعليقاتنا هي استفادات مِن علمائنا الأبرار.
أحمد الله رب العالمين، وأشكر مَن شَارَكَ في إخراج هذا العمل، وأرجو أن يكون عملُنا هذا مُعِينًا على رَدِّ بعضِ الشبهات، وأن يكون دَاعِمًا لِلوحدة بين المسلمين-ولا حُقُوقَ طَبْعٍ له- وأسأله تعالى أن يُرِينا الحَقَّ حَقًّا حتى نتَّبِعَه، ويُرِينا الباطلَ باطلاً حتى نجْتَنِبَه، ولا يَجْعَله علينا مُتَشَابِـهًا فَنَتَّبِعَ أهْوَاءنا بِغَيْر هُدى مِنه، اللهم صل على محمد وآله سيما بقيتك في العالمِين إمام الزمان صلوات الله عليه.
سلمان بن مبارك الجميعة


المولد الرضوي الشريف


11/11/1431هـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تراب أقدام العترة الطاهرة
عضو جديد
عضو جديد


تاريخ التسجيل : 19/05/2012
عدد المساهمات : 7
العمر : 39

مُساهمةموضوع: رد: الرسالة الوثيقة في أسلوبها الثاني(كتيب الكتروني)   الثلاثاء 29 مايو 2012, 06:29

الفصل الأول


الخلفاء اثنا عشر





قال البخاري في صحيحه(ج8)كتاب الأحكام:...جابر بن سمرة قال:سمعتُ النبي صلى الله عليه(وآله) وسلم يقول:


]يكون اثنا عشر أميراً]، فقال كلمة لم أسمعها، فقال أبي: إنه قال:]كلهم من قريش].
أقول: ورواه بنفس الألفاظ أحمد بن حنبل في مسنده (ج5) حديث جابر بن سمرة رضي الله عنه .
وقد رُوِيَ هذا الحديث الشريف في أَصَحّ المصادر عند إخواننا العامّة، وإليك جمْلةً مِنها:
*صحيح مسلم(ج6)كتاب الإمارة. باب الناس تبع لقريش والخلافة في قريش: ...جابر بن سمرة قال:دَخَلْتُ مَعَ أَبِي علَى النبي صلى الله عليه(وآله)وسلم فسمعتُه يقول: [إنَّ هذا الأَمْرَ لا يَنْقَضِي حتى يَمْضِي فيهم اثْنَا عشر خَلِيفَةً]
قال(الراوي):ثم تَكَلَّمَ(النبيُّ صلى الله عليه وآله)بِكَلامٍ خَفِيَ عَلَيَّ، قال(الراوي):فقلتُ لأَبِي:مَا قال؟ قال(أبُوه إنَّ النبي صلى الله عليه وآله قال): ]كُلُّهم مِن قريش].
*وروَى مسلمٌ بعده مباشرةً:...جابر بن سمرة قال: سمعتُ النبي صلى الله عليه(وآله) وسلم يقول:


]لا يزال أَمْرُ الناس مَاضِيًا مَا وَلِيَهم اثنا عشر رَجُلاً]
ثم تَكَلَّمَ النبيُّ صلى الله عليه(وآله) وسلم بِكَلِمَةٍ خَفِيَت عَلَيَّ فسَأَلْتُ أَبِي: مَاذا قال رسولُ الله صلى الله عليه(وآله) وسلم؟ فقال: ]كلُّهم مِن قريش].
*وقال مسلمٌ بعده:...جابرَ بن سمرة يقول: سمعتُ رسولَ الله صلى الله عليه(وآله)وسلم يقول:


]لا يزال الإسلامُ عَزِيزًا إِلَى اثنَيْ عشر خليفة]
ثم قال كَلِمَةً لَمْ أَفْهَمْهَا،فقلتُ لأبي:مَا قال؟ فقال:(قال النبيُّ صلى الله عليه وآله): ]كلهم مِن قريش].
*وقال مسلم بعده:...جابر بن سمرة قال: قال النبيُّ صلى الله عليه (وآله) وسلم:
]لا يزال هذا الأَمْرُ عَزِيزًا إِلَى اثنَيْ عشر خليفة]
قال(الراوي): ثم تَكَلَّم بِشَيْءٍ لم أَفْهَمْه، فقلتُ لأبي: مَا قال؟ فقال: ]كلُّهم مِن قريش].
*وقال مسلم بعده:...جابر بن سمرة قال:انْطَلَقْتُ إلى رسول الله صلى الله عليه(وآله) وسلم، ومَعِي أَبِي فسمعتُه يقول(النبيُّ صلى الله عليه وآله):


]لا يزال هذا الدِّينُ عَزِيزًا مَنِيعًا إِلَى اثنَيْ عشر خليفة]
فقال كَلِمَةً صَمَّنِيهَا الناسُ، فقلتُ لأبي: مَا قال؟ قال: ]كلُّهم مِن قريش].
*وقال مسلم بعده:...عن عامر بن سعد بن أبي وقاص قال: كَتَبْتُ إلى جابر بن سمرة مَعَ غلامي نافِعٍ: أنْ أَخْبِرْنِي بِشَيْءٍ سمعتَه مِن رسول الله صلى الله عليـه(وآله) وسلم، قال:فَكَتَبَ إِلَيَّ:
سمعتُ رسولَ الله صلى الله عليه(وآله) وسلم يوْمَ جمعةٍ، عَشِيَّةَ رَجْمِ الأَسْلمي يقول:
]لا يزال الدِّينُ قائِمًا حتى تَقُـومَ الساعةُ أو يَكُون عليكم اثنا عشر خليفة كلُّهم مِن قريش] (ثم ذكر عنه أحاديث أخرى).
ورواه أحمد بن حنبل في مسنده(ج5)حديث جابر بن سمرة.


*قال الترمذي في صحيحه(السُّنَن)(ج3) (ح2323):


عن جابر بن سمرة قال: قال رسولُ الله صلى الله عليه (وآله) وسلم:


]يَكُون مِنْ بَعْدِي اثنـا عشر أَمِيرً]
قال(الراوي): ثم تكلم بِشَيْءٍ لم أَفهَمه، فسألتُ الذي يَلِينِي، فقال: قال (النبيُّ صلى الله عليه وآله): ]كلُّهم مِن قريش].
وذكَرَ الترمذيُّ أكثرَ مِن طَرِيقٍ لهذا الحديث الشريف.
وروى مثلَه في مسند أحمد بن حنبل(ج5)من حديث أبي عبد الرحمن عن مشايخه من حديث جابر بن سمرة عن النبي صلى الله عليه(وآله) وسلم.
*مسند أحمد بن حنبل(ج5)حديث جابر بن سمرة رضي الله عنه:...حدثني جابر أنه سمع رسولَ الله صلى الله عليه(وآله) وسلم يقول:
]يكون بعدي اثنا عشر أميرًا]
ثم لا أدري ما قال بعد ذلك، فسألتُ القومَ كلَّهم فقالوا:قال:
]كلهم من قريش].
*قال الحاكم النيسابوري في مستدركه(ج3) كتاب فضائل الصحابة.ذِكْر جابر بن سمرة السوائي:


...جابر بن سمرة رضي الله عنه قال:


كنتُ عند رسول الله صلى الله عليه وآله فسمعتُه يقول:


]لا يَزَالُ أَمْرُ هذه الأُمَّةِ ظاهِرًا حتى يَقُومَ اثْنَا عشر خليفةً] وقال كلِمَةً خَفِيَت عَلَيَّ،وكان أبي أَدْنَى إليه مَجْلِسًا مِنِّي فقلتُ: مَا قال؟ فقال: ]كلُّهم مِن قريش].
وقد رَوَى جابرُ ابن سمرة عن أبيه حَدَّثنا آخَر.
*المستدرك(ج3)ذِكْر أبي جحيفة السوائي:...عن عون ابن أبي جحيفة عن أبيه قال: كنتُ مع عَمِّي عند النبي صلى الله عليه وآله فقال:


]لا يزال أَمْرُ أُمَّتِي صالِحًا حتى يَمْضِي اثنـا عشر خليفة]
ثم قال كَلِمَةً وخَفضَ بها صَوْتَه، فقلتُ لِعَمِّي-وكان أَمَامِي-: مَا قال يا عَمّ؟ قال: قال يا بُنَيَّ: ]كلُّهم مِن قريش].
*مسند أحمد بن حنبل(ج5)من حديث أبي عبد الرحمن عن مشايخه من حديث جابر بن سمرة عن النبي صلى الله عليه(وآله) وسلم:... جابر بن سمرة قال: جئتُ أنا وأبي إلى النبي صلى الله عليه(وآله) وسلم وهو يقول:
]لا يزال هذا الأمْرُ صالحًا حتى يكون اثنا عشر أميرًا]
ثم قال كلمةً لم أفهمها، فقلتُ لأبي: ما قال؟ قال: ]كلهم من قريش].
*مسند أحمد بن حنبل (ج 5) حديث جابر بن سمرة رضي الله عنه:...جابر بن سمرة السوائي قال: خطبنا رسولُ الله صلى الله عليه(وآله) وسلم فقال:


]إنَّ هذا الدين لا يزال عزيزًا إلى اثني عشر خليفة]
قال: ثم تكلم بكلمة لم أفهمها، وضَجَّ الناس، فقلتُ لأبي: ما قال؟ قال: ]كلهم من قريش].
أقول: أَكَّدَ رسولُ الله صلى الله عليه وآله على الخلافة وعلى مَن سيَخْلُفُه مِن بعده إلى يوم القيامة، ولم يَتْرُك الأمّة هَمَلاً، فنجد الروايات تذكر مواطِنَ عديدة تحدّث فيها النبي الأعظم عن ذلك، فتارة يقول الراوي: (جئتُ أنا وأبي إلى النبي صلى الله عليه(وآله)وسلم وهو يقول...)،وأخرى يقول: (خطبنا رسول الله صلى الله عليه (وآله) وسلم بِعرَفات فقال...) ، وثالثةً يَذكُر الراوي بأنّ قريش لَحِقَت بالنبيّ(صلى الله عليه وآله) بعد أنْ عاد إلى منزله لِتسأله عمَّا يكون بعد ذلك، ممّا يُشِير إلى أن الحديث صَدَرَ في المدينة المنورة، وهكذا.
*المستدرك(ج4ص501)كتاب الفتن والملاحم.ذِكْر ثلاثِ خلالٍ لابد منها لأمراء قريش: ...عن مسروق قال:
كُنَّا جُلُوسًا لَيْلَةً عند عبدِ الله يُقْرِئُنا القرآنَ، فسَأَلَه رَجُلٌ فقال: يا أبا عبدالرحمن هل سأَلْتم رسولَ الله صلى الله عليه وآله كَمْ يَمْلِك هذه الأمَّةَ مِن خليفة؟
فقال عبدُ الله:مَا سَأَلَنِي عن هذا أَحَدٌ مُنذ قَدِمْتُ العراق قبلك، قال(عبد الله): سَأَلْنَاه فقال (النبيُّ صلى الله عليه وآله):
[اثنا عشر،عِدَّةُ نُقَبَاءِ بَنِي إسْرَائِيل].


*مسند أحمد بن حنبل(ج6)حديث أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه(وآله) وسلم: عن مسروق قال:(وروى الحديثَ السابق).
*مسند أحمد بن حنبل (ج1) مسند عبد الله بن مسعود رضي الله عنه:...عن مسروق قال: (وروى الحديثَ الماضي).
*مسند أحمد بن حنبل(ج1)مسند عبد الله بن مسعود رضي الله عنه:...عن مسروق قال: كنّا مع عبد الله جلوسًا في المسجد يقرئنا فأتاه رجل فقال: يا ابن مسعود هل حدَّثكم نبيُّكم كم يكون مِن بعده خليفة؟
قال: نعم ]كعدة نقباء بني إسرائيل].
*مسند أحمد بن حنبل (ج5) حديث جابر بن سمرة رضي الله عنه:... عن جابر بن سمرة السوائي قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه(وآله) وسلم يقول في حجة الوداع:


]إنّ هذا الدين لن يزال ظاهِرًا على مَن ناوَاه، لا يضرّه مُخالِفٌ ولا مُفارِقٌ حتى يَمْضِي مِن أمّتي اثنا عشر خليفة]
قال: ثم تكلم بشيء لم أفهمه، فقلتُ لأبي: ما قال؟ قال: ]كلهم مِن قريش].
*مسند أحمد بن حنبل (ج 5) حديث جابر بن سمرة رضي الله عنه: ... عن جابر بن سمرة السوائي قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه (وآله) وسلم يقول في حجة الوداع:
]لا يزال هذا الدين ظاهرًا على مَن ناواه،لا يضره مخالف ولا مفارق حتى يمضي مِن أمّتي اثنا عشر أميرًا،كلهم]
ثم خَفِيَ مِن قول رسول الله صلى الله عليه (وآله) وسلم، قال : وكان أبي أقرب إلى راحلة رسول الله صلى الله عليه (وآله) وسلم منّي، فقلتُ: يا أبتاه ما الذي خفي مِن قول رسول الله صلى الله عليه (وآله) وسلم؟ قال: يقول: ]كلهم من قريش].
*مسند أحمد بن حنبل (ج5) حديث جابر بن سمرة رضي الله عنه:... جابر بن سمرة يقول: سمعتُ رسول الله صلى الله عليه (وآله) وسلم يقول:
]لا يزال الإسلام عزيزًا إلى اثني عشر خليفة]فقال كلمة خفيًّة لم أفهمها، قال قلتُ لأبي: ما قال؟ قال: قال: ]كلهم من قريش].
*مسند أحمد بن حنبل (ج5) من حديث أبي عبدالرحمن عن مشايخه من حديث جابر بن سمرة عن النبي صلى الله عليه (وآله) وسلم: ... جابر بن سمرة يقول: سمعتُ رسول الله صلى الله عليه (وآله) وسلم يقول:


]لا يزال هذا الأمر ماضيًا حتى يقوم اثنا عشر أميرًا]
ثم تكلم بكلمة خفيَت عَليّ، فسألتُ عنها أبي ما قال؟ قال: ]كلهم من قريش].
*مسند أحمد بن حنبل (ج5) من حديث أبي عبدالرحمن عن مشايخه من حديث جابر بن سمرة عن النبي صلى الله عليه (وآله) وسلم: ... عن الشعبي عن جابر بن سمرة قال: كنتُ مع أبي أو مع ابني، قال: وذكر النبيَّ صلى الله عليه(وآله) وسلم فقال:
]لا يزال هذا الأمْر عزيزًا مَنِيعًا، يُنْصَرُون على مَن ناواهم عليه إلى اثني عشر خليفة]
ثم تكلم بكلمة أصَمَّنِيها الناسُ، فقلتُ لأبي أو لابني: ما الكلمة التي أصمنيها الناس؟ قال: ]كلهم من قريش].
*مسند أحمد بن حنبل (ج5) من حديث أبي عبدالرحمن عن مشايخه من حديث جابر بن سمرة عن النبي صلى الله عليه (وآله) وسلم: ... عن الشعبي عن جابر بن سمرة قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول:


]يَكُون لِهَذِه الأمّة اثنا عشر خليفة].
أقول: لاحظوا صِيغَةَ الحديث السابق: ]يكون لِهذه الأمّة...]ثم تَحْدِيد الرسولِ (صلى الله عليه وآله) عددَ هؤلاء الخلفاء، وهو اثنا عشر، بيْنما نَجِد أنَّ مَن حكمَ الأمّةً مئاتٌ مِن الملوك، إذًا النبي الأكرم هنا يُخْبِر عن الخلفاء المَنْصُوبِين مِن الله جل وعلا، وليس يخبر عمَّن سيتولى الحكمَ ولو كان عن غير حقٍّ.
*مسند أحمد بن حنبل (ج5)من حديث أبي عبدالرحمن عن مشايخه من حديث جابر بن سمرة عن النبي صلى الله عليه(وآله) وسلم:...عن جابر بن سمرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه (وآله) وسلم:


]لا يزال هذا الأمْرُ مُؤَاتى (أو) مُقَاربًا حتى يقوم اثنا عشر خليفة كلهم من قريش].
أقول: بعد أكثر مِن ألف و أربعمئة سنة مِن رحيل المصطفى صلى الله عليه وآله،فإنَّ حديث الاثني عشر أميرًا لا يمكن أن يَنْطبِق إلا على مذهبنا الجعفري، فنحن -الشيعة الإمامية الاثني عشرية- الذين نَعْتَقِد بِوُجُودِ اثني عشر أميرًا -فقط و فقط- قد اسْتَخْلَفَهم رسولُ الله بأمرٍ منه تعالى، يَنْبَسِط زمان خلافتهم منذ انتقاله إلى الرفيق الأعلى صلى الله عليه وآله حتى يوم القيامة.
*مسند أحمد بن حنبل(ج5)حديث جابر بن سمرة رضي الله عنه:... عن عامر بن سعد قال: سألت جابر بن سمرة عن حديث رسول الله صلى الله عليه (وآله) وسلم فقال: قال رسول الله صلى الله عليه (وآله) وسلم:
]لا يزال الدين قائمًا حتى يكون اثنا عشر خليفة مِن قريش،ثم يخرج كذّابُون بين يَدَي الساعة ثم تخرج عصابة من المسلمين فيستخرجون كنز الأبيض كسرى وآل كسرى وإذا أعطى الله تبارك وتعالى أحدكم خيرًا فليبدأ بنفسه وأهله وأنا فرطكم على الحوض].
أقول: لاحظوا قوله صلى الله عليه وآله (ثم يخرج كذابون بين يدي الساعة) إنّ هذه العبارة قد وَرَدَت بعد ذِكْر خلافة الاثني عشر خليفة مِن قريش، وهذا يعني أنّ خلافة هؤلاء ستستمرّ مِن بعد وفاة النبي صلى الله عليه وآله إلى أنْ يقْرُب يوم القيامة، وهذا ما يَتَطابَق مع عقيدتنا في الأئمة الاثني عشر (صلوات الله عليهم أجمعين)، فأوّلهم يكون بعد وفاة النبي صلى الله عليه وآله وهو الإمام عليّ، ويَتَوَالَوْن واحدًا بعد الآخر إلى خاتمهم وهو الإمام المهدي حيث يُقْتَل بين يدي الساعة كمَا في بعض الروايات. ويدل عليه اتِّحَاد الأوصاف فيمَا تَقُوم عليه القيامة كما في روايات كثيرة منها ما في مسند أحمد (ج5) من حديث أبي عبدالرحمن عن مشايخه من حديث جابر بن سمرة عن النبي صلى الله عليه (وآله) وسلم:...جابر بن سمرة يقول: قال رسول الله صلى الله عليه (وآله) وسلم:
]لا يزال هذا الأمر قائمًا يقاتل عليه المسلمون حتى تقوم الساعة].
أقول: ويدلّ على لزوم انْبِسَاط هؤلاء الأئمّة على كلِّ زمانٍ إلى يوم القيامة ما ورَدَ في كثيرٍ مِن الروايات التي تتحدث عن لزوم وجود الإمام في كل آنٍ،كما في هذه الرواية:
*مسند أحمد بن حنبل(ج5)حديث معاوية بن أبي سفيان:... عن معاوية قال: قال رسول الله صلى الله عليه (وآله) وسلم:


]مَن مات بِغَيْرِ إِمَامٍ مات مِيتَةً جاهليّة].
*قال أبو داود في صحيحه (ج2) تحت عنوان: آخر كتاب الفتن. كتاب المهدي: (ح4279): ...عن جابر بن سمرة قال: سمعتُ رسولَ الله صلى الله عليه (وآله) وسلم يقول:
]لا يزال هذا الدِّينُ قائِمًا حتى يَكُون عليكم اثنا عشر خليفة كلُّهم تَجْتَمِع عليه الأُمَّة]، فسمعتُ كلامًا مِن النبي صلى الله عليه (وآله) وسلم لم أَفهَمْه، قلتُ لأَبي: مَا يقول؟ قال:]كلهم مِن قريش].
أقول: مَعنى (اجْتِمَاعَ الأمَّة عليهم) هو اجتماعها في زَمَن الإمام المهدي عليه الصلاة والسلام، ولَعَلَّ مِن الدّلائل على ذلك أنَّ أبا داود(الحافظ) روَى هذه الروايات فيما يَخُصّ الإمام المهدي (عليه السلام) تحت عنوان (كتاب المهدي).
*وقال أبو داود بعده:(ح4280):...جابـر بن سمرة قال: سمعتُ رسولَ الله صلى الله عليه (وآله) وسلم يقول:


]لا يزال هذا الدِّينُ عَزِيزًا إلى اثني عشر خليفة]
قال (الراوي): فكَبَّرَ الناسُ، وضَجُّوا، ثم قال كَلِمَةً خَفِيَّة، قلتُ لأبي: يا أبتِ مَا قال؟ قال: ]كلهم مِن قريش].
*وقال أبو داود بعده: (ح 4281): حدثنا ابنُ نفيل ... عن جابر بن سمرة، بهذا الحديث، زَادَ (في رواية هذا الحديث): فلمَّا رَجَعَ إلى مَنْزِلِه أَتَتْهُ قريشٌ فقالوا: ثم يكون مَاذا؟ فقال (النبيُّ صلى الله عليه وآله):


]ثم يَكُون الهَرجُ].
*مسند أحمد بن حنبل (ج5) حديث جابر بن سمرة رضي الله عنه: ... عن جابر بن سمرة قال: سمعتُ رسولَ الله صلى الله عليه (وآله) وسلم أو قال: قال رسولُ الله صلى الله عليه(وآله) وسلم:
]يكون بعدي اثنا عشر خليفة كلهم من قريش]
قال: ثم رجع إلى منزله، فأتَتْه قريشٌ فقالوا: ثم يكون ماذا؟ قال: ]ثم يكون الهرج].
أقول: مِن الدّلائل على أنَّ الخلفاء الاثني عشر -في هذه الأحاديث- هم الأئمة الذين نَعتقد بإمامتهم، أنَّه قد دلّ الدليلُ على أنه يكون بعد الإمام الثاني عشر (الإمام المهدي) الهرجُ والمرج، ثم قيام القيامة،كمَا في هذه الروايات أيضًا:*مسند أحمد بن حنبل (ج1) مسند عبد الله بن مسعود رضي الله عنه: ...عن أبي وائل قال: كنتُ جالسًا مع عبد الله وأبي موسى فقالا: قال رسول الله صلى الله عليه(وآله) وسلم:
]إنّ بين يدي الساعة أيامًا ينزل فيها الجهل ويُرفع فيها العلم ويكثر فيها الهرج]
قال: قلنا: وما الهرج؟ قال:]القتل].
*مسند أحمد بن حنبل (ج1) مسند عبد الله بن مسعود رضي الله عنه : ... عن عبدالله وأبي موسى الأشعري قالا: قال رسول الله صلى الله عليه (وآله) وسلم:
]إنّ بين يدي الساعة أيامًا يرفع فيهن العلم وينزل فيهن الجهل ويكثر فيهن الهرج] قال: ]والهرج القتل].
*مسند أحمد بن حنبل (ج1) مسند عبد الله بن مسعود رضي الله عنه: ... عن شقيق قال: كنتُ جالسًا مع عبد الله وأبي موسى وهما يتحدثان فقالا: قال رسول الله صلى الله عليه (وآله) وسلم:


]بين يدي الساعة أيام يرفع فيها العلم وينزل فيهن الجهل ويظهر فيهن الهرج، والهرج القتل].
الخلافة في قريش


قال البخاري في صحيحه(ج8) كتاب الأحكام. باب الأمراء من قريش: قال ابنُ عمر: قال رسولُ الله صلى الله عليه (وآله) وسلم:


]لا يَزَال هذا الأَمْرُ في قريش مَا بَقِيَ منهم اثْنَان].
وروَى مثلَه مسلمٌ في صحيحه والحاكمُ في مستدركه وغيرُهما.
أقول: البخاري عَقَد هذا البابَ للحديث عن أحكام الإمَارَة والأمراء في الإسلام، وأتَى بالحديث الماضي هنا،فالمقصودُ مِن كلمة (الأمر) هو الخلافة والإمارة بعد النبي صلى الله عليه وآله، والحديثُ صَرِيحٌ في أنَّ الإمارة والخلافةَ لَنْ تَخْرُج مِن قريش، ونحن نَرَى بِالوجْدَان أنَّ الخلافةَ والحكومةَ الظاهريَّةَ قد خَرَجَت مِن القرشيين قَطْعًا، فهل يُخطِئ أو يَشْتَبِه النبيُّ في إخبَارِه وهو الذي {ما يَنْطِق عن الهوَى * إنْ هو إلا وَحْيٌ يُوحَى}؟! إذن ، فالرسولُ صلى الله عليه وآله ليس بِصَدَدِ الإخبَار عمَّن سَيَحْكُم ظاهِرًا بين الناس حتى لو كان بالقوَّة والقَهْر والغَلَبَة أو بالشورَى، وإنما هو بِصَدَدِ تَعْرِيف الأُمَّة وإخْبَارها بأنَّ الحُكَّامَ والأمَرَاءَ الشَّرْعِيِّين هم مِن قريش، وحَدَّدَ عَدَدَهم وأنهم اثنا عشر فقط، لا ينقصون ولا يزيدون، وقد مرّ ما رواه البخاري في صحيحه (ج8) كتاب الأحكام:
...جابر بن سمرة قال: سمعتُ النبي صلى الله عليه(وآله)وسلم يقول:


]يكون اثنا عشر أميراً]، فقال كلمة لم أسمعها، فقال أبي: إنه قال:]كلهم من قريش].
(وهذا لا يَتَأَتَّى أبدًا إلا على مَذهبنا نحن الإمامية ولله الحمد رب العالمين).


*البخاري (ج8) كتاب الأحكام (في أوَّلِه): عن أبي هريرة أنَّ رسول الله صلى الله عليه (وآله) وسلم قال:


]مَن أطاعَنِي فقد أطاع اللهَ ومَن عصانِي فقد عصى اللهَ، ومَن أطاع أَمِيرِي فقد أطاعني، ومَن عصى أميري فقد عصاني].
ورَوَى مِثْلَه النسائي في صحيحه (ج7) مِن كتاب البيعة. في الحَضّ على طاعة الإمام.
*المستدرك (ج3) فضائل علي بن أبي طالب: ... عن أبي ذر رضي الله عنه قال: قال رسولُ الله صلى الله عليه وآله:
]مَن أطاعَِني فقد أطاع اللهَ ومَن عصانِي فقد عصى اللهَ، ومَن أطاع عليًّا فقد أطاعني، ومَن عصى عليًّا فقد عصاني].
*مسند أحمد بن حنبل (ج2) مسند أبي هريرة رضي الله عنه: ... عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه (وآله) وسلم فسمعتُ سفيانَ يقول (إنّ النبي صلى الله عليه وآله قال):
]مَن أطاع أميري فقد أطاعني ومَن أطاعني فقد أطاع الله عز وجل].
* أختم حديثي عن هذه العقيدة بذِكْرِ ما قاله الشيخُ الحافظ سليمان القندوزي الحنفي في كتابه (ينابيع المودة لذوي القربى) (ج3) الباب السابع والسبعون:في تحقيقِ حديثِ(بعدي اثنا عشر خليفة): عن عبدالملك بن عمير عن جابر بن سمرة قال: كنتُ مع أبي عند النبي صلى الله عليه(وآله)وسلم فسمعتُه يقول:[بَعْدِي اثنا عشر خليفة]ثم أََخْفَى صَوْتَه، فقلتُ لأبي: ما الذي أخفى صوته؟ قال: قال (النبيُّ صلى الله عليه وآله):
[كلُّهم مِن بني هاشم].
وروى القندوزي الحَنَفِي بعد عدَّة صفحات: (ح12) عن عليٍّ كرم الله وجهه قال: قال رسولُ الله صلى الله عليه(وآله)وسلم:
[الأئمَّةُ مِن وُلْدِي، فَمَن أطاعَهم فقد أطاعَ اللهَ ومَن عَصَاهم فقد عَصَى اللهَ، هم العرْوَةُ الوثقى والوسيلةُ إلى الله جل وعلا].
وقال بعده : {قال بعضُ المُحَقِّقِين: الأحاديث الدالة على كون الخلفاء بعده (ص) اثني عشر قد اشتهرت مِن طرق كثيرة، فبِشَرْحِ الزَّمَان و تَعْريفِ الكَوْنِ والمَكانِ عُلِمَ أنَّ مُرَادَ رسول الله (ص)مِن حديثه هذا الأئمةُ الاثنا عشر مِن أهل بيته وعترته، إذ لا يمكن أن يُحْمَل هذا الحديث على الخلفاء بعده مِن أصحابه، لِقِلَّتِهم عن اثني عشر، ولا يمكن أن يُحْمَلَه على الملوك الأمَوِيَّة لِزِيَادَتِهم على اثني عشر، ولِظُلْمِهم الفاحش إلا عمر بن عبدالعزيز، ولِكَوْنِهم غيْرَ بَنِي هاشم، لأنَّ النبي (ص) قال "كلهم مِن بني هاشم" في رواية عبد الملك عن جابر، وإخفاءُ صَوْتِه (ص) في هذا القوْل يُرَجِّح هذه الرواية، لأنهم (قريش) لا يُحْسِنُون خلافةَ بني هاشم. ولا يمكن أن يُحْمَلَه على الملوك العَبَّاسِيَّة لِزِيَادَتِهم على العدد المذكور، ولِقِلَّةِ رِعَايَتِهم الآيةَ{قل لا أسألكم عليه أجرًا إلا المودة في القربى} وحديثَ الكساء، فلا بد من أن يُحْمَل هذا الحديث على الأئمة الاثني عشر مِن أهل بيته وعترته (ص) لأنهم كانوا أعْلَمَ أهل زمانهم وأجلَّهم و أوْرَعهم وأتقاهم، وأعلاهم نسبًا، وأفضلهم حسبًا، وأكرمهم عند الله، وكان علمُهم عن آبائهم مُتَّصِلاً بِجَدِّهم (ص) وبالوراثة واللَّدُنِيَّة،كذا عرفهم أهلُ العلم والتحقيق وأهلُ الكشف والتوفيق. ويؤيد هذا المعنى -أي أنَّ مرادَ النبي (ص) الأئمة الاثنا عشر من أهل بيته- ويشهده ويرجِّحه حديثُ الثَّقَلَيْن، والأحاديثُ المُتَكَثِّرَة المذكورة في هذا الكتاب وغيرُها.وأما قوله(ص): "كلهم تجتمع عليه الأمة" في روايةٍ عن جابر بن سمرة فمُرَادُه (ص) أنَّ الأمَّة تجتمع على الإقرارِ بإمامةِ كلِّهم وَقْتَ ظهورِ قائِمِهم المهدي (رضي الله عنهم)}. (ينابيع المودة لذوي القربى) للقندوزي (ج3). تحقيق: سيد علي جمال أشرف الحسيني. الطبعة الأولى (1416هـ) دار الأسوة للطباعة والنشر.
أقول:


أوّلاً: إنه ليس هناك تَنَاقض بين قوله[كلهم مِن بني هاشم] و [كلهم مِن قريش] لأنّ بني هاشم هم سادة قريش، فلا مانع مِن صُدُور العبَارَتَيْن مِن النبي صلى الله عليه وآله.
ثانيًا: يؤيِّد صُدُورَ [كلهم مِن بني هاشم] أنَّ الراوي لِـ]كلهم مِن قريش] غير متأكِّد مِن هذه العبارة أصْلاً، كمَا وَرَدَ في أكثر مِن رواية، منها ما في مسند أحمد بن حنبل (ج5) من حديث أبي عبدالرحمن عن مشايخه من حديث جابر بن سمرة عن النبي صلى الله عليه (وآله) وسلم: ...عن الشعبي عن جابر بن سمرة قال: خطبنا رسول الله صلى الله(وآله) وسلم بعرفات فقال:
]لن يزال هذا الأمرُ عزيزًا منيعًا ظاهرًا على مَن ناواه حتى يملك اثنا عشر كلهم]
قال: فلم أفهم ما بعد:]كلهم]فقلتُ لأبي: ما بعد: ]كلهم؟] قال: ]كلهم من قريش].
وكذلك هذا الخبر: مسند أحمد بن حنبل (ج5) من حديث أبي عبدالرحمن عن مشايخه من حديث جابر بن سمرة عن النبي صلى الله عليه (وآله) وسلم:...عن جابر قال: سمعتُ رسول الله صلى الله عليه (وآله) وسلم يقول:
]يكون بعدي اثنا عشر أميرًا] قال: ثم تكلم فخفيَ عليّ ما قال، قال: فسألتُ بعضَ القوم أو الذي يليني: ما قال؟ قال: [كلهم من قريش]. و أوضح منهما روايته التالية: (ج5) حديث جابر بن سمرة رضي الله عنه: ...جابر بن سمرة السوائي قال:
سمعتُ رسول الله صلى الله عليه (وآله)وسلم يقول في حجة الوداع:


[لا يزال هذا الدين ظاهرًا على مَن ناواه لا يضرّه مخالِفٌ ولا مُفارِقٌ حتى يمضي مِن أمّتي اثنا عشر أميرًا، كلهم مِن قريش]، قال: ثم خفي عليّ قولُ رسول الله صلى الله عليه (وآله) وسلم، قال: وكان أبي أقرب إلى راحلة رسول الله صلى الله عليه (وآله) وسلم منّي فقلتُ: يا أبتاه ما الذي خفي عليّ مِن قول رسول الله صلى الله عليه (وآله) وسلم؟ قال: يقول: [كلهم من قريش] قال: فأَشْهَد على إفْهَام أبي إيّاي(أنّ النبي صلى الله عليه وآله) قال: [كلهم من قريش].
أقول: وبعد أن ذكرنا عددًا لا بأس به مِن أحاديث الاثني عشر أميرًا فإنه يلزمنا أن نخْرُج بِأمور مهمة، منها
أولاً: ثُبُوت هذا الحديث الشريف.
ثانيًا: صدَرَ الحديثُ الشريف بِصِيَغ متعددة ورُوِيَ في أماكن مختلفة، مِمَّا يعني أنَّ النبي صلى الله عليه وآله ذَكَرَه عدَّةَ مرات، وما ذاك إلا لِضرُورَة مضمونه، ألا وهو الخلافة والإمامة.


ثالثًا: بِأَدْنَى تَأَمُّلٍ في مَضَامِين هذا الحديث نَقْطَع بِأَنَّ النبي صلى الله عليه وآله بِصَدَد الإخبَار عن الخلفاء الشَّرْعِيِّين مِن بعده، أَوْ قلْ:


إنه بِصَدد تَبْلِيغ التِّنْصِيب الإلهي لهؤلاء الخلفاء مِن بعده.


وليس يُخْبِر عمَّن سيَحْكُم ظاهِرًا ولو كان بالقوة أو غيرها.


رابعًا: يَتَوَالَى هؤلاء الأمراء مُتَّصِلِين، مِن وفاة النبي صلى الله عليه وآله حتى تَمَام عَدَدِهم، فلا داعِي لأن نَعْتَمِل الانْتِقَاءَ فيمَن حكموا في الدولة الإسلامية، والحديثُ الشريف يُصَرِّح بِأَنّه مادام هؤلاء الأمراء متواجِدِين فأَمْرُ الدِّينِ الإسلامي في صَلاحٍ دائم، وفي عِزّةٍ ومَنَعَةٍ مُسْتَمِرَّتَيْن، وكلُّ هذا مُتَحَقِّقٌ، ولا يَلْزَم في تَحَقُّقِه أنْ يكون الإسلامُ هو الظَّاهِر على كلِّ الأديَان، لأنَّ مرحلةَ الظهُور الكامل ستكون على يدي الوعد الإلهي، على يدي الإمام المهدي صلوات الله عليه.
وتتضّح الأمور جلِيًّا عندما تَجْمَع هذا الحديث مع الأحاديث الكثيرة التي تُصَرِّح أو تُشِير مِن قريبٍ أو بعيدٍ إلى هؤلاء الخلفاء، بِصفاتهم وأحيانًا بأسمائهم، كحديث الثقلين وحديث الأمان وحديث السفينة، ومع دلالات آية التطهير، وأحاديث الولاية، فإثبَات الخليفة الأول يعني طَيَّ أكثر الطريق للوصول إلى الباقين.
خامسًا: إنّ الخلافة الإلهية والولاية الرّبّانيّة لا تَعْنِي الأمْرَ والنهْيَ الخارجِيَّيْن فقط، بل هي أعمق مِن ذلك بكثير، وتدلّ عليه الصفات التي حمَلَها هذا الحديث بِصِيَغِه المختلفة، مِنْ عِزَّة الدِّين وصلاحه وبقائه كذلك حتى انْقِضَاء الاثني عشر أميرًا.
وهذا يعني أنّ هؤلاء الخلفاء ذَوِي كفاءات عالية وخِصَال نفسيّة متميِّزة، مِن التقوى والعلْم والقدْرَة على القِيَادَة، ولا يعلَم حقيقةَ ذلك إلا الله، وبالتالي سيكون مِن الضروري أن يَخْتَارهم ويؤيِّدهم تبارك وتعالى دُونَ غيره.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تراب أقدام العترة الطاهرة
عضو جديد
عضو جديد


تاريخ التسجيل : 19/05/2012
عدد المساهمات : 7
العمر : 39

مُساهمةموضوع: رد: الرسالة الوثيقة في أسلوبها الثاني(كتيب الكتروني)   الثلاثاء 29 مايو 2012, 06:30

الفصل الثاني


الإمام علي بن أبي طالب صلوات الله عليه





بعد أن حدَّدْنا عددَ الخلفاء الشرعيِّين مِن مَصَادر إخواننا العامّة، وأنهم اثنا عشر خليفة، نَشْرَع في إثْبَات الخليفة الأوّل مِنهم، وذلك بِذِكْرِ آيات شريفة، وكذلك أحادِيث كثيرة، مُختلفَة في مَضَامِينِها، ومُتَنَوِّعَة في أسَالِيبِها، ومُتَعَدِّدَة في أَمَاكِن ذِكْرِها، ومُتَفَاوِتَة في أَزْمِنَة صُدُورِها، وكلُّها تَصُبُّ في مَعْنى واحد وقالَبٍ فارِد، ألا وهو:
إِعْطَاءُ مُخْتَلَفِ الصِّفَاتِ وأَنْوَاعِ السِّمَات لِشَخْصِيَّةٍ مِن الصحابة، لم و لَن يحَصَلَ غيْرُها على مِثْلِها، ألا وهي شخصِيَّة الإمام علي بن أبي طالب صلوات الله عليه، وقد جاءت هذه الصفات على لِسَان النبي (صلى الله عليه وآله) الذي{ما ينطق عن الهوى* إنْ هو إلا وحيٌ يوحى}، وقد شَمَلَت جميع جوانِب شخصية الإمام: الرُّوحِيَّة والقِيَادِيَّة، بِمَا يُعَيِّن لنا-بدُون شكّ ولا رَيْب- أنه الرجل الأَوْحَد والخليفة الأول مِن خلفاء الله تعالى بعد نبيِّه الأكرم صلى الله عليه وآله.
ولِلمَرْء أن يُلاحِظ في -كلِّ حديثٍ حديثٍ- معْنى التَّقْدِيم الذي يُرِيد النبيُّ الأكرمُ أنْ يُثْبِتَه للإمام علي صلى الله عليهما وآلهما..
نَشْرَع، وعلى الله التكلان وبه المستعان:
الإمام عليّ أوّل مَن أسلم


أقول: كان صلوات الله عليه السَّبَّاقَ إلى كلِّ خيْر، فَحُقَّ أن يكون الصِّدِّيقَ الأكبر:
*المستدرك(ج3)فضائل علي بن أبي طالب:...عن سلمان قال: قال رسولُ الله صلى الله عليه وآله:


]أَوَّلُكم وارِدًا عَلَيَّ الحوضَ أوَّلُكم إسلامًا علي بن أبي طالب].
*المستدرك(ج3)فضائل علي بن أبي طالب:...عن زيد بن أرقم قال:
إنَّ أولَ مَن أسْلَم مع رسول الله صلى الله عليه وآله علي بن أبي طالب.
*المستدرك(ج3)كتاب الصحابة. مناقب أبي موسى:... عن ابن عباس قال: قال أبو موسى الأشعري:
إنَّ عليًّا أوّلُ مَن أسْلَم مع رسول الله صلى الله عليه وآله.


*مسند أحمد بن حنبل (ج4) حديث زيد بن أرقم رضي الله تعالى عنه: ...عن زيد بن أرقم قال:
أول مَن أسلم مع رسول الله صلى الله عليه (وآله) وسلم علي رضي الله تعالى عنه.
*مسند أحمد بن حنبل (ج1) حديث العباس بن عبد المطلب رضي الله عنه:... عن إسماعيل بن اياس بن عفيف الكندي عن أبيه عن جده قال: كنتُ امرأً تاجرًا فقدمتُ الحج فأتيتُ العباسَ بن عبد المطلب لأبتاع منه بعضَ التجارة وكان امرأً تاجرًا فوالله إني لعنده بمنى إذ خرج رجلٌ مِن خباء قريب منه فنظر إلى الشمس فلما رآها مالت يعني قام يصلي قال: ثم خرجت امرأةٌ من ذلك الخباء الذي خرج منه ذلك الرجل فقامت خلفه تصلي ثم خرج غلامٌ حين راهق الحلمَ مِن ذلك الخباء فقام معه يصلي. قال: فقلتُ للعباس: مَن هذا يا عباس؟ قال: هذا محمد بن عبد الله بن عبد المطلب ابن أخي، قال: فقلت: مَن هذه المرأة؟ قال: هذه امرأته خديجة ابنة خويلد. قال: قلت: مَن هذا الفتى؟ قال: هذا علي بن أبي طالب ابن عمه. قال: فقلت: فما هذا الذي يصنع؟ قال: يصلي وهو يزعم أنه نبي ولم يتبعه على أمره إلا امرأته وابن عمه هذا الفتى، وهو يزعم أنه سيفتح عليه كنوز كسرى وقيصر. قال: فكان عفيف وهو ابن عم الأشعث بن قيس يقول-وأسلم بعد ذلك فحسن إسلامه-:
لو كان الله رزقني الإسلامَ يومئذ فأكون ثالثًا مع علي بن أبي طالب رضي الله عنه.


*المستدرك(ج3)فضائل أمير المؤمنين علي:عن حبة بن جوين(أنه قال)عن عليٍّ:
عَبَدَ اللهَ مع رسول الله صلى الله عليه وآله سبع سنين قبل أنْ يَعْبُده أحَدٌ مِن هذه الأمَّة.


*مسند الإمام أحمد بن حنبل (ج1) مِن مُسند علي بن أبي طالب رضي الله عنه: ... ثم قال (الإمام عليٌّ عليه السلام): اللهم لا اعترف أنّ عبدًا لك مِن هذه الأمة عبَدَك قبْلي غير نبيك (قالها) ثلاث مرات (ثم قال): لقد صليتُ قبل أن يصلي الناس سبعًا.
*المستدرك(ج3)فضائل علي بن أبي طالب:عن أبي ذر رضي الله عنه قال:
...وأُوحِيَ إلى رسول الله صلى الله عليه وآله يوم الاثنين وصَلَّى عليٌّ يوم الثلاثاء.


*الترمذي(ج5)مناقب علي:(ح3817)عن ابن عباس قال:
أوَّلُ مَن صَلَّى عليٌّ.


*مسند الإمام أحمد بن حنبل (ج1) مِن مُسند علي بن أبي طالب رضي الله عنه: ...عن حبة العرني قال سمعتُ عليًّا رضي الله عنه يقول:
أنا أول رجل صلى مع رسول الله صلى الله عليه(وآله) وسلم.
*المستدرك(ج3)فضائل أمير المؤمنين علي: عن ابن عباس قال: لِعليٍّ أربع خصال ليست لأحد:
هو أوَّلُ عَرَبي و أعجمي صَلَّى مع رسول الله صلى الله عليه وآله، وهو الذي كان لِواؤُه معه في كلِّ زَحْفٍ، والذي صَبَرَ معه يوم المهراس، وهو الذي غَسَّلَه وأَدْخَلَه قَبْرَه.
*صحيح ابن ماجة(ج1) فضل علي بن أبي طالب:...قال عليٌّ:
أنا عبدُ الله، وأَخُو رسولِه صلى الله عليه (وآله) وسلم وأنا الصِّدِّيقُ الأكبَرُ، لا يَقولها بعدي إلا كَذَّاب، صليتُ قبل الناس لِسَبْعِ سنين.


*المستدرك (ج3) كتاب معرفة الصحابة.فضائل علي بن أبي طالب:...عن عليٍّ رضي الله عنه قال:
إني عبدُ الله، وأخو رسولِه، وأنا الصِّدِّيقُ الأكبر، لا يقولها بعدي إلا كاذبٌ، صليتُ قبل الناس بسبع سنين، قبل أن يعبده أحدٌ مِن هذه الأمَّة.


آية المباهلة


آيةُ المُبَاهَلَة جَعَلَت الإمامَ عليًّا نَفْسَ النبيِّ صلى الله عليهما وآلهما:
قال تعالى: {فَمَن حَاجَّكَ فيه مِـن بَعْد مَا جَاءَكَ مِن العِلْم فقل تعالوا نَدْعُ أبناءَنـا وأبناءَكم ونساءَنـا ونساءَكم وأنفسَنا وأنفسَكم ثم نَبْتَهِل فنجعل لعْنةَ الله على الكاذبين} (آل عمران61) ، فالحسنَ والحسينَ {أبناءَنا} وفاطمةَ الزهراء {نساءَنا} وعليًّا {أنفسَنا}، جاء في صحيح مسلم (ج7) باب من فضائل علي: ...عن عامر بن سعد بن أبي وقاص عن أبيه قال: أَمَرَ معاوية بن أبي سفيان سعدًا، فقال (معاوية): مَا مَنعَك أنْ تَسُبَّ أبا التراب؟
فقال(سعدٌ): أمَا مَا ذكرْتُ ثلاثًا قالهنّ له رسولُ الله صلى الله عليه (وآله) وسلم فلَنْ أَسُبَّه، لأنْ تكون لي واحدة منهنّ أَحَبُّ إليَّ مِن حمر النعم (وذكَرَ حديثَ المنزلة كاملاً ثم حديثَ الراية في يوم خيبر ثم قال):
ولَمَّا نَزَلَت هذه الآية {فقل تعالوا نَدْعُ أبناءَنا وأبنـاءَكم...} دَعَا رسولُ الله صلى الله عليه (وآله) وسلم عَلِيًّا وفاطمة وحَسَنًا وحسينًا فقال:
]اللهم هؤلاء أَهْلِي].
*المستدرك (ج3) مناقب أهل بيت رسول الله صلى الله عليه وآله:أخبرني جعفر بن محمد بن نصير الخلدي ببغداد... عن عامر بن سعد عن أبيه قال: لَمَّا نَزَلَت هذه الآيةُ {نَدْعُ أبناءَنا وأبناءكم ونساءنـا ونساءكم وأنفسَنا وأنفسَكم} دَعَا رسولُ الله صلى الله عليه وآله عليًّا وفاطمة وحسنًا وحسينًا رضي الله عنهم فقال:
]اللهم هؤلاء أهلي].
أقول: مثل هذين الحديثَين كثيرٌ مِن الأحاديث التي تُحَدِّد وتُبَيِّن المُصْطَلَحَ الدِّينِي الخاصّ هذا، ألا وهو مَفْهُوم (أهْل البيت) ومفهوم (عِتْرَة النبي صلى الله عليه وآله) في الروايات العقائدية والتاريخية، وسيأتي كثيرٌ منها إن شاء الله تعالى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تراب أقدام العترة الطاهرة
عضو جديد
عضو جديد


تاريخ التسجيل : 19/05/2012
عدد المساهمات : 7
العمر : 39

مُساهمةموضوع: رد: الرسالة الوثيقة في أسلوبها الثاني(كتيب الكتروني)   الثلاثاء 29 مايو 2012, 06:32

إذن هناك الكثير مِن رواياتِ بَعْضِيَّتِهما مِن بعضٍ أو بعضيَّتِه مِن أهل البيـت عليهم الصلاة والسلام، على لِسَانِه هو صلى الله عليه وآله..
حديث التبليغ والبَعْضِيَّة


*البخاري (ج4) (كتاب بدء الخلق. باب مناقب علي ابن أبي طالب): قال النبي صلى الله عليه (وآله) وسلم لعلي:
]أنت منِّي وأنا مِنْك].
ورواه البخاري في(ج3)كتاب الصلح(أكثر مِن مرّة).
ورواه الترمذي في صحيحه (ج5) كتاب المناقب (نُسْخَةُ مطبعةِ البابي الحلبي وأولاده بمصر).
ورواه الحاكمُ في المستدرك(ج3 كتاب معرفة الصحابة. فضائل أمير المؤمنين علي بن أبي طالب). وغيرهم.
*المستدرك(ج3 كتاب المغازي والسير) بعد ذكره للأنفال والغنائم وفضيلة العتاق ووفاة أبي ذر، قال الحاكمُ:...جميع بن عمير الليثي قال:أتَيْتُ عبدَ الله بن عمر رضي الله عنهما فسألتُه عن عليٍّ رضي الله عنه،فانْتَهَرَنِي، ثم قال: ألا أُحَدِّثك عن عليٍّ: هذا بيْتُ رسول الله صلى الله عليه وآله في المسجد و هذا بيْتُ عليٍّ رضي الله عنه. إنَّ رسول الله صلى الله عليه وآله بَعَثَ أبا بكر وعمرَ رضي الله عنهما بِبَرَاءَةَ إلى أهل مكة،فانطلقا فإذا هما برَاكِبٍ، فقالا: مَن هذا؟ قال: أنا عليٌّ يا أبا بكر، هَاتِ الكتابَ الذي معك. قال(أبو بكر): وَمَا لِي؟! قال: والله ما علمت إلا خيرًا، فأَخَذَ عليٌّ الكتابَ فذهَبَ به، وَرَجَعَ أبو بكر وعُمَرُ رضي الله عنهما إلى المدينة فقالا:مَا لنا يا رسول الله؟! قال(النبيُّ صلى الله عليه وآله):
]مَا لكما إلا خير، ولكن قِيلَ لِي: إنَّه لا يُبَلِّغ عنك إلا أنتَ أو رَجُلٌ مِنك].
*المستدرك (ج3كتاب المغازي والسير) بعد ذكره للأنفال والغنائم وفضيلة العتاق ووفاة أبي ذر:... عن ابن عباس رضي الله عنهما أنَّ رسول الله صلى الله عليه وآله بَعَثَ أبا بكر، وأمَرَه أنْ يُنَادِي بهؤلاء الكلمات، فأَتْبَعَه عَلِيًّا، فَبَيْنَا أبو بكر بِبَعض الطريق إِذ سَمِعَ رُغَاءَ ناقَةِ رسولِ الله صلى الله عليه وآله، فَخَرَجَ أبو بكر فَزِعًا فَظَنَّ أنه رسولُ الله صلى الله عليه وآله، فإذا عَلِيٌّ، فَدَفَعَ إليه كتابَ رسولِ الله صلى الله عليه وآله... .
ورواه الترمذي(ج4) (ح 5086) عن ابن عباس.
*الترمذي (ج4) أبواب تفسير القرآن. ومِن سورة التوبة: (ح5085) عن أنس بن مالك قال: بَعَثَ النبيُّ صلى الله عليه (وآله) وسلم بِبَرَاءة مع أبي بكر، ثم دَعَاه فقال (النبيُّ صلى الله عليه وآله):
]لا يَنْبَغِي لأَحَدٍ أنْ يُبَلِّغ هذا إلا رَجُلٌ مِن أهْلِي]، فَدَعَا عَلِيًّا فأَعْطاها إيَّاه.
*ابن ماجة (ج1) فضل علي: عن حبشي بن جنادة قال: سمعتُ النبيَّ صلى الله عليه (وآله) وسلم يقول:
]عليٌّ منِّي وأنا منه،ولا يُؤَدِّي عنِّي إلا عليٌّ].
*الترمـذي (ح3803): عن حبشي بن جنادة قال: قال رسولُ الله صلى الله عليه (وآله) وسلم:
]عليٌّ منِّي وأنا منه،ولا يُؤَدِّي عنِّي إلا أنا أو عَلِيٌّ].
*مسند الإمام أحمد بن حنبل (ج3) مُسند أنس بن مالك رضي الله عنه: ... عن أنس بن مالك أنّ رسول الله صلى الله عليه (وآله) وسلم بعث ببراءة مع أبي بكر الصديق رضي الله عنه فلمَّا بَلَغ ذا الحليفة، قال عفان (قال النبي صلى الله عليه وآله):
]لا يبلغها إلا أنا أو رجلٌ مِن أهل بيتي]، فبعَثَ بها مع عليّ.
*مسند الإمام أحمد بن حنبل (ج3) مُسند أنس بن مالك رضي الله عنه:... عن أنس بن مالك أنّ رسول الله صلى الله عليه (وآله) وسلم بعث ببراءة مع أبي بكر إلى أهل مكة، قال: ثم دعَاه فبعث بها عليًّا، قال(النبي صلى الله عليه وآله):
]لا يبلغها إلا رجلٌ مِن أهلي].
*المستدرك (ج2) عن علي بن أبي طالب قال: بعَثَني رسولُ الله صلى الله عليه وآله حِينَ أُنْزِلَت براءة (سورة التوبة) بِأَرْبَع: لا يَطُوف بالبَيْت عريان، ولا يَقْرب المسجدَ الحرامَ مُشركٌ بعد عامهم هذا، ومَن كانت بينه وبين رسول الله صلى الله عليه وآله عَهْدٌ فهو إلى مُدَّته ، ولا يَدخل الجنةَ إلا نفسٌ مسلمة.
أقول: هذه الرِّوَايةُ صريحةٌ فيما نراه نحن الإماميَّة مِن أنَّ الذي نَادَى بسورة براءة هو الإمام علي بن أبي طالب عليه الصلاة والسلام، بعد أنْ نُحِّيَ عن النِّدَاء بها أبو بكر، ومِمَّا مَضَى يمكن أن نفهم روايةَ البخاري هذي:(ج5)ص202عن أبي هريرة قال: بعثني أبو بكر في تلك الحجة في المُؤَذِّنِين بَعَثَهم يوم النحر يؤذنون بِمِنَى: أَلا يَحجّ بعد العام مشركٌ، ولا يطوف بالبيت عريان. قال حميد: ثم أَرْدَفَ النبيُّ صلى الله عليه(وآله) وسلم بِعَلِيٍّ وأمَرَه أنْ يُؤَذِّنَ ببراءة، قال أبو هريرة: فأذَّنَ معنا عليٌّ في أهل منى يوم النحر ببراءة وأن لا يحج بعد العام مشركٌ، ولا يطوف بالبيت عريان.
أقول: ويمكننا أن نُدْرِك مِن أحادِيث البَعْضِيَّة بين النبي الأكرم والإمام عليٍّ ما رواه الحاكمُ في المستدرك(ج2)تحت عنوان (تواضعه صلى الله عليه وآله): أخبرني الحسين بن علي التميمي ... عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه قال: سمعتُ رسولَ الله صلى الله عليه وآله يقول لِعَلِيٍّ:
]يا علي الناسُ مِن شَجَرٍ شَتَّى وأنا وأنتَ مِن شجرةٍ واحدةٍ]، ثم قرَأَ رسولُ الله صلى الله عليه وآله: {وجنات مِن أعنابٍ وزرع ونخيل صنْوان وغير صنوان يُسْقَى بماءٍ واحد}.
أقول: وكذلك نَعِي ونفهم مَا صَدَرَ في حَقِّ الإمام الحسين صلوات الله عليه:
رَوَى الحاكمُ في المستدرك (ج3) تحت عنوان: (فضائل أبي عبدالله بن علي الشهيد رضي الله عنهما): عن يعلى العامري أنه خَرَجَ مع رسولِ الله صلى الله عليه وآله ... (إلى أنْ قال): فقال (النبيُّ صلى الله عليه وآله):
]حسينٌ مِنِّي وأنَا مِنْ حسينٍ، أَحَبَّ اللهُ مَنْ أَحَبَّ حسينًا، حسينٌ سِبْطٌ مِن الأسْبَاط].
*مسند أحمد بن حنبل (ج4) حديث يعلى بن مرة الثقفي رضي الله عنه: ... عن يعلى العامري أنه خرج مع رسول الله صلى الله عليه (وآله) وسلم إلى طعامٍ دُعُوا له، قال: فاسْتَمْثَلَ رسولُ الله صلى الله عليه (وآله) وسلم(قال عفان: قال وهيب): فاسْتَقْبَلَ رسولُ الله صلى الله عليه (وآله) وسلم أمَامَ القوم وحسينٌ مع غلمانٍ يلعب،فأراد رسولُ الله صلى الله عليه (وآله) وسلم أن يأخذه،قال: فطفق الصبي ههنا مرة وههنا مرة فجعل رسول الله صلى الله عليه (وآله) وسلم يضاحكه حتى أخذه، قال: فوضع إحدى يديه تحت قفاه والأخرى تحت ذقنه فوضع فاه على فيه،فقبّله،وقال:
]حسين منِّي وأنا من حسين، أحبَّ الله مَن أحب حسينًا، حسين سبط مِن الأسباط].
أقول: كَوْنُ النبيِّ الأعظم مِن الإمام الحسين مع أنه ابنُ ابْنتِه يدلُّ على أنَّه كَمَا أنَّ الإمامَ الحسين يُمَثِّل عقيدةَ النبيِّ الأكرمِ و وَعْيَه الدِّينِي وفِكْرَه الرَّبَّاني كذلك النبيُّ يُمَثِّل ما عند الإمام الحسين مِمَّا ذكرنا، وهذا هو قِمَّة التَّقَارُبِ بينهما مِن ناحية الوظيفة الإلهية في الدعوة إلى الله تعالى، مع فارِق النبوة عند النبي محمد صلى الله عليه وآله، وهذا إثْبَاتٌ لإمامة الحسين بن عليٍّ، ولو حِين يَأْتِي دَوْرُه الطبيعي بعد الإمام الحسن بن علي صلوات الله عليهم.
وهذا المعنى هو المقصود مِن الأحاديث السابقة في حقِّ الإمام عليٍّ صلوات الله عليه، فالسّبَبُ في انْحِصَار تبليغ سورة براءة بالنبي و به أنه يُمَثِّلُه،فيكون هو الخليفةُ والإمامُ بعده صلى الله عليه وآله.
وليس السببُ أنه مِن أَرْحَامِه إلا بالمعنى الذي تُصَرِّح به آيةُ التطهير { إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرًا }الأحزاب(33)،وبهذا نفسِّر ما في بعض أحاديث التبليغ التي تَذْكر أنَّ السبب في ذلك هو: [لا يبلِّغها إلا أنا أو رجلٌ مِن أهل بيتي] و]لا يَنْبَغِي لأَحَدٍ أنْ يُبَلِّغ هذا إلا رَجُلٌ مِن أهْلِي].
* فائدة في معنى(السبط):
ذَكَرَ العالمُ المحدِّث والفقيه المفسر فخرُ الدين الطريحي في كتابه (مجمع البحرين ومطلع النيرين) في (ج2ص326) في باب حرف السين عندما تعرَّضَ لكلمة (سبط)، قال:
(...والأسباطُ أولادُ الولد، جَمعُ سِبْطٍ، مثل حمل وأحمال. والأسباط في بني يعقوب(النبي) كالقبائل في ولد إسماعيل،وهم اثنا عشر ولدًا ليعقوب، وإنما سُمُّوا هؤلاء بالأسباط وهؤلاء بالقبائل لِيُفصَل بين ولد إسماعيل وولد إسحاق. وقد بُعث منهم عدة رُسُل كيوسف وداود وسليمان وموسى وعيسى.
وعن ابن الأعرابي:الأسباطُ خاصَّةُ الأولاد.
وفي الحديث: (الحسن والحسين سبطا رسول الله صلى الله عليه وآله)، أي: طائفتان وقطعتان.
وفي الخبر:(الحسين سبطٌ من الأسباط)،أي:أُمَّة مِن الأمَم في الخير.
ويُحتمل أن يُرادَ بالسبط القبيلةُ، أي: يَتَشَعَّبُ منهما نَسْلُه يعني يتشعب من الحسنين نسلُ النبي صلى الله عليه وآله. انتهى كلامه رحمه الله تعالى.
نعود إلى صلب الموضوع:
أقول: بل أصبح التَّلازُم بين النبي وأهل البيت صلى الله عليهم إلى حدّ الاتِّحاد في نتيجة المواقِف:
روى الترمذي (ح3962): عن زيد بن أرقم رضي الله عنه أنَّ رسولَ الله صلى الله عليه (وآله) وسلم قال لِعليٍّ وفاطمة والحسن والحسين:
]أنا حَرْبٌ لِمَنْ حَارَبْتُم،وسِلْمٌ لِمَنْ سَالَمْتُم].
ورواه عنه بنفس الألفاظ (ج5) تحت عنوان (ما جاء في فضل فاطمة رضي الله عنها). وروى هذا الحديثَ الحاكمُ في المستدرك (ج3) مناقب أهل بيت رسول الله صلى الله عليه (وآله) عن زيد بن أرقم و عن أبي هريرة. ورواه ابنُ ماجة في سُنَنِه (صحيحه) (ج1 فضل علي بن أبي طالب)هكذا:عن زيد بن أرقم قال: قال رسولُ الله صلى الله عليه (وآله) وسلم لِعليٍّ وفاطمة والحسن والحسين:
]أنا سِلْمٌ لمَن سَالمَكم، وحرْبٌ لمن حَارَبكم].
أقول: وكلُّ ما سيأتي مِن أحاديث في الإمامَين الحسن والحسين، فإنه يُعَيِّن أنَّ الخلافة في أهل البيت صلوات الله عليهم،وأنَّ للصديقة الزهراء نفس المقام وإنْ لم تُصْبِح مِن الأئمة، وذلِك لِلحكمة الإلهية.
*المستدرك(ج3) مناقب فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وآله: ...عن ميناء بن أبي ميناء مولى عبد الرحمن بن عوف قال: خُذُوا عنِّي قبْلَ أنْ تُشَابَ الأحاديث بالأباطيل، سمعتُ رسولَ الله صلى الله عليه وآله:
]أنَا الشجرةُ،وفاطمةُ فرْعُها، وعليٌّ لقاحُها، والحسنُ والحسينُ ثَمَرَتُها، وشِيعتُنا وَرَقُها، وأَصْلُ الشجرةِ في جَنةِ عدن، وسائرُ ذلك في سائرِ الجنة].
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تراب أقدام العترة الطاهرة
عضو جديد
عضو جديد


تاريخ التسجيل : 19/05/2012
عدد المساهمات : 7
العمر : 39

مُساهمةموضوع: رد: الرسالة الوثيقة في أسلوبها الثاني(كتيب الكتروني)   الثلاثاء 29 مايو 2012, 15:54

حديث الولاية


أقول: ويدل على أنَّ معنى البَعْضِيَّة هو المَقَام الإلهي والولاية الشرعية ما وَرَدَ مِن الأحاديث التي تَقْرِن بينهما كما يلي:
*الحاكم في مستدركه(ج3 كتاب معرفة الصحابة. فضائل أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه مِمَّا لم يُخْرِجَاه): عن عمران بن حصين رضي الله عنه قال: بَعَثَ رسولُ الله صلى الله عليه وآله سَرِيَّةً، واستَعمَلَ عليهم عليَّ بن أبي طالب رضي الله عنه، فَمَضَى عليٌّ في السَّرِيَّة، فَأَصَابَ جَارِيَةً، فَأَنْكَرُوا ذلك عليه، فَتَعَاقَدَ أَرْبعةٌ مِن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله: إذا لَقِينا النبيَّ صلى الله عليه وآله أَخْبَرناه بمَا صَنَعَ عليٌّ. قال عمران: وكان المسلمون إذا قدموا مِن سفر بدؤوا برسول الله صلى الله عليه وآله فنظروا إليه وسلموا عليه ثم انصرفوا إلى رحالهم، فَلَمَّا قَدِمَت السريةُ سلموا على رسول الله صلى الله عليه وآله، فقامَ أحدُ الأربعةِ فقال: يا رسول الله ألَمْ تَرَ أنَّ عليًّا صَنَعَ كذا وكذا؟! فَأَعْرَضَ عنه، ثـم قام الثاني فقال مثل ذلك، فأعرض عنه، ثم قام الثالث فقال مثل ذلك،فأعرض عنه، ثم قام الرابع فقال:يا رسول الله ألم تر أن عليًّا صنع كذا وكذا؟! فَأَقْبَلَ عليه رسولُ الله صلى الله عليه وآله والغَضَبُ في وجهه فقال(النبيُّ صلى الله عليه وآله):
]مَا تُرِيدُون مِن عَلِيٍّ،إنَّ عَلِيًّا مِنِّي وأنا منه،وهو وَلِيُّ كلِّ مؤمن].
وروى مثْلَه الترمذي (ج5) مناقب علي بن أبي طالب (ح3796) ولكنه أوْرَد كلامَ النبي صلى الله عليه وآله هكذا:
[ما تريدون مِن عليٍّ؟! ما تريدون من علي؟! ما تريدون من علي؟! إنَّ عليًّا منِّي وأنا منه، وهو وَلِيُّ كلِّ مؤمنٍ مِن بعدي].
أقول: نرى أنَّ النبيَّ صلى الله عليه وآله جَعَلَ الإمَامَ عليًّا مِنْ نَفْسِه وجَعَلَ نفسَه الشريفةَ مِن الإمامِ عليٍّ، وعَقَّبَ هذا المعنى بولايَةِ الإمامِ عليٍّ على كلِّ مؤمنٍ، ممَّا يُشِير إلى أنَّ هذه الولاية التي يَحْمِلها الإمامُ عليٌّ على المؤمنين هي مِنْ سِنْخِ ونَوْعِ الولاية التي يَحْمِلها الرسولُ على كلِّ مؤمنٍ.
وقولُه صلى الله عليه وآله: ]مِن بعدي] يُعَيِّن أن يكون معنى الولاية هنا هي الخلافة، لأنَّ غير هذا المعنى مِن النُّصْرَة والحبّ وشبههما لا يَحْتاج -حتى ينطبق على الإمام عليٍّ- إلى أنْ يكون بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وآله.
وهذا الصحابي الجليل خزيمة بن ثابت يُصَرِّح بكل هذا:
قال الحاكمُ في المستدرك (ج3) فضائل علي بن أبي طالب: ...عن الأسود بن يزيد النخعي قال:
لمَّا بُويِعَ عليٌّ بن أبي طالب رضي الله عنه على منبر رسولِ الله صلى الله عليه وآله قال خزيمةُ بنُ ثابت وهو واقِفٌ بين يَدَي المِنْبَر:
إذا نحن بايَعْنـا عـليًّا فحَسْبُنـا أبو حَسَـنٍ مِمَّـا نَخَافُ مِن الفِتَنْ


وَجَدْناه أَوْلَى الناسِ بالنَّـاس إنه أَطَـبُّ قريشًا بالكتـاب وبالسُّنَنْ


وإنَّ قـريشًا مَا تَشُـقّ غبَـارَه إذا مَا جَرَى يومًا على الضّمُر البُدُنْ


وفِيه الذي فِيهم مِن الخَيْر كلِّه ومَـا فِيهم كلّ الذي فِيه مِن حَسَنْ


أقول: الأبياتُ واضحةُ الدّلالةِ على اعتراف هذا الصحابي (الكبير خزيمة بن ثابت المُلَقَّب بِذي الشَّهادتَيْن *مسند أحمد بن حنبل(ج5)حديث زيد بن ثابت)فقد شهِد بأنَّ الإمامَ عليًّا أَوْلَى الناس مِن أنفسهم، وأعْرَف الناس بالقرآن الكريم والسُّنَّة الشريفة،وهو وَاجِدٌ لِجميعِ مَحَاسِن قريش كلِّها، وهم بِمَجموعهم غيْرُ واجدِين لِكلِّ ما فِيه وَحْدَه مِن الحُسن والكمالات.
*مسند أحمد بن حنبل (ج6) حديث عمران بن حصين رضي الله عنه: ... عن عمران بن حصين قال: بعث رسول الله صلى الله عليه(وآله)وسلم سريةً وأمَّرَ عليهم علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه فأحدث شيئًا في سفره، فتعاهد(قال عفان) فتعاقد أربعة مِن أصحاب محمد صلى الله عليه (وآله) وسلم أن يذكروا أمرَه لرسول الله صلى الله عليه (وآله) وسلم-قال عمران: وكنا إذا قدمنا من سفر بدأنا برسول الله صلى الله عليه(وآله)وسلم فسلمنا عليه- قال: فدخلوا عليه فقام رجل منهم فقال: يا رسول الله إنّ عليًّا فعل كذا وكذا فأعرض عنه ثم قام الثاني فقال: يا رسول الله إن عليًّا فعل كذا وكذا فأعرض عنه ثم قام الثالث فقال: يا رسول الله إن عليًّا فعل كذا وكذا فأعرض عنه ثم قام الرابع فقال: يا رسول الله إن عليًّا فعل كذا وكذا، قال: فأقبل رسول الله صلى الله عليه (وآله) وسلم على الرابع، وقد تغير وجهه فقال:
]دَعُوا عليًّا دعوا عليًّا، إنّ عليًّا مني وأنا منه، وهو وليّ كل مؤمن بعدي].
*مسند أحمد بن حنبل(ج6)حديث أبي بريدة الأسلمي رضي الله عنه:...عن عبد الله بن بريدة عن أبيه قال: بعث رسول الله صلى الله عليه (وآله) وسلم بعثَيْن إلى اليمن، على أحدهما علي بن أبي طالب وعلى الآخر خالد بن الوليد، فقال:
]إذا التقيتم فعليٌّ على الناس وإن افترقتما فكل واحد منكما على جنده] فلقينا بني زيد مِن أهل اليمن فاقتتلنا فظهر المسلمون على المشركين، فقتلنا المقاتلة وسبينا الذرية، فاصطفى عليٌّ امرأةً من السبي لنفسه، قال بريدة: فكتب معي خالدُ بن الوليد إلى رسول الله صلى الله عليه (وآله) وسلم يخبره بذلك، فلما أتيت النبي صلى الله عليه(وآله) وسلم دفعتُ الكتابَ، فقُرِئ عليه، فرأيتُ الغضب في وجه رسول الله صلى الله عليه (وآله) وسلم فقلتُ: يا رسول الله هذا مكان العائذ بعثتني مع رجلٍ وأمرتَني أن أطيعه ففعلت ما أُرسِلتُ به، فقال رسول الله صلى الله عليه(وآله) وسلم:
]لا تَقَعْ في عليّ فإنه مني وأنا منه، وهو وليّكم بعدي وإنه مني وأنا منه وهو وليّكم بعدي].
*روى الترمذي(ج5)مناقب علي بن أبي طالب(ح3797): عن النبي صلى الله عليه (وآله) وسلم قال:
]مَنْ كُنْتُ مَوْلاه فَعَلِيٌّ مولاه].
*مسند أحمد بن حنبل (ج4) حديث البراء بن عازب رضي الله عنه: ... عن البراء بن عازب قال: كنّا مع رسول الله صلى الله عليه (وآله) وسلم في سفرٍ فنزلنا بغدير خم،فنُودِيَ فِينا: الصلاة جامعة، وكُسِح لرسول الله صلى الله عليه (وآله) وسلم تحت شجرتين، فصلى الظهرَ وأخذَ بيد عليٍّ رضي الله تعالى عنه فقال:]ألستم تعلمون أني أَوْلَى بالمؤمنين مِن أنفسهم؟]
قالوا: بلى. قال: ]ألستم تعلمون أني أولى بكل مؤمن من نفسه؟]
قالوا: بلى. قال: فأخذ بيد عليٍّ فقال:
]مَن كنت مولاه فعليّ مولاه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه]. قال(الراوي):
فلَقِيَه عمَرُ بعد ذلك فقال له:
هنيئًا يا ابن أبي طالب أصبحتَ وأمسيتَ مولى كل مؤمن ومؤمنة.


*مسند أحمد بن حنبل (ج5) حديث أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه: ... عن رياح بن الحرث قال: جاء رهط إلى عليٍّ بالرحبة فقالوا:
السلام عليك يا مولانا. قال: كيف أكون مولاكم وأنتم قوم عرب؟
قالوا: سمعنا رسولَ الله صلى الله عليه(وآله) وسلم يوم غدير خم يقول:
]من كنت مولاه فإنّ هذا مولاه].قال رياح: فلمّا مضوا تبعتُهم فسألت:مَن هؤلاء؟
قالوا: نفرٌ مِن الأنصار فيهم أبو أيوب الأنصاري. (وبعده مباشرة) ... عن رياح بن الحرث قال: رأيتُ قومًا مِن الأنصار قَدِمُوا على عليٍّ في الرحبة،فقال: مَن القوم؟ قالوا:
مَوَالِيك يا أمير المؤمنين(فذكر معنَى الحديث السابق).
*سنن ابن ماجة(ج1)فضل علي بن أبي طالب: (ح116) ...عن البراء بن عازب، قال:
أقبلنا مع رسول الله صلى الله عليه(وآله)وسلم في حجَّته التي حَجَّ، فَنَزَلَ في بعض الطريق، فأمَرَ الصلاة جامعة، فأخَذَ بِيَدِ عَلِيٍّ، فقال:
]ألَسْتُ أَوْلَى بالمؤمنين مِن أنفسهم؟]
قالوا:بلى.قال:]ألستُ أولى بكلِّ مؤمنٍ مِن نفسه؟]
قالوا:بلى.قال:
]فهذا وَلِيُّ مَن أنا مولاه، اللهم وَالِ مَن وَالاه، اللهم عَادِ مَن عَادَاه].
*وروى ابنُ ماجـة في نفس الباب(ح121)علي بن محمد ...عن ابن سابط،وهو عبدالرحمن،عن سعد بن أبي وقاص، قال: قَدِمَ معاويةُ في بعض حجَّاته، فدخل عليه سعدٌ، فذكروا عليًّا، فنَالَ (معاويةُ) مِنه، فغضب سعدٌ، وقال: تقول هذا لِرَجلٍ سمعتُ رسولَ الله صلى الله عليه (وآله) وسلم يقول(فيه):
]مَن كنتُ مولاه فعليٌّ مولاه]،وسمعتُه يقول: (وذكر حديثَ المنزلة كاملاً ثم حديثَ الراية يوم خيبر).
*مسند أحمد بن حنبل (ج4) حديث زيد بن أرقم رضي الله تعالى عنه: ... قال زيد بن أرقم وأنا أسمع: نزلنا مع رسول الله صلى الله عليه (وآله) وسلم بِوادٍ يُقال له وادي خمّ،فأَمَرَ الصلاةَ فصلاها بِهجير،قال:فخطبنا وظُلِّل لرسول الله صلى الله عليه وسلم بِثوبٍ على شجرة سمرة من الشمس،فقال:


]ألستم تعلمون أو ألستم تشهدون أني أولى بكل مؤمن مِن نفسه؟]
قالوا: بلى. قال:
]فمَن كنت مولاه فإنّ عليًّا مولاه اللهم عاد من عاداه ووال من والاه].
*مسند أحمد بن حنبل (ج 4) حديث زيد بن أرقم رضي الله تعالى عنه: ...أبي عبد الله قال: كنتُ عند زيد ابن أرقم، فجاء رجلٌ مِن أقصى الفسطاس، فسأله عن داءٍ، فقال:إن رسول الله صلى الله عليه (وآله) وسلم قال:
]ألست أولى المؤمنين من أنفسهم ؟]
قالوا: بلى.قال:]من كنت مولاه فعلي مولاه].
قال ميمون: فحدثني بعضُ القوم عن زيد أنّ رسول الله صلى الله عليه (وآله) وسلم قال:
]اللهم وال من والاه وعاد من عاداه].
*المستدرك (ج3) فضائل أمير المؤمنين علي: روى عن بريدة الأسلمي رضي الله عنه قال:غَزَوْتُ مع عليٍّ إلى اليمن فرأيتُ مِنه جَفْوَةً فقَدِمتُ على رسول الله صلى الله عليه وآله فذكرْتُ عليًّا فتَنَقَّصْتُه فرأيتُ وَجْهَ رسول الله صلى الله عليه وآله يَتَغَيَّر فقال:
]يا بريدة..أَلَستُ أوْلَى بالمؤمنين مِن أنفسهم؟]
قلتُ:بلى يا رسول الله. فقال:
]مَنْ كنتُ مَولاه فعليٌّ مولاه].
*مسند أحمد بن حنبل (ج6) حديث أبي بريدة الأسلمي رضي الله عنه:...عن ابن بريدة عن أبيه أنه مرَّ على مجلسٍ و هم يتناولون مِن عليٍّ فوقف عليهم فقال: إنه قد كان في نفسي على عليٍّ شيءٌ وكان خالد بن الوليد كذلك، فبعثني رسول الله صلى الله عليه (وآله) وسلم في سريةٍ عليها عليّ، وأصبنا سبْيًا، قال:فأخذ عليٌّ جارية مِن الخمس لنفسه، فقال خالد بن الوليد: دُونَك، قال: فلمّا قدمنا على النبي صلى الله عليه (وآله) وسلم جعلتُ أحدِّثه بما كان، ثم قلتُ: إنّ عليًّا أخذ جارية من الخمس. قال: وكنتُ رجلاً مِكْبابًا، قال: فرفعتُ رأسي فإذا وجه رسول الله صلى الله عليه(وآله) وسلم قد تغيّر فقال:
[مَن كنتُ وليَّه فعليٌّ وليُّه].
أقول: إذن، حديث الولاية ليس لإخبار الأصحاب عن نصْرَة الإمام عليّ للنبي صلى الله عليهما وآلهما واسْتِمَاتَتِه في الدفاع عن الإسلام، بل هو تَبْلِيغٌ بِمَنْصِب الخلافة كمَا حَدَثَ في غدير خم المعلوم. بل صَرَّح النبي الأعظم بأنّ الإمام هو أوَّل الخلفاء، وبتعابِير مختلفة وواضحة:
قال الحاكم في المستدرك (ج3) فضائل علي بن أبي طالب: حدثني أبو بكر محمد بن علي الفقيه الإمام الشاشي بِبُخَارَى... عن جابر بن عبدالله رضي الله عنه يقول: سمعتُ رسولَ الله-صلى الله عليه وآله- وآخِذٌ بِضبْعِ عليّ بن أبي طالب وهو يقول:
]هذا أمِير البَرَرَة، قاتِل الفَجَرَة، مَنصُورٌ مَن نصَرَه، مَخْذُولٌ مَنْ خَذَلَه]ومَدَّ بها صَوْتَه.
*المستدرك(ج3)كتاب معرفة الصحابة.فضائل علي بن أبي طالب:... عن أبي هريرة رضي الله عنه قال:...فقال(النبيُّ صلى الله عليه وآله):
]يا فاطمة أَمَا تَرْضَيْن أنَّ اللهَ عز وجل اطَّلَعَ إلى أهْلِ الأرضِ فاخْتَارَ رَجُلَيْنِ: أَحَدُهُمَا أَبُوكِ والآخَرُ بَعْلُكِ].
أقول: وفي هذا دلالة واضحة على أفضَلِيَّة أمير المؤمنين-بعد النبي صلى الله عليه وآله- على جميع الخَلْق.
*المستدرك (ج3) ذِكْر مقتل أمير المؤمنين علي: ... عن أبي ذر قال: قال رسولُ الله صلى الله عليه وآله لِعليٍّ:
]مَن فارَقَنِي فقد فارَقَ اللهَ، ومَن فارَقَك فقد فارَقَنِي].
*المستدرك(ج3)كتاب معرفة الصحابة. فضائل علي بن أبي طالب: ... عن أبي ذر رضي الله عنه قال: قال النبيُّ صلى الله عليه وآله:
]يا علي مَن فارَقَنِي فقد فارَقَ اللهَ،ومَن فارَقَك يا عليُّ فقد فارَقَنِي].
أقول: إذن،مَنْ فارَقَك يا عليُّ فقد فارَقَ اللهَ جل وعلا.
*المستدرك (ج3) كتاب معرفة الصحابة. فضائل علي بن أبي طالب:... عن أبي ثابت مولى أبي ذر قال: كنتُ مع عليٍّ رضي الله عنه يوم الجمل، فلمَّا رأيتُ عائشةَ واقفةً دَخَلَنِي بعضُ مَا يَدْخُل الناسَ، فَكَشَفَ اللهُ عنِّي ذلك عند صلاة الظهر فقاتَلْتُ مع أميرِ المؤمنين، فلمَّا فَرِغَ ذَهَبْتُ إلى المدينة، فأَتَيْتُ أمَّ سلمة، فقلتُ: إني والله ما جئتُ أَسْأل طعامًا ولا شرابًا، ولكني مَوْلًى لأبي ذر، فقالت: مرحبًا فَقَصَصْتُ عليها قِصَّتِي، فقالت (أمُّ سلمة): أين كنتَ حِين طارَت القلوبُ مطائرَها؟! قلتُ: إلى حيث كَشَفَ اللهُ ذلك عنِّي عند زوال الشمس. قالت: أحسنتَ سمعتُ رسولَ الله صلى الله عليه وآله يقول:
]عليٌّ مع القرآن والقرآنُ مع عليٍّ،لَنْ يَتَفَرَّقا حتى يَرِدَا عَلَيَّ الحَوْضَ].
*المستدرك (ج3) كتاب معرفة الصحابة. فضائل علي بن أبي طالب: ...أنَّ عمرةَ بنت عبد الرحمن قالت: لَمَّا سارَ علِيٌّ إلى البَصْرَة، دَخَلَ على أمِّ سلمة رضي الله عنها زوج النبي صلى الله عليه وآله يُوَدِّعها، فقالت:
سِرْ في حِفْظِ اللهِ، وفي كَنَفِه، فواللهِ إنك لَعَلَى الحَقِّ،والحَقُّ معك، ولَوْلا أني أكْرَه أنْ أعصِي اللهَ ورسولَه صلى الله عليه وآله-فإنه أمَرَنا أنْ نَقَرَّ في بيوتنا- لَسِرْتُ معك،ولكن والله لأرْسِلَنَّ معك مَن هو أفضل عندي وأَعَزُّ عليَّ مِن نفسي،ابْني عُمَر.
*المستدرك (ج3) كتاب معرفة الصحابة. فضائل علي بن أبي طالب: ... عن جرى بن كليب العامري قال: لَمَّا سَارَ عليٌّ إلى صِفِّينَ كَرِهْتُ القتالَ، فَأَتَيْتُ المدينةَ، فَدَخَلْتُ على ميمونة بنت الحارث، فقالت: مِمَّن أنتَ؟ قلتُ:مِن أهلِ الكوفة. قالت: مِن أَيِّهم؟ قلتُ:مِن بني عامر. قالت: رحْبًا على رحْبٍ وقُرْبًا على قُرْبٍ تَجِيئُ، مَا جَاءَ بك؟ قال (الراوي): قلتُ: سَارَ عليٌّ إلى صفين، وكرهتُ القتالَ فجِئْنا إلى هاهنا. قالت: أَكُنْتَ بَايَعْتَه؟ قال (الراوي): قلتُ: نعم. قالت:
فَارْجِع إليه فَكُنْ مَعَه،فواللهِ مَا ضَلَّ ولا ضُلَّ بِهِ.


*المستدرك(ج3)كتاب معرفة الصحابة.فضائل علي بن أبي طالب:...عن حذيفة رضي الله عنه قال: قال رسولُ الله صلى الله عليه وآله:
]...وإِنْ وَلَّيْتُمُوها عليًّا فَهَادٍ مُهْتَدٍ، يُقِيمُكم على صِرَاطٍ مُسْتَقِيم].
*مسند الإمام أحمد بن حنبل (ج1) مِن مُسند علي بن أبي طالب رضي الله عنه: ... عن علي رضي الله عنه قال:
]...وإن تُؤَمِّرُوا عليًّا رضي الله عنه -ولا أراكم فاعلين- تجدوه هاديًا مهديًّا يأخذ بكم الطريق المستقيم].
*المستدرك (ج3) كتاب معرفة الصحابة. فضائل علي بن أبي طالب:...عن أبي إدريس الأودي عن عليٍّ رضي الله عنه قال:
إنَّ مِمَّا عَهِدَ لِي النبيُّ صلى الله عليه وآله أنَّ الأُمَّةَ سَتَغْدرُ بِي بَعْدَه.


قال الحاكمُ: هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه (ولم يَزِد على هذا القول).
*المستدرك (ج3) كتاب معرفة الصحابة. فضائل علي بن أبي طالب: ...عن سعيد بن جبير عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال النبيُّ صلى الله عليه وآله لِعَلِيٍّ:
]أَمَا إنك سَتَلْقَى بَعْدِي جَهْدًا] قال (الإمامُ عليٌّ):فِي سَلامَةٍ مِن دِينِي؟قال(النبيُّ صلى الله عليه وآله): ]في سلامةٍ مِن دِينِك].
*المستدرك (ج3) كتاب معرفة الصحابة. فضائل علي بن أبي طالب: عن حيان الأسدي(قال): سمعتُ عليًّا يقول: قال لي رسولُ الله صلى الله عليه وآله:
]إِنَّ الأُمَّةَ سَتَغْدُرُ بِكَ بَعْدِي وأَنتَ تَعِيش على مِلَّتِي وتُقْتَل على سُنَّتِي، مَن أَحَبَّك أَحَبَّنِي ومَن أَبْغَضَك أَبْغَضَنِي، وإنَّ هذه سَتُخْضَبُ مِن هذا] يعني لحيته مِن رأسه.
*المستدرك(ج4 ص440) تحت عنوان (لا تقوم الساعة إلا على شرار مِن خلقه):أخبرني محمد بن علي الصنعاني بمكة حرسها تعالى ... عن ابن سيرين قال:
ثارَت الفتنةُ وأصحابُ رسولِ الله صلى الله عليه وآله عشرة آلافٍ، لَمْ يَخْفَ فيها منهم إلا أرْبعون رَجُلاً، وَقَفَ مع عليٍّ مائتان وبضْعَةٌ وأربعون رجلاً مِن أهْلِ بَدْرٍ،فيهم أبو أيوب، وسهل بن حنيف، وعمار بن ياسر.
*البخاري (ج5) كتاب المغازي. باب قصة غزوة بدر: ...عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه أنه قال:
أنَا أوّلُ مَن يَجْثُو بين يَدَي الرحمن لِلْخُصُومَة يوم القيامة.


*صحيح الترمذي(ج5)مناقب علي بن أبي طالب: (ح3798): عن علي رضي الله عنه قال: قال رسولُ الله صلى الله عليه (وآله) وسلم:
]...رَحِمَ اللهُ عَليًّا، اللهم أَدِر الحَقَّ مَعَه حَيْث دَارَ].
*المستدرك (ج3) كتاب معرفة الصحابة. فضائل علي بن أبي طالب: ... عن علي رضي الله عنه قال: قال رسولُ الله صلى الله عليه وآله:
]رَحِمَ اللهُ عليًّا،اللهم أَدِرِ الحَقَّ معه حَيْث دَارَ].
*المستدرك(ج3)كتاب معرفة الصحابة.فضائل علي بن أبي طالب:...عن أبي ذر رضي الله عنه قال: قال رسولُ الله صلى الله عليه وآله وسلم لعليِّ بن أبي طالب رضي الله عنه:
]مَن أطاعَنِي فقد أَطاعَ اللهَ ومَن عَصَانِي فقد عَصَى اللهَ، ومَن أَطاعَك فقد أَطاعَنِي ومَن عَصَاك فقد عَصَانِي].
*المستدرك (ج3) كتاب معرفة الصحابة. فضائل علي بن أبي طالب: ...عن زيد بن أرقم رضي الله عنه قال: قال رسولُ الله صلى الله عليه وآله وسلم:
]مَن يُرِيد أنْ يَحْيَى حَيَاتِي ويَمُوت مَوْتِي ويَسْكُن جَنَّةَ الخُلْدِ التي وَعَدَنِي رَبِّي فَلْيَتَوَلَّ عليَّ بن أبي طالب، فإنه لَنْ يُخْرِجَكم مِن هُدى ولَنْ يُدْخِلَكم في ضلالة].
*المستدرك (ج3) كتاب معرفة الصحابة. فضائل علي بن أبي طالب: ...قال: قال رسولُ الله صلى الله عليه وآله:
]أُوحِيَ إلَيَّ في عليٍّ ثلاث:إنه سيد المسلمين،وإمِامُ المتقين،وقائدُ الغُرِّ المُحَجَّلِين].
*المستدرك(ج3)كتاب معرفة الصحابة.فضائل علي بن أبي طالب: ...عن عائشة رضي الله عنها أنَّ النبي صلى الله عليه وآله قال:
]أنا سيِّدُ ولد آدم وعَلِيٌّ سيدُ العَرَب].
وقال الحاكمُ بعده: (وله شاهِدٌ)...عن عائشة رضي الله عنها قالت:
قال رسولُ الله صلى الله عليه وآله وسلم:
]ادْعُوا لِي سيدَ العرب]
فقلتُ: يا رسول الله ألَسْتَ سيدَ العرب؟! فقال:
]أنا سيدُ ولد آدم وعليٌّ سيدُ العرب].
وقال الحاكمُ بعده: (وله شاهدٌ آخر)مِن حديث جابر رضي الله عنه قال: قال رسولُ الله صلى الله عليه وآله:
]ادْعُوا لِي سيدَ العرب]
فقالت عائشةُ رضي الله عنها: أَلَسْتَ سيدَ العرب يا رسول الله؟! فقال:
]أنا سيدُ ولد آدم وعليٌّ سيد العرب].
*المستدرك (ج3) كتاب معرفة الصحابة. فضائل علي بن أبي طالب: ... عن المنهال بن عمرو عن عباد بن عبد الله الأسدي عن عليٍّ:
{إنما أنتَ مُنْذِرٌ ولِكُلِّ قَوْمٍ هَادٍ}،قال عليٌّ(في تفسير هذه الآية الشريفة):
رسولُ الله صلى الله عليه وآله المنذرُ،وأنَا الهَادِي.


*مسند الإمام أحمد بن حنبل (ج1) مِن مُسند علي بن أبي طالب رضي الله عنه: ... عن علي في قوله{إنما أنت منذر ولكل قوم هاد} قال:
رسولُ الله صلى الله عليه(وآله) وسلم المنذرُ والهادي رجلٌ مِن بني هاشم.


*المستدرك (ج3) كتاب معرفة الصحابة. فضائل علي بن أبي طالب:...عن علي بن أبي طلحة قال: حَجَجْنا فَمَرَرْنا على الحسنِ بنِ عليٍّ بالمدينة، ومعنا معاوية بن حديج، فقِيلَ للحسنِ: إنَّ هذا معاوية بن حديج السَّابُّ لِعَلِيٍّ. فقال (الإمامُ الحسنُ عليه الصلاة والسلام): عَلَيَّ به.
فَأُتِيَ به فقال:أَنتَ السَّابُّ لِعَلِيٍّ؟! فقال:مَا فَعَلْتُ. فقال(الإمامُ الحسنُ):
]واللهِ إِنْ لَقِيتَه -ومَا أَحْسَبُك تَلْقَاه- يوْمَ القيامةِ لَتَجِده قائمًا على حَوْضِ رسولِ الله صلى الله عليه وآله، يَذُودُ عنه رَايَاتِ المنافقين، بِيَدِه عَصا مِن عوسج، حَدَّثَنِيـهِ الصادقُ المَصْدُوقُ صلى الله عليه وآله، وقد خابَ مَن افتَرَى].
*المستدرك (ج3) كتاب معرفة الصحابة. فضائل علي بن أبي طالب: ... عن عليٍّ رضي الله عنه قال:
قال لِي رسولُ الله صلى الله عليه وآله وسلم:
]يا عليُّ ألا أُعَلِّمُك كلماتٍ، إِنْ قُلْتَهُنَّ غَفَرَ اللهُ لك، عَلَى أنه مَغْفُورٌ لك: لا إله إلا الله العلي العظيم لا إله إلا الله الحليم الكريم سبحان الله رب العرش العظيم والحمد لله رب العالمين].
*مسند الإمام أحمد بن حنبل (ج1) مِن مُسند علي بن أبي طالب رضي الله عنه: ... عن علي رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه(وآله) وسلم:
]ألا أعلمك كلمات إذا قلتهن غفر لك على أنه مغفور لك: لا إله إلا الله العلي العظيم لا إله إلا الله الحليم الكريم سبحان الله رب العرش العظيم الحمد لله رب العالمين].
*مسند الإمام أحمد بن حنبل (ج1) مِن مُسند علي بن أبي طالب رضي الله عنه: ...عن علي رضي الله عنه قال: قال لي رسولُ الله صلى الله عليه(وآله) وسلم:
]ألا أعلمك كلمات إذا قلتهن غُفِرَ لك مع أنه مغفورٌ لك: لا إله إلا الله الحليم الكريم لا إله إلا الله العلي العظيم سبحان الله رب السماوات السبع ورب العرش العظيم الحمد لله رب العالمين].
أقول: النبي (صلى الله عليه وآله) يُصَرِّح بدون قيْدٍ بأنَّ الإمام عليًّا مغفورٌ له وهو على قيْد الحياة، وهذه درجة لا يَصِل إليها إلا مَن اختاره الله عز وجل.
*مسند الإمام أحمد بن حنبل (ج1) مِن مُسند علي بن أبي طالب رضي الله عنه: ...عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه أنّ النبي صلى الله عليه(وآله) وسلم قال له:
]يا علي إنّ لك كنزًا مِن الجنة وإنك ذو قرينها، فلا تتبع النظرة النظرة، فإنما لك الأولى وليست لك الآخرة].
*المستدرك(ج3)كتاب معرفة الصحابة.فضائل علي بن أبي طالب: ... عن علي رضي الله عنه قال: قال لِي رسولُ الله صلى الله عليه وآله:
]يَا علي إنَّ لك كنزًا في الجنة، وإنك ذو قَرْنَيْها، فلا تُتْبِعَنَّ النَّظرةَ نظرةً فإنَّ لك الأولى وليست لك الأخرى].
أقول: قوله صلى الله عليه وآله ]إنك ذو قرنيها]: أي ياعلي إنك ذو القرنين في هذه الأمَّة كما كان ذو القرنين في تلك الأمَم السابقة.وقصةُ ذي القرنين واضحة الدلالة في عظمةِ مَقامِه عند الله تبارك وتعالى في آخر سورة الكهف{ويسألونك عن ذي القرنين قل سأتلو عليكم منه ذكرًا* إنا مكَّنَّا له في الأرض وآتيناه مِن كلِّ شيءٍ سَبَباً}الكهف(84،83) فَرَاجِع.
وقوله صلى الله عليه وآله ]فإن لك الأولى وليست لك الأخرى]: أي تُعْفَى مِن النظرة الأولى فلا تُحَاسَب عليها،وأما النظرة الثانية(الأخرى)فليست جائزة.
*المستدرك (ج3) كتاب معرفة الصحابة. فضائل علي بن أبي طالب: ... عن أنس بن مالك رضي الله عنه أنَّ النبيَّ صلى الله عليه وآله قال لِعَلِيٍّ:
]أنْتَ تُبَيِّن لأمَّتي ما اختلفوا فيه مِن بعدي].
أقول: يقول علماءُ النَّحْو: إنَّ مِن طُرُقِ التَّوْكِيد والحَصْرِ تَقْدِيمَ المَعْمُول على العامِل، كَمَا في قوله تعالى: {إياك نعبد وإياك نستعين}، فالتَّرْتِيبُ الطبيعي لهذه الآية: نعْبُدُك ونستعينُك، ولَمَّا كان المقصودُ بَيَانَ انْحِصَارِ العبادة بالله، وحَصْرَ الاستعانة به تعالى، قُدِّمَ الضَّمِيرُ المُتَّصِلُ (الكَاف) وهو المَعْمُول-لِلْفِعْل{نعبد}و{نستعين}- والذي حَقُّه التَّأْخِيرُ، وجُعِلَ مُنْفَصِلاً، فقال: {إياك نعبد وإياك نستعين} أي: نعبدك أنتَ لا غَيْرك، ونستعين بك أنت لا بغيرك، تَأْكِيدًا على معنى الانْحِصَار هذا. وشاهِدُنا في هذا الحديث الشريف ]أنتَ تُبَيِّن لأُمَّتِي...]، فَتَقْدِيمُ الضَّمِير المنفصل [أنت]-وهو المعمول الذي حَقُّه التَّأْخيرُ في الواقع-، تَقْدِيمُه على عامِلِه ]تُبيِّن] يَدُلُّ على حَصْرِ التَّبْيِين في هذا المُخَاطَب، وهو الإمامُ عليٌّ عليه الصلاة والسلام، إذن سِيَاق الحديث الشريف يدلُّ على انْحِصَارِ التَّبْيِينِ(وهو سَبَبِ الهِدَايَةِ لِلأُمَّةِ) بعد النبي صلى الله عليه وآله في أمير المؤمنين علي بن أبي طالب صلوات الله عليه.
*المستدرك (ج3) فضائل الحسن بن علي: ... علي بن الحسين قال: خَطَبَ الحسنُ بنُ عليٍّ الناسَ حِين قُتِلَ عليٌّ،فحَمِدَ اللهَ وأثنى عليه ثم قال:
[لقد قُبِضَ في هذه الليلة رَجُلٌ لا يَسْبِقُه الأَوَّلُون بِعَمَلٍ، ولا يُدْرِكُه الآخِرُون، وقد كان رسولُ الله صلى الله عليه وآله يُعْطِيهِ رايَتَه فيُقَاتِل وجبريلُ عن يَمِينهِ وميكائيلُ عن يَسَارهِ فمَا يَرْجِع حتى يَفتَحَ اللهُ عليه، ومَا تَرَكَ على أهلِ الأرضِ صفراءَ ولا بيضاءَ إلا سبعَ مائةِ درْهمٍ، فَضُلَت مِن عطايَـاه، أَرَادَ أنْ يَبْتَاع بها خادمًا لأهلهِ]، ثم قال:
[أيها الناس مَن عَرَفنِي فقد عَرَفنِي ومَن لم يَعْرِفنِي فأَنَا الحسَنُ بنُ عليٍّ، وأَنَا ابنُ النبيِّ، وأنا ابنُ الوَصِيِّ، وأَنا ابنُ البَشِير، وأَنَا ابنُ النَّذِيرِ، وأَنا ابنُ الدَّاعِي إلى اللهِ بِإِذْنهِ، وأَنا ابنُ السِّرَاجِ المُنِيرِ، وأَنا مِنْ أَهْلِ البَيْتِ الذي كان جبريـلُ يَنْزِل إليْنا ويَصْعَدُ مِن عندنا، وأَنا مِن أهْل البيت الذي أَذْهَبَ اللهُ عنهم الرجسَ وطَهَّرَهم تطهيرًا، وأَنا مِن أهل البيت الذي افْتَرَضَ اللهُ مَوَدَّتَهم على كلِّ مُسْلِمٍ فقال تبارك وتعالى لِنَبِيِّهِ صلى الله عليه وآله:
{قُل لا أسأَلكم عليه أَجْرًا إلا المَوَدَّة في القرْبَى ومَنْ يَقْتَرِف حَسَنَةً نَزِدْ لَه فيها حُسْنًا}(الشورى23) فاقْتِرَافُ الحسَنةِ مَوَدَّتُنا أهل البيت].
أقول: وتفصيلُ الكلام في دلالة هذه الآية يأتي عند ذِكْرِ آيات القربى، ويؤكِّد الحاكِمُ في مستدركه -على لِسَانِ الإمام الحسن المجتبى صلوات الله عليه- ما سنذكره هناك إن شاء الله تعالى.
ثم انظروا وتأمَّلُوا في الصفات التي ذكرها الصادقُ الصدوقُ الإمامُ الحسنُ في حقِّ أبيه (صلوات الله عليهما)، وليس هو مَن يكذب أو يُبَالِغ،وهي صفات لا تصلح إلا في الإمام الشرعي.
*مسند أحمد بن حنبل (ج1) مسند أهل البيت رضوان الله عليهم أجمعين: ...عن عمرو بن حبشي قال خطبنا الحسنُ ابن علي بعد قتل علي رضي الله عنهما فقال:
[لقد فارقكم رجلٌ بالأمس ما سبقه الأولون بعِلْمٍ ولا أَدْرَكَه الآخرون، إنْ كان رسول الله صلى الله عليه (وآله) وسلم ليبعثه ويعطيه الراية فلا ينصرف حتى يفتح له. وما ترَك مِن صفراء ولا بيضاء إلا سبعمائة درهم مِن عطائه كان يرصدها لخادم لأهله].
*المستدرك(ج3) فضائل أمير المؤمنين علي: أخبرنا أبو بكر ... عمرو بن ميمون:
إني لَجَالِسٌ عند ابن عباس رضي الله عنهما إذْ أَتَاه تِسعةُ رَهْط فقالوا: يا ابن عباس .. إمَّا أنْ تقوم معنا وإما أنْ تخلو بنا مِن بين هؤلاء، قال (الراوي): فقال ابنُ عباس: بل أنا أقوم معكم. قال(الراوي): وهو يومئذ صحيحٌ قبل أنْ يعمى. قال: فابْتَدَؤوا فتَحَدَّثوا فلا ندري ما قالوا. قال (الراوي): فجاءَ (ابنُ عباس) يَنفض ثوبَه ويقول: أفٍّ وتفٍّ: وَقعُوا في رَجُلٍ له بضع عشرة فضائل ليست لأحدٍ غيره، وَقَعُوا في رجُلٍ قال له النبيُّ صلى الله عليه وآله:
]لأبعثنَّ رجلاً لا يخزيه اللهُ أبدًا، يحب الله ورسوله ويحبه اللهُ ورسوله]، فاسْتشرَف لها مُسْتشرِفٌ، فقال(النبيُّ صلى الله عليه وآله):
]أين علي؟]فقالوا: إنه في الرحى يطحن. قال:
]وما كان أحدُهم لِيطحن؟!]
قال: فجاءَ وهو أَرْمَد لا يكاد أنْ يبصر، قال: فنفث في عينيه ثم هَـزَّ الرايـةَ ثلاثًا فأعطاها إياه فجاءَ عليٌّ بصفية بنت حيي، قال ابن عباس:
ثم بَعَثَ رسولُ الله صلى الله عليه وآله فلانًا بسورة التوبة فبَعَث عليًّا خَلْفَه فأَخَذَها منه وقال (النبيُّ صلى الله عليه وآله):
]لا يذهب بها إلا رَجلٌ هو مِنِّي وأنا مِنْه]
فقال ابن عباس: وقال النبيُّ صلى الله عليه وآله لبني عَمِّه:
]أيُّكم يُوَاليني في الدنيا والآخرة؟]
قال (ابن عباس): وعليٌّ جالس معهم، فقال رسولُ الله صلى الله عليه وآله -وأقبَلَ على رَجُلٍ رجلٍ منهم-:
]أيكم يواليني في الدنيا والآخرة؟]
فأَبَوْا(رَفَضُوا)، فقال لِعليٍّ:
]أنتَ وَلِيِّي في الدنيا والآخرة]
قال ابن عباس:
وكان عليٌّ أوَّلَ مَن آمَنَ مِن الناس بعد خديجة رضي الله عنها، قال:
وأخَذَ رسولُ الله صلى الله عليه وآله ثوبَه فوَضعَه على عليٍّ وفاطمة وحسن وحسين وقال:
{إنما يريد اللهُ ليذهب عنكم الرجسَ أهلَ البيت ويطهركم تطهيرًا}، قال ابن عباس:
وشرَى عليٌّ نفسَه فلبسَ ثوبَ النبي صلى الله عليه وآله وسلم ثم نامَ مكانَه...فقال ابن عباس:
وخرج رسولُ الله صلى الله عليه وآله في غزوة تبوك وخرج الناس معه، قال: فقال له عليٌّ: أَخرُج معك؟ قال (ابن عباس):فقال النبيُّ صلى الله عليه وآله:]لا] فبَكَى عليٌّ، فقال له(النبيُّ صلى الله عليه وآله):
]أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه ليس بعدي نبي؟ إنه لا ينبغي أنْ أذهب إلا وأنتَ خليفتي]
قال ابن عباس:
وقال له رسولُ الله صلى الله عليه وآله:
]أنتَ وليُّ كلِّ مؤمنٍ بعدي ومؤمنةٍ]،قال ابن عباس:
وسَدَّ رسولُ الله صلى الله عليه وآله أبوابَ المسجد غير باب عليٍّ ، فكان يَدْخل المسجدَ جُنُبًا، وهو طَرِيقُه ليس له طريق غيره، قال ابن عباس: وقال رسولُ الله صلى الله عليه وآله:
]مَن كنتُ مولاه فإنَّ مولاه عليٌّ]... .
قال الحاكم بعد هذا:...قال: سمعت أبا حاتم الرازي يقول:
كان يعجبهم أنْ يَجِدُوا الفضائل مِن رواية أحمد بن حنبل رضي الله عنه. (لأنَّ الرواية السابقة مرويَّة عنه).
وقد رواها أحمد في مسنده (ج1) مسند عبد الله بن عباس رضي الله عنهما.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الرسالة الوثيقة في أسلوبها الثاني(كتيب الكتروني)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
العترة الطاهرة لشيعة المغرب :: منتدى الإسلاميات :: قسم في ظلال العترة الطاهرة-
انتقل الى: