العترة الطاهرة لشيعة المغرب
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد و آل محمد
ضيفنا العزيز ؛ يرجى التكرم بتسجيل الدخول إذا كنت عضوا معنا ؛
أو التسجيل إن لم تكن عضوا ، و ترغب في الإنضمام إلى أسرة المنتدى ؛
نتشرف بتسجيلك ـ و شكرا


( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت و يطهركم تطهيرا )
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 قال النبي الأكرم صلى الله عليه وآله : إني تارك فيكم الثقلين : كتاب الله ، وعترتي أهل بيتي ، ما إن تمسكتم بهما لن تضلوا بعدي أبدا  ــــ٥٥٥٥٥ــــ






المواضيع الأخيرة
إذاعة القرآن الكريم
 

عدد زوار المنتدى

.: عدد زوار المنتدى :.

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المكتبة العقائدة
مكتبة الإمام علي الكبرى
المكتبة الكبرى
مكتبة النرجــس

مكتبة النرجــس
الأفق الجديد

تضامن مع البحرين


انتفاضة المنطقة الشرقية

موقع الخط الرسالـي


شاطر | 
 

 أيهما أحق بالصبر ياوهابية : عثمان أم علي ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
zainab90
عضو مميز
عضو مميز


تاريخ التسجيل : 18/10/2009
عدد المساهمات : 108
العمر : 35

مُساهمةموضوع: أيهما أحق بالصبر ياوهابية : عثمان أم علي ؟   السبت 13 فبراير 2010, 03:09

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل و سلم على محمد و آله الطاهرين
هذا البحث الذي أنقله لكم ، هو من إنجاز الأخ : ( أسد الله الغالب ) وهو محاور عقدي بارز ، و باحث قدير، يلقم للوهابية السلفية ، ضربات قاصمة في دفاعه عن مذهب آل البيت سلام الله عليهم ، فإليكم هذا البحث القيم :

عثمان بن عفان يُهجم على بيته مع وجود زوجته فيصبر لوجود الوصية هذا مقبول جدا أما أن يصبر الإمام علي لوجود الوصية فلا ومراعاة للمصالح الإسلامية الكبرى!!!

الجامع الصحيح سنن الترمذي المؤلف : محمد بن عيسى أبو عيسى الترمذي السلمي الناشر : دار إحياء التراث العربي – بيروت تحقيق : أحمد محمد شاكر وآخرون عدد الأجزاء : 5 الأحاديث مذيلة بأحكام الألباني عليها [ جزء 5 - صفحة 631 ] ح 3711 ( حدثنا سفيان بن وكيع حدثنا ابي و يحيى بن سعيد عن إسمعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم حدثني ابو سهلة قال : قال عثمان يوم الدار إن رسول اله صلى الله عليه وسلم قد عهد إلي عهدا فأنا صابر عليه قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح غريب لا نعرفه إلا من حديث إسمعيل بن أبي خالد قال الشيخ الألباني : صحيح )

مشكاة المصابيح المؤلف : محمد بن عبد الله الخطيب التبريزي الناشر : المكتب الإسلامي – بيروت الطبعة : الثالثة - 1405 – 1985 تحقيق : تحقيق محمد ناصر الدين الألباني عدد الأجزاء : 3 [ جزء 3 - صفحة 324 ] ح6070( صحيح ) وعن أبي سهلة قال : قال لي عثمان يوم الدار : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد عهد إلي عهدا وأنا صابر عليه . رواه الترمذي وقال : هذا حديث حسن صحيح

ظلال الجنة للشيخ الألباني [ جزء 2 - صفحة 328 ] ح1175 ( صحيح )حدثنا أبو بكر ثنا أبو أسامة عن إسماعيل بن أبي خالد عن قيس ابن أبي حازم أبو سهلة مولى عثمان قال لما كان يوم الدار قيل لعثمان ألا تخرج فتقاتل فقال إن رسول الله صلى الله عليه وسلم عهد إلى عهدا وأنا صابر عليه قال أبو سهلة فيرونه ذلك اليوم )

صحيح الترمذي [ جزء 3 - صفحة 212 ] ح 2928 و قال الألباني : صحيح وصحيح ابن ماجة [ جزء 1 - صفحة 25 ] ح91 قال الألباني : صحيح والاستيعاب [ جزء 1 - صفحة 321 ]

سنن الترمذي [ جزء 4 - صفحة 460 ] ح 2158 ( حدثنا أحمد بن الضبي حدثنا حماد بن زيد عن يحيى بن سعيد عن أبي أمامة بن سهل بن حنيف أن عثمان بن عفان أشرف يوم الدار فقال : أنشدكم الله أتعلمون أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا يحل دم امرئ مسلم إلا بإحدى ثلاث زنا بعد إحصان أو ارتداد بعد إسلام أو قتل نفسا بغير حق فقتل به فو الله ما زنيت في جاهلية ولا في إسلام ولا ارتددت منذ بايعت رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا قتلت النفس التي حرم الله فبم تقتلوني ؟ قال أبو عيسى وفي الباب عن ابن مسعود و عائشة و ابن عباس وهذا حديث حسن وروا ه حماد بن سملة عن يحيى بن سعيد فرفعه وروى يحيى بن سعيد القطان وغير واحد عن يحيى بن سعيد هذا الحديث فأقفوه ولم يرفعوه وقد روي هذا الحديث من غير وجه عن عثمان عن النبي صلى الله عليه وسلم مرفوعا قال الشيخ الألباني : صحيح ).

سنن ابن ماجه المؤلف : محمد بن يزيد أبو عبدالله القزويني الناشر : دار الفكر – بيروت تحقيق : محمد فؤاد عبد الباقي عدد الأجزاء : 2مع الكتاب : تعليق محمد فؤاد عبد الباقي والأحاديث مذيلة بأحكام الألباني عليها [ جزء 1 - صفحة 42 ] ح113 ( حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير وعلي بن محمد قالا حدثنا وكيع . حدثنا إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم عن عائشة قالت: - قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في مرضه ( وددت أن عندي بعض أصحابي ) قلنا يا رسول الله ألا ندعو لك أبا بكر ؟ فسكت . قلنا ألا ندعو لك عمر ؟ فسكت . قلنا ألا ندعو لك عثمان ؟ قال ( نعم ) فجاء فخلا به فجعل النبي صلى الله عليه وسلم يكلمه . ووجه عثمان يتغير . قال قيس فحدثني أبو سهلة مولى عثمان أن عثمان بن عفان قال يوم الدار أن رسول الله صلى الله عليه وسلم عهد إلي عهدا . فأنا صائر إليه وقال علي في حديثه وأنا صابر عليه قال قيس فكانوا يرونه ذلك اليوم في الزوائد إسناده صحيح . رجاله ثقات[ ش ( يوم الدار ) هو اليوم الذي حبس عثمان في الدار ).

مسند الإمام أحمد بن حنبل المؤلف : أحمد بن حنبل أبو عبدالله الشيباني الناشر : مؤسسة قرطبة – القاهرة عدد الأجزاء : 6 الأحاديث مذيلة بأحكام شعيب الأرناؤوط عليها [ جزء 1 - صفحة 57 ] ح 407 ( حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا وكيع عن إسماعيل بن أبي خالد قال قال قيس فحدثني أبو سهلة أن عثمان رضي الله عنه قال يوم الدار حين حصر : ان رسول الله صلى الله عليه وسلم عهد الي عهدا فأنا صابر عليه قال قيس فكانوا يرونه ذلك اليوم تعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده حسن ).

مسند الإمام أحمد بن حنبل المؤلف : أحمد بن حنبل أبو عبدالله الشيباني الناشر : مؤسسة قرطبة – القاهرة عدد الأجزاء : 6 الأحاديث مذيلة بأحكام شعيب الأرنؤوط عليها [ جزء 1 - صفحة 69 ] ح 501 ( حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا وكيع عن إسماعيل بن أبي خالد قال قال قيس فحدثني أبو سهلة أن عثمان قال يوم الدار حين حصر : إن النبي صلى الله عليه وسلم عهد إلي عهدا فأنا صابر عليه قال قيس فكانوا يرونه ذلك اليوم تعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده حسن ).

مسند أحمد بن حنبل [ جزء 6 - صفحة 51 ] ح 24298( حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا يحيى عن إسماعيل قال ثنا قيس عن أبي سهلة عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ادعوا لي بعض أصحابي قلت أبو بكر قال لا قلت عمر قال لا قلت بن عمك علي قال لا قالت قلت عثمان قال نعم فلما جاء قال تنحى جعل يساره ولون عثمان يتغير فلما كان يوم الدار وحصر فيها قلنا يا أمير المؤمنين ألا تقاتل قال لا إن رسول الله صلى الله عليه وسلم عهد إلي عهدا وأني صابر نفسي عليه تعليق شعيب الأرنؤوط : حديث صحيح ).

صحيح ابن حبان بترتيب ابن بلبان المؤلف : محمد بن حبان بن أحمد أبو حاتم التميمي البستي الناشر : مؤسسة الرسالة – بيروت الطبعة الثانية ، 1414 – 1993 تحقيق : شعيب الأرنؤوط عدد الأجزاء : 18 الأحاديث مذيلة بأحكام شعيب الأرنؤوط عليها [ جزء 15 - صفحة 356 ] ح 6918 ( أخبرنا عمران بن موسى بن مجاشع حدثنا عثمان بن أبي شيبة حدثنا وكيع عن إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم : عن عائشة قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في مرضه : ( وددت أن عندي بعض أصحابي ) قالت : فقلنا : يارسول الله ألا ندعو لك أبا بكر ؟ فسكت قلنا : عمر ؟ فسكت قلنا : علي ؟ فسكت قلنا : عثمان ؟ قال : ( نعم ) قالت : فأرسلنا إلى عثمان قال : فجعل النبي صلى الله عليه وسلم يكلمه ووجهه يتغير قال قيس : فحدثني أبوسهلة أن عثمان قال يوم الدار : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم عهد إلي [ عهدا ] وأنا صابر عليه قال قيس : كانوا يرون أنه ذلك اليوم قال شعيب الأرنؤوط : إسناده صحيح على شرط الشيخين

المصنف في الأحاديث والآثار المؤلف : أبو بكر عبد الله بن محمد بن أبي شيبة الكوفي الناشر : مكتبة الرشد – الرياض الطبعة الأولى ، 1409 تحقيق : كمال يوسف الحوت عدد الأجزاء : 7 [ جزء 6 - صفحة 361 ] ح 32037 ( حدثنا أبو أسامة قال ثنا إسماعيل أخبرنا قيس قال أخبرنا أبو سهلة مولى عثمان قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في مرضه وددت أن عندي بعض أصحابي فقالت عائشة أدعو لك أبا بكر قالت فسكت فعرفت أنه لا يريده فقلت أدعو لك عمر فسكت فعرفت أنه لا يريده قلت فأدعو لك عليا فسكت فعرفت أنه لا يريده قلت فأدعو لك عثمان بن عفان قال نعم فدعوته فلما جاء أشار إلي النبي صلى الله عليه وسلم أن تباعدي فجاء فجلس إلى النبي صلى الله عليه وسلم فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول له ولون عثمان يتغير قال قيس فأخبرني أبو سهلة قال لما كان يوم الدار قيل لعثمان ألا تقاتل فقال إن رسول الله صلى الله عليه وسلم عهد إلي عهدا وإني صابر عليه قال أبو سهلة فيرون أنه ذلك المجلس )

المستدرك على الصحيحين المؤلف : محمد بن عبدالله أبو عبدالله الحاكم النيسابوري الناشر : دار الكتب العلمية – بيروت الطبعة الأولى ، 1411 – 1990 تحقيق : مصطفى عبد القادر عطا عدد الأجزاء : 4 مع الكتاب : تعليقات الذهبي في التلخيص [ جزء 3 - صفحة 106 ] ح4543 ( حدثنا أبو عمرو و عثمان بن أحمد بن السماك ببغداد ثنا عبد الرحمن بن محمد بن منصور الحارثي ثنا يحيى بن سعيد القطان عن إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم عن أبي سهلة مولى عثمان عن عائشة رضي الله تعالى عنها : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : ادعو لي أو ليت عندي جلا من أصحابي قالت : قلت : أبو بكر قال لا قلت : عمر قال : لا : ابن عمك علي قال : لا قلت : فعثمان قال نعم قالت : فجاء عثمان فقال : قومي قال : فجعل النبي صلى الله عليه و سلم يسر إلى عثمان و لون عثمان يتغير قال فلما كان يوم الدار قلنا : ألا تقاتل ؟ قال : لا إن رسول الله صلى الله عليه و سلم عهد إلي أمرا فأنا صابر نفسي عليه هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه ).

مصنف ابن أبي شيبة [ جزء 7 - صفحة 515 ] ح37657حدثنا وكيع عن إسماعيل عن قيس قال حدثني أبو سهلة أن عثمان قال يوم الدار إن رسول الله صلى الله عليه وسلم عهد إلي عهدا فأنا صابر عليه قال فكانوا يرون أنه ذاك اليوم ).

المستدرك [ جزء 4 - صفحة 390 ] ح8028 ( أخبرنا أبو عبد الله الصفار ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي ثنا سليمان بن حرب ثنا حماد بن زيد عن يحيى بن سعيد عن أبي أمامة بن سهل بن حنيف أن عثمان بن عفان رضي الله عنه : أشرف يوم الدار فقال : أنشدكم بالله تعالى تعلمون أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : لا يحل دم امرئ مسلم إلا بإحدى ثلاث : زنا بعد إحصان او إرتداد بعد إسلام أو قتل نفس بغير حق يقتل به فو الله ما زنيت في جاهلية و لا إسلام و لا ارتددت منذ بايعت رسول الله صلى الله عليه و سلم و لا قتلت النفس التي حرم الله فبم تقتلوني ؟ هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم )

مسند أبي يعلى المؤلف : أحمد بن علي بن المثنى أبو يعلى الموصلي التميمي الناشر : دار المأمون للتراث – دمشق الطبعة الأولى ، 1404 – 1984 تحقيق : حسين سليم أسد عدد الأجزاء : 13 الأحاديث مذيلة بأحكام حسين سليم أسد عليها [ جزء 8 - صفحة 234 ] ح 4805 ( حدثنا موسى بن محمد بن حيان حدثنا يحيى عن إسماعيل بن أبي خالد حدثنا قيس عن أبي سهلة : عن عائشة قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( ادعو لي بعض أصحابي ) قلت : أبو بكر ؟ قال : ( لا ) قلت : عمر ؟ قال ( لا ) قلت : ابن عمك علي ؟ قال : ( لا ) قلت : من ؟ قال : ( عثمان ) فلما جاء قال : ( تنحي ) فجعل يساره ولون عثمان يتغير فلما كان يوم الدار وحصر قلنا : يا أمير المؤمنين أ تقاتل ؟ قال : إ‘ن رسول الله صلى الله عليه وسلم عهد إلي عهدا وإني صابر نفسي عليه قال حسين سليم أسد : إسناده حسن

مسند البزار [ جزء 2 - صفحة 60 ] ح402 ( حدثنا أبو كريب و يحيى بن داود الواسطي قال : نا أبو معاوية قال : نا إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم عن أبي سهلة أن عثمان قال يوم الدار : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم : عهد إلي عهدا وأنا صابر نفسي عليه ولا نعلم روى أبو سهلة إلا هذا الحديث ولا روى عنه غير قيس بن أبي حازم

فضائل الصحابة المؤلف : أحمد بن حنبل أبو عبد الله الشيباني الناشر : مؤسسة الرسالة – بيروت الطبعة الأولى ، 1403 – 1983 تحقيق : د. وصي الله محمد عباس عدد الأجزاء : 2 [ جزء 1 - صفحة 494 ] ح804 ( حدثنا عبد الله قال حدثني أبي قثنا يحيى هو بن سعيد عن إسماعيل بن أبي خالد قال نا قيس هو بن أبي حازم عن أبي سهلة عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ادعوا لي بعض أصحابي قلت أبو بكر قال لا قلت عمر قال لا قلت بن عمك علي قال لا قالت قلت عثمان قال نعم فلما جاء قال تنحي فجعل يساره ولون عثمان يتغير فلما كان يوم الدار وحصر قلنا يا أمير المؤمنين الا تقاتل قال لا ان رسول الله صلى الله عليه وسلم عهد إلي عهدا واني صابر نفسي عليه ).

كنز العمال في سنن الأقوال والأفعال المؤلف : علي بن حسام الدين المتقي الهندي الناشر : مؤسسة الرسالة - بيروت 1989 م [ جزء 13 - صفحة 64 ] ح36274{ مسند عثمان } عن قيس بن أبي حازم قال : حدثني أبو سهلة أن عثمان قال يوم الدار حين حصر : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم عهد إلي عهدا فأنا صابر عليه قال قيس : فكانوا يرونه ذلك اليومابن سعد ( حم ش ت ) وقال : حسن صحيح وابن أبي عاصم في السنة ( ع حل ص

كنز العمال [ جزء 13 - صفحة 65 ] ح36276{ أيضا } عن أبي سهلة مولى عثمان قال : قلت لعثمان يوم الدار : قاتل يا أمير المؤمنين قال : لا والله لا أقاتل قد وعدني رسول الله صلى الله عليه وسلم أمرا فأنا صابر عليه ( كر ص )

الطبقات الكبرى [ جزء 3 - صفحة 72 ] ذكر قتل عثمان بن عفان رحمة الله عليه ( قال أخبرنا إسماعيل بن إبراهيم عن بن عون عن الحسن قال أنبأني وثاب وكان فيمن أدركه عتق أمير المؤمنين عمر وكان بين يدي عثمان ورأيت بحلقه أثر طعنتين كأنهما كبتان طعنهما يومئذ يوم الدار دار عثمان قال بعثني عثمان فدعوت له الأشتر فجاء قال بن عون أظنه قال فطرحت لأمير المؤمنين وسادة وله وسادة فقال يا أشتر ما يريد الناس مني قال ثلاث ليس لك من إحداهن بد قال ما هن قال يخيرونك بين أن تخلع لهم أمرهم فتقول هذا أمركم فاختاروا له من شئتم وبين أن تقص من نفسك فإن أبيت هاتين فإن القوم قاتلوك قال أما من إحداهن بد قال لا ما من إحداهن بد قال أما أن أخلع لهم أمرهم فما كنت لأخلع سربالا سربلنيه الله قال وقال غيره والله لأن أقدم فتضرب عنقي أحب

ما يؤكد وجود وجود زوجة عثمان :
صحيح ابن حبان بترتيب ابن بلبان المؤلف : محمد بن حبان بن أحمد أبو حاتم التميمي البستي الناشر : مؤسسة الرسالة – بيروت الطبعة الثانية ، 1414 – 1993 تحقيق : شعيب الأرنؤوط عدد الأجزاء : 18 الأحاديث مذيلة بأحكام شعيب الأرنؤوط عليها [ جزء 15 - صفحة 357 ] ح 6919 أخبرنا محمد بن إسحاق بن إبراهيم مولى ثقيف حدثنا يعقوب بن إبراهيم الدورقي و أحمد بن المقدام قالا : حدثنا المعتمر بن سليمان حدثنا أبي حدثنا أبو نضرة : عن أبي سعيد مولى أبي أسيد الأنصاري قال : سمع عثمان أن وفد أهل مصر قد أقبلوا فاستقبلهم فلما سمعوا به أقبلوا نحوه الى المكان الذي هو فيه فقالوا له : ادع المصحف فدعا بالمصحف فقالوا له : افتح السابعة قال : وكانوا يسمون سورة يونس السابعة فقرأها حتى أتى على هذه الآية : { قل أرأيتم ما أنزل الله لكم من رزق فجعلتم منه حراما وحلالا قل آلله أذن لكم أم على الله تفترون } قالوا له : قف أرأيت ما حميت من الحمى آلله أذن لك به أم على الله تفتري ؟ فقال : أمضه نزلت في كذا وكذا وأما الحمى لإبل الصدقة فلما ولدت زادت إبل الصدقة فزدت في الحمى لما زاد في إبل الصدقة أمضه قالوا : فجعلوا يأخذونه بآية آية فيقول : أمضه نزلت في كذا وكذا فقال لهم : ما تريدون ؟ قالوا : ميثاقك قال : فكتبوا عليه شرطا فأخذ عليهم أن لايشقوا عصا ولا يفارقوا جماعة ما قام لهم بشرطهم وقال لهم : ما تريدون ؟ قالوا : نريد أن لا يأخذ أهل المدينة عطاء قال : لا إنما هذا المال لمن قاتل عليه ولهؤلاء الشيوخ من أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم قال : فرضوا وأقبلوا الى المدينة راضين قال : فقام فخطب فقال : ألا من كان له زرع فليلحق بزرعه ومن كان له ضرع فليحتلبه ألا إنه لا مال لكم عندنا إنما هذا المال لمن قاتل عليه ولهؤلاء الشيوخ من أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم قال : فغضب الناس وقالوا : هذا مكر بني أمية قال : ثم رجع المصريون فبينما هم في الطريق إذا هم براكب يتعرض لهم ثم يفارقهم ثم يرجع إليهم ثم يفارقهم ويسبهم قالوا : ما لك إن لك الأمان ما شأنك ؟ قال : أنا رسول أمير المؤمنين الى عامله بمصر قال : ففتشوه فإذا هم بالكتاب على لسان عثمان عليه خاتمه الى عامله بمصر أن يصلبهم أو يقتلهم أو يقطع أيديهم وأرجلهم فأقبلوا حتى قدموا المدينة فأتوا عليا فقالوا : ألم تر الى عدو الله كتب فينا بكذا وكذا وإن الله قد أحل دمه قم معنا إليه قال : والله لا أقوم معكم قالوا : فلم كتبت إلينا ؟ قال : والله ما كتبت إليكم كتابا قط فنظر بعضهم الى بعض ثم قال بعضهم الى بعض : ألهذا تقاتلون أو لهذا تغضبون فانطلق علي فخرج من المدينة الى قرية وانطلقوا حتى دخلوا على عثمان فقالوا : كتبت بكذا وكذا فقال : إنما هما اثنتان : أن تقيموا علي رجلين من المسلمين أو يميني بالله الذي لا إله إلا الله ما كتبت ولا أمليت ولا علمت وقد تعلمون أن الكتاب يكتب على لسان الرجل وقد ينقش الخاتم على الخاتم فقالوا : والله أحل الله دمك ونقضوا العهد والميثاق فحاصروه فأشرف عليهم ذات يوم فقال : السلام عليكم فما أسمع أحدا من الناس رد عليه السلام إلا أن يرد رجل في نفسه فقال : أنشدكم الله هل علمتم أني اشتريت رومة من مالي فجعلت رشائي فيها كرشاء رجل من المسلمين ؟ قيل : نعم قال : فعلام تمنعوني ان أشرب منها حتى أفطر على ماء البحر ؟ ! أنشدكم الله هل علمتم أني اشتريت كذا وكذا من الأرض فزدته في المسجد ؟ قيل : نعم قال : فهل علمتم أن أحدا من الناس منع أن يصلي فيه قبلي ؟ أنشدكم الله هل سمعتم نبي الله صلى الله عليه وسلم يذكر كذا وكذا ؟ أشياء في شأنه عددها قال : ورأيته أشرف عليهم مرة أخرى فوعظهم وذكرهم فلم تأخذ منهم الموعظة وكان الناس تأخذ منهم الموعظة في اول ما يسمعونه فإذا أعيدت عليهم لم تأخذ منهم فقال لامرأته : افتحي الباب ووضع المصحف بين يديه وذلك أنه رأى من الليل أن نبي الله صلى الله عليه وسلم يقول له : ( أفطر عندنا الليلة ) فدخل عليه رجل فقال : بيني وبينك كتاب الله فخرج وتركه ثم دخل عليه آخر فقال : بيني وبينك كتاب الله والمصحف بين يديه قال : فأهوى له بالسيف فاتقاه بيده فقطعها فلا أدري أقطعها ولم يبنها أم أبانها ؟ قال عثمان : أما والله إنها لأول كف خطت المفصل - وفي غير حديث أبي سعيد : فدخل عليه التجيبي فضربه مشقصا فنضح الدم على هذه الآية : { فسيكفيكهم الله وهو السميع العليم } قال : وإنها في المصحف ما حكت قال : وأخذت بنت الفرافصة - في حديث أبي سعيد - حليها ووضعته في حجرها وذلك قبل أن يقتل فلما قتل تفاجت عليه قال بعضهم : قاتلها الله ما أعظم عجيزتها فعلمت أن أعداء الله لم يريدوا إلا الدنيا ) ومثله في المصنف في الأحاديث والآثار المؤلف : أبو بكر عبد الله بن محمد بن أبي شيبة الكوفي الناشر : مكتبة الرشد – الرياض الطبعة الأولى ، 1409 تحقيق : كمال يوسف الحوت عدد الأجزاء : 7 [ جزء 7 - صفحة 520 ] ح 37690

كتاب فضائل الصحابة المؤلف : أحمد بن حنبل أبو عبد الله الشيباني الناشر : مؤسسة الرسالة – بيروت الطبعة الأولى ، 1403 – 1983 تحقيق : د. وصي الله محمد عباس عدد الأجزاء : 2 [ جزء 1 - صفحة 473 ] ح 766 (حدثنا عبد الله حدثني أبي نا عفان قال حدثني معتمر قال سمعت أبي قثنا أبو نضرة عن أبي سعيد مولى الأنصار قال : سمع عثمان ان وفد أهل مصر قد اقبلوا فذكر الحديث وقال حصروه في القصر فاشرف عليهم ذات يوم فقال أنشدكم الله هل علمتم اني اشتريت رومة من مالي ليستعذب منها فجعلت رشائي فيها كرشاء رجل من المسلمين فقيل نعم قال فعلام تمنعوني ان اشرب منها حتى أفطر على ماء البحر قال والمصحف بين يديه فاهوى اليه بالسيف فتلقاه بيده فقطعها فلا أدري أبانها أو قطعها فلم يبنها فقال أما والله انها لأول كف قد خطت المفصل وفي غير حديث أبي سعيد فدخل عليه التجوبي فاشعره مشقصا فانتضح الدم على هذه الآية فسيكفيكهم الله وهو السميع العليم فإنها في المصحف ما حكت وأخذت ابنة القرافصة في حديث أبي سعيد حليها فوضعته في حجرها وذلك قبل أن يقتل فلما اشعر وقتل تفاجت عليه فقال بعضهم قاتلها الله ما أعظم عجيزتها قالت فعرفت ان أعداء الله لم يريدوا الا الدنيا ) وفي [ جزء 1 - صفحة 470 ] ح 765

كتاب تمهيد الأوائل وتلخيص الدلائل المؤلف : أبو بكر محمد بن الطيب بن جعفر بن القاسم أبو بكر الباقلاني الناشر : مؤسسة الكتب الثقافية - بيروت الطبعة الأولى ، 1987 تحقيق : عماد الدين أحمد حيدر عدد الأجزاء : 1 [ جزء 1 - صفحة 525 ] والمقحمين على عثمان في الدار وكان النفر الذين ذكر أنهم هجموا عليه من المعروفين دون أتباعهم الغافقي وكنانة بن بشر التجيبي وسودان بن حمران وعبد الله بن بديل بن ورقاء وعمرو بن الحمق الخزاعي في آخرين منهم محمد بن أبي بكر فتسرع إليه محمد وألقاه لجنبه وجلس على صدره وأخذ لحيته فهزها وغلظ له في القول وذكر أنه ضرب جبهته بمشقص كان في يده فلما أراد أن يثنى وعظه عثمان وقال له يعز على أبيك أن ترقى هذا المرقى واستحيا [ جزء 1 - صفحة 526 ] وانصرف وذكر أنه لم يمسه في بعض الروايات فعرف الغافقي وكنانة أنه انصرف حياء منه فأقحما عليه وبدره التجيبي بضربة ألقاه منها لجنبه والمصحف في حجره فلما سقط الدم عليه أطبقه ثم نحاه وضربه غيره وقاتل البقية قوم من بني عبد الدار فقتل منهم سوى عثمان أربعة نفر وقتل العبد الأسود وارتث مروان بن الحكم خارج الدار وأثخن الحسن حتى حمل مغلوبا بألم الجراح ولما رأت نائلة بنت الفرافصة زوج عثمان وقع السيف برزت وألقت نفسها عليه فأصابتها ضربة اندرت من يدها ثلاث أصابع وضرب بعض أولئك الفجرة يده عليها وقال ما أكبر عجيزتها نفلونيها وصاح الآخرون ألحقوا بيت المال وأغاروا بديئا على رجل عثمان وما كان في داره ثم تناولوا ما أمكنهم أخذه من بيت المال وأضرموا الدار عليه بالنار فاحترق أكثر أبوابها )

نهي عثمان عن مقاتلة من أراد قتله :
الفتن [ جزء 1 - صفحة 168 ] ح 437 ( حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة قال دخلت على عثمان رضى الله عنه يوم الدار فقلت يا أمير المؤمنين طاب أم ضرب قال يا أبا هريرة أيسرك أن تقتل الناس جميعا وإياي معهم قال قلت لا قال فإنك والله لئن قتلت

أسد الغابة [ جزء 1 - صفحة 471 ] سليط التميمي سليط التميم . له صحبة يعد في البصريين روى عنه الحسن البصري وابن سيرين ومن حديث ابن سيرين أنه قال في يوم الدار : نهانا عثمان عن قتالهم ولو أذن لنا لضربناهم حتى نخرجهم من أقطارها أخرجه أبو عمر

مصنف ابن أبي شيبة[ جزء 7 - صفحة 442 ] ح 37083( حدثنا أبو أسامة عن هشام بن عروة عن أبيه عن عبد الله بن الزبير قال قلت لعثمان يوم الدار اخرج فقاتلهم فإن معك من قد نصر الله بأقل منه والله إنه لحلال قال فأبي وقال من كان لي عليه سمع وطاعة فليطع عبد الله بن الزبير وكان أمره يومئذ على الدار وكان يومئذ صائما

كتاب فضائل الصحابة المؤلف : أحمد بن حنبل أبو عبد الله الشيباني الناشر : مؤسسة الرسالة – بيروت الطبعة الأولى ، 1403 – 1983 تحقيق : د. وصي الله محمد عباس عدد الأجزاء : [ جزء 1 - صفحة 475 ] ح 772 ( حدثنا عبد الله حدثني أبي نا حماد بن أسامة أبو أسامة عن هشام قال حدثني أبي عن عبد الله بن الزبير قال : قلت لعثمان يوم الدار قاتلهم فو لله لقد أحل لك قتالهم فقال له والله لا أقاتلهم ابدا قال فدخلوا عليه فقتلوه وهو صائم ثم قال وقد كان عثمان أمر عبد الله بن الزبير على الدار فقال عثمان من كانت لي عليه طاعة فليطع عبد الله بن الزبير

مصنف ابن أبي شيبة [ جزء 7 - صفحة 516 ] ح 37662 حدثنا أبو أسامة عن هشام عن أبيه عن بن الزبير قال قلت لعثمان يوم الدار اخرج فقاتلهم فإن معك من قد نصر الله بأقل منه والله وقتالهم لحلال قال فأبى وقال من كان لي عليه سمع وطاعة فليطع عبد الله بن الزبير وكان أمره يومئذ وكان ذلك اليوم صائما

سنن سعيد بن منصور [ جزء 2 - صفحة 334 ] ح2937 ( حدثنا سعيد قال : حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة قال : دخلت على عثمان يوم الدار فقلت يا أمير المؤمنين ! أم ضرائب فقال لي يا أبا هريرة ! أيسرك أن تقتل الناس جميعا وإياي معهم ؟ فقلت : لا فقال : والله لإن قتلت رجلا واحدا لكأنما قتلت الناس جميعا فرجعت فلم أقاتل

كنز العمال [ جزء 13 - صفحة 75 ] ح 36303{ أيضا } عن أبي هريرة قال : دخلت على عثمان يوم الدار فقلت : يا أمير المؤمنين طاب أم ( طاب أم ضرب : وفي حديث أبي هريرة ( أنه دخل على عثمان وهو محصور فقاله : الآن طاب أمضرب ) أي حل القتال . أراد : طاب الضرب فأبدل لام التعريف ميما وهي لغة معروفة . النهاية 3 / 150 . ب ) ضرب ؟ قال : يا أبا هريرة أيسرك أن تقتل الناس وإياي قلت : لا قال : فوالله إنك إن قتلت رجلا واحدا فكأنما قتل الناس جميعا فرجعت ولم أقاتل ابن سعد ( كر)

بعض من لطائف :
1ـ عثمان يخبر ببعض المغيبات
المصنف في الأحاديث والآثار المؤلف : أبو بكر عبد الله بن محمد بن أبي شيبة الكوفي الناشر : مكتبة الرشد – الرياض الطبعة الأولى ، 1409 تحقيق : كمال يوسف الحوت عدد الأجزاء : 7 [ جزء 7 - صفحة 441 ] ح37079( حدثنا إسماعيل بن علية عن بن عون عن الحسن قال أنبأني وثاب وكان ممن أدركه عتق أمير المؤمنين عمر وكان يكون بعد بين يدي عثمان قال فرأيت في حلقة أثر طعنتين كأنهما كيتان طعنهما يوم الدار دار عثمان قال بعثني أمير المؤمنين عثمان قال ادع لي الأشتر فجاء قال بن عون أظنه قال فطرحت لأمير المؤمنين وسادة وله وسادة فقال يا أشتر ما يريد الناس مني قال ثلاثا ليس لك من إحداهن بد يخيرونك بين أن تخلع لهم أمرهم وتقول هذا أمركم اختاروا قاتلوك قال ما من إحداهن بد قال ما من إحداهن بد قال أما له من شئتم وبين أن تقص من نفسك فإن أبيت هاتين فإن القوم قاتلوك قال ما من إحداهن بد قال ما من إحداهن بد قال أما أن أخلع لهم أمرهم فما كنت أخلع سربالا سربلنيه الله عز وجل أبدا قال بن عون وقال غير الحسن لأن أقدم فيضرب عنقي أحب إلي من أن اخلع أمر أمة محمد بعضها عن بعض قال بن عون بكلامه ولا أن أقص لهم من نفسي فو الله لقد علمت أن صاحبي بين يدي كانا يقصان من أنفسهما وما يقوم بدني بالقصاص وأما أن يقتلوني فو الله لو قتلوني لا يتحابون بعدي أبدا ولا يقاتلون بعدي عدوا جميعا أبدا قال فقام الأشتر وانطلق فمكثنا فقلنا لعل الناس ثم جاء رويجل كأنه ذئب فاطلع من الباب ثم رجع وقام محمد بن أبي بكر في ثلاثة عشر حتى انتهى إلى عثمان فأخذ بلحيته فقال بها حتى سمعت وقع أضراسه وقال ما أغنى عنك معاوية ما أغنى عنك بن عامر ما أغنت عنك كتبك فقال أرسل لي لحيتي بن أخي أرسل لي لحيتي بن أخي قال فأنا رأيته استعدى رجلا من القوم يعينه فقام إليه بمشقص حتى وجأ به في رأسه فأثبته قال ثم مه قال ثم دخلوا عليه حتى قتلوه


هل شاركت عائشة في قتل عثمان ؟مصنف ابن أبي شيبة [ جزء 7 - صفحة 514 ] ح 37655 ( حدثنا زيد بن الحباب قال حدثنا معاوية بن صالح قال وحدثني ربيعة بن يزيد الدمشقي قال حدثنا عبد الله بن قيس أنه سمع النعمان بن بشير عن عائشة أنها قالت ألا أحدثك بحديث سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم [ ص 515 ] إنه بعث إلى عثمان فدعاه فأقبل إليه فسمعته يقول يا عثمان إن الله لعله يقمصك قميصا فإن أرادوك على خلعه فلا تخلعه ثلاثا فقلت يا أم المؤمنين أين كنت عن هذا الحديث قالت أنسيته كأني لم أسمعه

نقض طلحة والزبير والخروج عن السمع والطاعة:
مصنف ابن أبي شيبة [ جزء 7 - صفحة 524 ] ح37709حدثنا يحيى بن آدم قال حدثني أبو بكر بن عياش عن مغيرة عن إبراهيم عن علقمة [ ص 525 ] قال قلت للأشتر لقد كنت كارها ليوم الدار فكيف رجعت عن رأيك فقال أجل والله إن كنت كارها ليوم الدار ولكن جئت بأم حبيبة بنت أبي سفيان لأدخلها الدار وأردت أن أخرج عثمان في هودج فأبوا أن يدعوني وقالوا ما لنا ولك يا أشتر ولكني رأيت طلحة والزبير والقوم بايعوا عليا طائعين غير مكرهين ثم نكثوا عليه قلت فابن الزبير القائل اقتلوني ومالكا قال لا والله ولا رفعت السيف عن بن الزبير وانا أرى أن فيه شيئا من الروح لأني كنت عليه بحنق لأنه استخف أم المؤمنين حتى أخرجها فلما لقيته ما رضيت له بقوة ساعدي حتى قمت في الركابين قائما فضربته على رأسه فرأيت أني قد قتلته ولكن القائل اقتلوني ومالكا عبد الرحمن بن عتاب بن أسيد لما لقيته اعتنقته فوقعت أنا وهو عن فرسينا فجعل ينادي اقتلوني ومالكا والناس يمرون لا يدرون من يعني ولم يقل الأشتر وإلا لقتلت

قوية عثمان يقرأ القرآن الكريم في ركعة :
الزهد لابن حنبل [ جزء 1 - صفحة 127 ] حدثنا عبد الله حدثني ابي حدثنا محمد بن سلمة الحراني عن ابي عبد الله عن فرات بن سليمان عن ميمون ابن مهران قال اخبرني الهنداني انه رأى عثمان بن عفان رحمه الله عليه على بغله وخلفه عليها غلامه نائل وهو خليفة حدثنا عبد الله حدثني ابي حدثنا أبو معاوية حدثنا عاصم عن ابن سيرين قال قالت امرأة عثمان حين قتل لقد قتلتموه وانه يحيى الليل كله بالقران في ركعة ... حدثنا عبد الله حدثني أبو يعقوب يوسف الصفار حدثنا عبيد بن سعيد عن كامل ابي العلاء عن ابي صالح قال رحم الله عثمان ما بلغ جرمه قتله حدثنا عبد الله حدثني محمد بن صدران ابو جعفر حدثنا يونس بن قيس الطاحي وحدثنا عبد الرحمن الحناط مولى قيس عن المعتمر القطعي عن هند بن بلال او حميد ابن هلال عن ابي هريرة رحمه الله قال حصر عثمان بن عفان في داره بعين ليلة فقال لي ايقظني الليلة عند السحر فاتيته فلما كان من السحر قلت أمير المؤمنين السحور يرحمك الله فقال هكذا ومسح جهنه فقال يا سبحان الله يا أبا هريرة قطعت على رؤيا كنت فيها رأيت نبي الله صلى الله عليه وسلم فقال لي انك تفطر عندنا غدا فقتل رحمه الله ....حدثنا عبد الله حدثنا ابو معمر حدثنا ابو عبيدة الحداد عن عوف حدثني خالد الربعي قال أني أجد في الكتب عثمان ابن عفان يوم القيامة يقول ربي اسلمني قتلني عبادك المؤمنون ....حدثنا عبد الله حدثنا أبي حدثنا حماد بن سلمة انبأنا هشام حدثني ابي عن عبد الله بن الزبير قال قلت لعثمان رضي الله عنه يوم الدار قاتلهم الله فو الله لقد احل الله لك قتالهم فقال لا والله لا أقاتلهم أبدا فدخلوا عليه ).

مشاركة الإمام علي عليه السلام !
مسند أحمد بن حنبل [ جزء 1 - صفحة 142 ] ح1206 حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا عبد الرزاق أنبأنا معمر عن على بن زيد عن الحسن عن قيس بن عباد قال : كنا مع على رضي الله عنه فكان إذا شهد مشهدا أو أشرف على أكمة أو هبط واديا قال سبحان الله صدق الله ورسوله فقلت لرجل من بنى يشكر انطلق بنا إلى أمير المؤمنين حتى نسأله عن قوله صدق الله ورسوله قال فانطلقنا إليه فقلنا يا أمير المؤمنين رأيناك إذا شهدت مشهدا أو هبطت واديا أو أشرفت على أكمة قلت صدق الله ورسوله فهل عهد رسول الله إليك شيئا في ذلك قال فأعرض عنا وألححنا عليه فلما رأى ذلك قال والله ما عهد إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم عهدا إلا شيئا عهده إلى الناس ولكن الناس وقعوا على عثمان رضي الله عنه فقتلوه فكان غيري فيه أسوأ حالا وفعلا منى ثم اني رأيت انى أحقهم بهذا الأمر فوثبت عليه فالله أعلم أصبنا أم أخطأنا

في الختام أحب أن أطرح هذه الأسئلة:
1ـ لماذا لم يقاتل عثمان بن عفان من هجم على بيته لقتله وفي البيت عرضه ؟ بل لماذا نهى المدفعين ؟ أيجوز لزوجة عثمان أن تدفع عنه والحال هذا ؟ وتلقي بنفسها عليه بحيث تبرز عجزتها لهم وتتفاج عليه ! هل كان عثمان يقرأ القرآن الكريم في ركعة واحدة ؟ هل شارك الإمام علي عليه السلام في قتل عثمان ؟ أقام السلفية الدنيا ولم يقعدوها كيف صبر الإمام على عليه السلام على الهجوم على بيته قلنا لوجود الوصية فلم يقبل فهل سيرفض صبر عثمان لوجود الوصية أم لا ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
chiadumaroc
عضو فضي
عضو فضي


تاريخ التسجيل : 23/01/2010
عدد المساهمات : 216
العمر : 28

مُساهمةموضوع: جداً جميل   السبت 13 فبراير 2010, 07:55

موضوع جداً جميل و حوار مفحم لا يرفضه إلى من لا عقل له.. مأجورة أختي ..بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الزمزمي
الأعضاء المميزين
الأعضاء المميزين


تاريخ التسجيل : 10/02/2010
عدد المساهمات : 383
العمر : 36
الموقع : http://www.alshirazi.com

مُساهمةموضوع: رد: أيهما أحق بالصبر ياوهابية : عثمان أم علي ؟   الأحد 14 فبراير 2010, 00:20

عظم الله اجورنا وأجوركم بإستشهاد رسول الله مسموماً .. والله لو لم ينقلبو لما صار النعثل جالساً في مكان رسول الله. اللهم ألعن أول ظالم ظلم محمد وآل محمد..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أيهما أحق بالصبر ياوهابية : عثمان أم علي ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
العترة الطاهرة لشيعة المغرب :: منتدى الإسلاميات :: منتدى الحوار الإسلامي والعقائدي-
انتقل الى: