العترة الطاهرة لشيعة المغرب
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد و آل محمد
ضيفنا العزيز ؛ يرجى التكرم بتسجيل الدخول إذا كنت عضوا معنا ؛
أو التسجيل إن لم تكن عضوا ، و ترغب في الإنضمام إلى أسرة المنتدى ؛
نتشرف بتسجيلك ـ و شكرا


( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت و يطهركم تطهيرا )
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 قال النبي الأكرم صلى الله عليه وآله : إني تارك فيكم الثقلين : كتاب الله ، وعترتي أهل بيتي ، ما إن تمسكتم بهما لن تضلوا بعدي أبدا  ــــ٥٥٥٥٥ــــ






المواضيع الأخيرة
إذاعة القرآن الكريم
 

عدد زوار المنتدى

.: عدد زوار المنتدى :.

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المكتبة العقائدة
مكتبة الإمام علي الكبرى
المكتبة الكبرى
مكتبة النرجــس

مكتبة النرجــس
الأفق الجديد

تضامن مع البحرين


انتفاضة المنطقة الشرقية

موقع الخط الرسالـي


شاطر | 
 

 معاوية ومخالفاته لدين الاسلام ( رسالة الى اتباع ابن تيمية )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الصحيفةالسجادية
عضو نشيط
عضو  نشيط


تاريخ التسجيل : 09/11/2013
عدد المساهمات : 54
العمر : 27

مُساهمةموضوع: معاوية ومخالفاته لدين الاسلام ( رسالة الى اتباع ابن تيمية )   الأربعاء 19 نوفمبر 2014, 18:41


بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد


معاوية وبيع وشرب الخمر


يحيى بن سليم ، عن ابن خثيم ، عن إسماعيل بن عبيد بن رفاعة عن أبيه : أن عبادة بن الصامت مرت عليه قطارة وهو بالشام ، تحمل الخمر ، فقال : ما هذه ؟ أزيت ؟ قيل : لا ، بل خمر يباع لفلان ، فأخذ شفرة من السوق ، فقام إليها ، فلم يذر فيها راوية إلا بقرها - وأبو هريرة إذ ذاك بالشام - فأرسل فلان إلى أبي هريرة ، فقال : ألا تمسك عنا أخاك عبادة ، أما بالغدوات ، فيغدو إلى السوق يفسد على أهل الذمة متاجرهم ، وأما بالعشي ، فيقعد في المسجد ليس له عمل إلا شتم أعراضنا وعيبنا ! . قال : فأتاه أبو هريرة ، فقال : يا عبادة ، ما لك ولمعاوية ؟ ذره وما حمل ، فقال : لم تكن معنا إذ بايعنا على السمع والطاعة ، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، وألا يأخذنا في الله لومة لائم ، فسكت أبو هريرة وكتب فلان إلى عثمان : إن عبادة قد أفسد علي الشام .

المصدر سير اعلام النبلاء الجزء الثاني صفحة 9 / 10




- حدثنا : ‏ ‏زيد بن الحباب ‏ ‏، حدثني : ‏ ‏حسين ‏ ، حدثنا : ‏ ‏عبد الله بن بريدة ‏ ‏قال : ‏دخلت أنا وأبي على ‏ ‏معاوية ‏ ‏فأجلسنا على الفرش ثم أتينا بالطعام فأكلنا ، ثم أتينا بالشراب فشرب ‏ ‏معاوية ،‏ ‏ثم ناول ‏ ‏أبي ‏، ‏ثم قال : ‏ ‏ما شربته منذ حرمه رسول الله ‏ (ص) ‏، ‏قال : ‏معاوية ‏كنت أجمل شباب ‏ ‏قريش ‏ ‏وأجوده ‏ ‏ثغراً ‏ ‏وما شيء كنت أجد له لذة كما كنت أجده وأنا شاب غير اللبن أو إنسان حسن الحديث يحدثني.




المصدر مسند الامام احمد مسند باقي الانصار حديث بريدة الاسلمي قال المحقق شعيب الأرنؤوط اسناده قوي


لو لم يكن مسكر لما قال ما شربته منذ حرمه رسول الله صلى الله عليه واله





عن مالك بن خير الزيادي أن مالك بن سعد التجيبي حدثه أنه سمع ابن عباس يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول

أتاني جبريل فقال : يا محمد إن الله عز وجل لعن الخمر و عاصرها و معتصرها وشاربها و حاملها و المحمولة إليه و بائعها و مبتاعها و ساقيها و مستقيها

المصدر سلسلة الاحاديث الصحيحة للشيخ الالباني في الجزء الثاني برقم 839






يتبع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصحيفةالسجادية
عضو نشيط
عضو  نشيط


تاريخ التسجيل : 09/11/2013
عدد المساهمات : 54
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: معاوية ومخالفاته لدين الاسلام ( رسالة الى اتباع ابن تيمية )   الأربعاء 19 نوفمبر 2014, 18:46

[size=32]
[/size]

[size=32]معاوية والاصنام والذهب والحرير [/size]



حدثنا محمد بن بشار ، قال : حدثنا عبد الرحمن ، قال : حدثنا سفيان ، عن الأعمش ، عن أبي وائل قال : كنت مع مسروق

بالسلسلة ، فمرت عليه سفينة فيها أصنام ذهب وفضة ، بعث بها معاوية إلى الهند تباع ، فقال مسروق « لو أعلم أنهم يقتلوني لغرقتها ، ولكني أخشى الفتنة »




المصدر تهذيب الاثار للطبري الجزء الرابع صفحة 399






محمد بن مصفى : حدثنا بقية عن بحير ، عن خالد بن معدان ، قال : وفد المقدام بن معدي كرب ، وعمرو بن الأسود ، ورجل من الأسد له صحبة إلى معاوية . فقال معاوية للمقدام : توفي الحسن ، فاسترجع . فقال : أتراها مصيبة ؟ قال : ولم لا ؟ وقد وضعه رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في حجره وقال : هذا مني ، وحسين من علي . فقال للأسدي : ما تقول أنت ؟ قال : جمرة أطفئت . فقال المقدام : أنشدك الله ! هل سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ينهى عن لبس الذهب والحرير ، وعن جلود السباع والركوب عليها ؟ قال : نعم . قال : فوالله لقد رأيت هذا كله في بيتك . فقال معاوية : عرفت أني لا أنجو منك . إسناده قوي .

المصدر سير اعلام النبلاء للذهبي الجزء الثالث صفحة 158




عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول عام الفتح وهو بمكة إن الله ورسوله حرم بيع الخمر والميتة والخنزير والأصنام فقيل يا رسول الله أرأيت شحوم الميتة فإنها يطلى بها السفن ويدهن بها الجلود ويستصبح بها الناس فقال لا هو حرام ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عند ذلك قاتل الله اليهود إن الله لما حرم شحومها جملوه ثم باعوه فأكلوا ثمنه

المصدر صحيح البخاري كتاب البيوع باب بيع الميتة والاصنام





وقد أخرج أحمد وأصحاب السنن وصححه ابن حبان والحاكم عن علي بن بن أبي طالب رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم أخذ حريراً وذهباً فقال: هذان حرامان على ذكور أمتي، حِلٌّ لإناثهم

المصدر فتح الباري شرح صحيح البخاري كتاب اللباس باب الحرير للنساء




عن أبي أمامة الباهلي رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ما كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يلبس حريراً ولا ذهباً ( اسناده صحيح قاله شعيب الأرنؤوط )

المصدر مسند الامام احمد مسند الانصار تتمة مسند الانصار حديث ابي امامة الباهلي





يتبع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصحيفةالسجادية
عضو نشيط
عضو  نشيط


تاريخ التسجيل : 09/11/2013
عدد المساهمات : 54
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: معاوية ومخالفاته لدين الاسلام ( رسالة الى اتباع ابن تيمية )   الأربعاء 19 نوفمبر 2014, 18:53


حدثنا علي بن محمد حدثنا أبو معاوية حدثنا موسى بن مسلم عن ابن سابط وهو عبد الرحمن عن سعد بن أبي وقاص قال قدم معاوية في بعض حجاته فدخل عليه سعد فذكروا علياً فنال منه فغضب سعد وقال تقول هذا لرجل سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من كنت مولاه فعلي مولاه وسمعته يقول أنت مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبي بعدي وسمعته يقول لأعطين الراية اليوم رجلا يحب الله ورسوله

المصدر سلسلة الاحاديث الصحيحة الجزء الرابع صفحة 335






أَخْبَرَنَا أَحْمَدُ بْنُ عُثْمَانَ بْنِ حَكِيمٍ الأَوْدِيُّ، قَالَ حَدَّثَنَا خَالِدُ بْنُ مَخْلَدٍ، قَالَ حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ صَالِحٍ، عَنْ مَيْسَرَةَ بْنِ حَبِيبٍ، عَنِ الْمِنْهَالِ بْنِ عَمْرٍو، عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ، قَالَ كُنْتُ مَعَ ابْنِ عَبَّاسٍ بِعَرَفَاتٍ فَقَالَ مَا لِي لاَ أَسْمَعُ النَّاسَ يُلَبُّونَ قُلْتُ يَخَافُونَ مِنْ مُعَاوِيَةَ ‏.‏ فَخَرَجَ ابْنُ عَبَّاسٍ مِنْ فُسْطَاطِهِ فَقَالَ لَبَّيْكَ اللَّهُمَّ لَبَّيْكَ لَبَّيْكَ فَإِنَّهُمْ قَدْ تَرَكُوا السُّنَّةَ مِنْ بُغْضِ عَلِيٍّ

المصدر صحيح سنن النسائي كتاب مناسك الحج باب التلبية بعرفة ( قال الالباني صحيح الاسناد وكذا صححه الحاكم و وافقه الذهبي )









قال رسول الله صلى الله عليه واله

من أحب عليا فقد أحبني و من أحبني فقد أحب الله عز وجل و من أبغض عليا فقد أبغضني و من أبغضني فقد أبغض الله عز وجل


قال الألباني في " السلسلة الصحيحة الجزء الثالث صفحة 288 رواه المخلص في " الفوائد المنتقاة " ( 10 / 5 / 1 ) بسند صحيح عن أم سلمة


فهل معاوية يحب الامام علي عليه السلام بل هل يحب النبي صلى الله عليه واله الذي من ابغض علياً عليه السلام فقد ابغضه صلى الله عليه واله



‏عن ‏ ‏زر ‏ ‏قال قال ‏ ‏علي ‏ والذي فلق الحبة وبرأ النسمة إنه لعهد النبي الأمي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏إلي ‏ ‏أن لا يحبني إلا مؤمن ولا يبغضني إلا منافق

المصدر صحيح مسلم كتاب الايمان
باب الدليل على أن حب الأنصار وعلي من الإيمان وعلاماته


وَعَدَ اللَّهُ الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْكُفَّارَ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا هِيَ حَسْبُهُمْ وَلَعَنَهُمُ اللَّهُ وَلَهُمْ عَذَابٌ مُقِيمٌ



وايضاً ورد عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
والذي نفسي بيده ، لا يبغضنا أهل البيت أحد إلا أدخله الله النار

المصدر سلسلة الاحاديث الصحيحة الجزء الخامس الصفحة او الرقم2488










يتبع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصحيفةالسجادية
عضو نشيط
عضو  نشيط


تاريخ التسجيل : 09/11/2013
عدد المساهمات : 54
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: معاوية ومخالفاته لدين الاسلام ( رسالة الى اتباع ابن تيمية )   الأربعاء 19 نوفمبر 2014, 18:56


قال الزبير بن بكار : كان معاوية أول من اتخذ الديوان للختم ، وأمر بالنيروز والمهرجان ، واتخذ المقاصير في الجامع ، وأول من قتل مسلما صبرا وأول من قام على رأسه حرس ، وأول من قيدت بين يديه الجنائب ، وأول من اتخذ الخدام الخصيان في الإسلام ، وأول من بلغ درجات المنبر خمس عشرة مرقاة ، وكان يقول : أنا أول الملوك . قلت : نعم . فقد روى سفينة عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : الخلافة بعدي ثلاثون سنة . ثم تكون ملكا فانقضت خلافة النبوة ثلاثين عاما ، وولي معاوية ، فبالغ في التجمل والهيئة ، وقل أن بلغ سلطان إلى رتبته ، وليته لم يعهد بالأمر إلى ابنه يزيد ، وترك الأمة من اختياره لهم

المصدر سير اعلام النبلاء للذهبي الجزء الثالث صفحة 157 / 158


سبحان الله ما هذا التكبر فتأمل جيداً ايها المسلم

حراس فوق راسه وجنائب تقاد بين يديه الى اين وصل الاسلام في زمن معاوية

قال الله عز وجل في كتابه الكريم

ولا تصعر خدك للناس ولا تمش في الأرض مرحا إن الله لا يحب كل مختال فخور . واقصد في مشيك واغضض من صوتك ، إن أنكر الأصوات لصوت الحمير


و ايضاً ورد عن النبي صلى الله عليه واله

عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده : عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " يُحشر المتكبرون يوم القيامة أمثال الذرِّ في صُوَر الرجال يغشاهم الذل من كل مكان فيساقون إلى سجن في جهنم يسمى " بولس " تعلوهم نار الأنيار يسقون من عصارة أهل النار طينة الخبال".


رواه الترمذي ( 2492 ) وحسنه الألباني في صحيح الترمذي ( 2025 )


عن عبد الله بن مسعود عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر ، قال رجل : إن الرجل يحب أن يكون ثوبه حسنا ونعله حسنة ، قال : إن الله جميل يحب الجمال ، الكبر : بَطَر الحق وغَمْط الناس " .


المصدر صحيح مسلم كتاب الايمان باب تحريم الكبر وبيانه






يتبع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصحيفةالسجادية
عضو نشيط
عضو  نشيط


تاريخ التسجيل : 09/11/2013
عدد المساهمات : 54
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: معاوية ومخالفاته لدين الاسلام ( رسالة الى اتباع ابن تيمية )   الأربعاء 19 نوفمبر 2014, 19:01

[size=32]
حجر ابن عدي الكندي


وهو حجر الخير وكان شريفا ، أميرا مطاعا ، أمارا بالمعروف ، مقدما على الإنكار ، من شيعة علي - رضي الله عنهما - . شهد صفين أميرا ، وكان ذا صلاح وتعبد فقال معاوية : اقتلوهم عند عذراء ، فقال حجر : ما هذه القرية ؟ قالوا : عذراء . قال : أما والله إني لأول مسلم نبح كلابها في سبيل الله ، ثم أحضروا مصفودين ودفع كل رجل منهم إلى رجل ، فقتله . حجر : يا قوم ، دعوني أصلي ركعتين ، فتركوه فتوضأ ، وصلى ركعتين ، فطول ، فقيل له : طولت ، أجزعت ؟ فقال : ما صليت صلاة أخف منها ، ولئن جزعت لقد رأيت سيفا مشهورا ، وكفنا منشورا ، وقبرا محفورا . وكانت عشائرهم قد جاءوهم بالأكفان ، وحفروا لهم القبور . ويقال : بل معاوية الذي فعل ذلك . وقال حجر : اللهم إنا نستعديك على أمتنا ، فإن أهل العراق شهدوا علينا ، وإن أهل الشام قتلونا . فقيل له : مد عنقك . فقال : إن ذاك لدم ما كنت لأعين عليه . وقيل : بعث معاوية هدبة بن فياض ، فقتلهم ، وكان أعور ، فنظر إليه رجل منهم من خثعم ، فقال : إن صدقت الطير ، قتل نصفنا ، ونجا نصفنا ، فلما قتل سبعة ، بعث معاوية برسول بإطلاقهم ، فإذا قد قتل سبعة ، ونجا ستة ، وكانوا ثلاثة عشر

المصدر سير اعلام النبلاء للذهبي الجزء الثالث صفحة 364/ 365



[/size]



أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن أيوب عن بن سيرين قال أمر معاوية بقتل حجر بن عدي الكندي فقال حجر لاتحلوا عني قيدا أو قال حديدا وكفنوني بثيابي ودمي

المصدر مصنف عبد الرزاق كتاب الجنائز باب الصلاة على الشهيد وغسله



[size=32]
عمرو بن الحمق الخزاعي


صحابي ، عنه جبير بن نفير ، ورفاعة بن شداد ، وجماعة ، قتل بالموصل[/size]
( المصدر الكاشف في معرفة من له رواية في كتب السنة الجزء الثاني صفحة 75 )


كتب معاوية الى ابن ام الحكم قال انه زعم انه طعن عثمان بمشقاص تسع طعنات فاطعنه كما طعن عثمان فاخرج وطعن فمات في الاولة او الثانية ثم بعث براسه الى زوجته التي كانت سجينة عنده

المصدر تاريخ الكامل لابن الاثير الجزء الثالث صفحة 329



[size=32]
معاوية امام الفئة الباغية التي تدعو الى النار

[/size]

عن ‏ ‏عكرمة ‏ ‏قال لي ‏ ‏ابن عباس ‏ ‏ولابنه ‏ ‏علي ‏ ‏انطلقا إلى ‏ ‏أبي سعيد ‏

‏فاسمعا من حديثه فانطلقنا فإذا هو في حائط يصلحه فأخذ رداءه ‏ ‏فاحتبى ‏ ‏ثم أنشأ يحدثنا حتى أتى ذكر بناء المسجد فقال كنا نحمل لبنة لبنة ‏ ‏وعمار ‏ ‏لبنتين لبنتين فرآه النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فينفض التراب عنه ويقول ‏ ‏ويح ‏ ‏عمار ‏ ‏تقتله الفئة ‏ ‏الباغية ‏ ‏يدعوهم إلى الجنة ويدعونه إلى النار قال يقول ‏ ‏عمار ‏ ‏أعوذ بالله من الفتن

المصدر صحيح البخاري كتاب الصلاة باب التعاون في بناء المسجد

[size=24]
وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا

وهذه الاية لم تنسخ فعليه من يقتل مؤمناً يكون خالد مخلد في نار جهنم
[/size]
[size=24][size=16][size=16][size=24]
عن سعيد بن جبير

قال أمرني عبد الرحمن بن أبزى أن أسأل ابن عباس عن هاتين الآيتين ومن يقتل مؤمنا متعمدا فسألته فقال لم ينسخها شيء وعن والذين لا يدعون مع الله إلها آخر قال نزلت في أهل الشرك
[/size]

المصدر صحيح البخاري كتاب تفسير القران
[/size]
[/size]
[/size]
باب إلا من تاب وآمن وعمل عملا صالحا فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات وكان الله غفورا رحيما


[size=24]
اما من يقول ان معاوية وعمرو ابن العاص ومن كان معهم فئة مؤمنة فكيف تكون فئة مؤمنة وهي تدعو الى النار

[/size]
[size=24][size=16][size=16][size=24]لَا يَسْتَوِي أَصْحَابُ النَّارِ وَأَصْحَابُ الْجَنَّةِ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمُ الْفَائِزُونَ

وقال ايضاً
[size=24]
أَفَمَنْ يُلْقَى فِي النَّارِ خَيْرٌ أَمْ مَنْ يَأْتِي آمِنًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ اعْمَلُوا مَا شِئْتُمْ إِنَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ


[/size]
[/size]
تأمل جيداً



[/size]
[/size]
[/size]



يتبع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصحيفةالسجادية
عضو نشيط
عضو  نشيط


تاريخ التسجيل : 09/11/2013
عدد المساهمات : 54
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: معاوية ومخالفاته لدين الاسلام ( رسالة الى اتباع ابن تيمية )   الأربعاء 19 نوفمبر 2014, 19:06

كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار



وروى الطبراني عن أبي هريرة أن أول من ترك التكبير معاوية. وروى أبو عبيد أن أول من تركه زياد. وهذا لا ينافي الذي قبله لأن زيادا تركه بترك معاوية، وكأن معاوية تركه بترك عثمان

المصدر نيل الاوطار للشوكاني الجزء الثاني صفحة 241


وروى أبو عبيد أن أول من تركه زياد وهذا لا ينافي الذي قبله لأن زيادا تركه بترك معاوية، وكأن معاوية تركه بترك عثمان

المصدر فتح الباري شرح صحيح البخاري الجزء الثاني كتاب الاذان صفحة 269




وفيها توفي الأمير زياد بن أبيه الذي استلحقه معاوية وزعم أنه ولد أبي سفيان

المصدر تاريخ العبر في خبر من غبر للذهبي الجزء الاول حوادث سنة 53




عن ‏ ‏عمرو بن خارجة ‏ أن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏خطبهم وهو على ‏ ‏راحلته ‏ ‏وإن ‏ ‏راحلته ‏ ‏لتقصع ‏ ‏بجرتها ‏ ‏وإن ‏ ‏لغامها ‏ ‏ليسيل بين كتفي قال ‏ ‏إن الله قسم لكل وارث نصيبه من الميراث فلا يجوز لوارث وصية الولد ‏ للفراش ‏ ‏وللعاهر ‏ ‏الحجر ‏ ‏ومن ‏ ‏ادعى ‏ ‏إلى غير أبيه أو ‏ ‏تولى ‏ ‏غير ‏ ‏مواليه ‏ ‏فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين لا يقبل منه ‏ ‏صرف ‏ ‏ولا ‏ ‏عدل ‏ ‏أو قال ‏ ‏عدل ‏ ‏ولا ‏ ‏صرف

المصدر صحيح سنن ابن ماجة القزويني كتاب الوصايا باب لا وصية لوارث





عن ‏ ‏أبي ذر ‏ ‏رضي الله عنه ‏
أنه سمع النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يقول ‏ ‏ليس من رجل ادعى لغير أبيه وهو يعلمه إلا كفر ومن ادعى قوما ليس له فيهم ‏ ‏فليتبوأ ‏ ‏مقعده من النار

المصدر صحيح البخاري كتاب المناقب باب نسبة اليمن الى اسماعيل






وقال أبو اليمان عن شعيب عن الزهري: مضت السنة أن لا يرث الكافر المسلم، ولا المسلم الكافر، وأول من ورث المسلم من الكافر معاوية، وقضى بذلك بنو أمية بعده، حتى كان عمر بن عبد العزيز فراجع السنة، وأعاد هشام ما قضى به معاوية وبنو أمية من بعده، وبه قال الزهري، ومضت السنة أن دية المعاهد كدية المسلم، وكان معاوية أول من قصرها إلى النصف، وأخذ النصف لنفسه


المصدر تاريخ البداية والنهاية لابن كثير الجزء الثامن صفحة 147_148







‏حدثنا ‏ ‏يعقوب ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبي ‏ ‏عن ‏ ‏ابن إسحق ‏ ‏حدثنا ‏ ‏يحيى بن عباد بن عبد الله بن الزبير ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏عباد ‏ ‏قال ‏ لما قدم علينا ‏ ‏معاوية ‏ ‏حاجا قدمنا معه ‏ ‏مكة ‏ ‏قال فصلى بنا الظهر ركعتين ثم انصرف إلى دار الندوة قال وكان ‏ ‏عثمان ‏ ‏حين أتم الصلاة إذا قدم ‏ ‏مكة ‏ ‏صلى بها الظهر والعصر والعشاء الآخرة أربعا أربعا فإذا خرج إلى ‏ ‏منى ‏ ‏وعرفات ‏ ‏قصر الصلاة فإذا فرغ من الحج وأقام ‏ ‏بمنى ‏ ‏أتم الصلاة حتى يخرج من ‏ ‏مكة ‏ ‏فلما صلى بنا الظهر ركعتين نهض إليه ‏ ‏مروان بن الحكم ‏ ‏وعمرو بن عثمان ‏ ‏فقالا له ما عاب أحد ابن عمك بأقبح ما عبته به فقال لهما وما ذاك قال فقالا له ألم تعلم أنه أتم الصلاة ‏ ‏بمكة ‏ ‏قال فقال لهما ويحكما وهل كان غير ما صنعت قد ‏ ‏صليتهما مع رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏ومع ‏ ‏أبي بكر ‏ ‏وعمر ‏ ‏رضي الله تعالى عنهما ‏ ‏قالا فإن ابن عمك قد كان أتمها وإن خلافك إياه له عيب قال فخرج ‏ ‏معاوية ‏ ‏إلى العصر فصلاها بنا أربعا


المصدر مسند الامام احمد مسند الشاميين حديث معاوية ابن ابي سفيان


فهل اطاع معاوية النبي صلى الله عليه واله


وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ

تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (13) وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَتَعَدَّ حُدُودَهُ يُدْخِلْهُ نَارًا خَالِدًا فِيهَا وَلَهُ عَذَابٌ مُهِينٌ

تأمل جيداً

الا تعد كل هذه بدع محدثة لم يقل بها القران الكريم ولا النبي صلى الله عليه واله

عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ: كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ فِي خُطْبَتِهِ يَحْمَدُ اللَّهَ، وَيُثْنِي عَلَيْهِ بِمَا هُوَ أَهْلُهُ، ثُمَّ يَقُولُ: ((مَنْ يَهْدِهِ اللَّهُ فَلَا مُضِلَّ لَهُ وَمَنْ يُضْلِلْهُ فَلَا هَادِيَ لَهُ إِنَّ أَصْدَقَ الْحَدِيثِ كِتَابُ اللَّهِ وَأَحْسَنَ الْهَدْيِ هَدْيُ مُحَمَّدٍ وَشَرُّ الْأُمُورِ مُحْدَثَاتُهَا وَكُلُّ مُحْدَثَةٍ بِدْعَةٌ وَكُلُّ بِدْعَةٍ ضَلَالَةٌ وَكُلُّ ضَلَالَةٍ فِي النَّارِ ثُمَّ يَقُولُ: بُعِثْتُ أَنَا وَالسَّاعَةُ كَهَاتَيْنِ وَكَانَ إِذَا ذَكَرَ السَّاعَةَ احْمَرَّتْ وَجْنَتَاهُ وَعَلَا صَوْتُهُ وَاشْتَدَّ غَضَبُهُ كَأَنَّهُ نَذِيرُ جَيْشٍ يَقُولُ صَبَّحَكُمْ مَسَّاكُمْ ثُمَّ قَالَ: مَنْ تَرَكَ مَالًا فَلِأَهْلِهِ وَمَنْ تَرَكَ دَيْنًا أَوْ ضَيَاعًا فَإِلَيَّ أَوْ عَلَيَّ وَأَنَا أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ

المصدر صحيح مسلم






يتبع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصحيفةالسجادية
عضو نشيط
عضو  نشيط


تاريخ التسجيل : 09/11/2013
عدد المساهمات : 54
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: معاوية ومخالفاته لدين الاسلام ( رسالة الى اتباع ابن تيمية )   الأربعاء 19 نوفمبر 2014, 19:14


أخبرنا الربيع قال أخبرنا الشافعي قال أخبرنا الثقة عن الزهري

أنه قال لم يؤذن للنبى صلى الله عليه وسلم ولا لابي بكر ولا لعمر ولا لعثمان في العيدين حتى أحدث ذلك معاوية بالشام، فأحدثه الحجاج بالمدينة حين أمر عليها


المصدر الام للامام الشافعي الجزء الاول كتاب الصلاة صفحة 208




[size=24]
[/size]حدثنا هشام بن عمار حدثنا يحيى بن حمزة حدثني برد بن سنان عن إسحق بن قبيصة عن أبيه أن عبادة بن الصامت الأنصاري النقيب صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم غزا مع معاوية أرض الروم فنظر إلى الناس وهم يتبايعون كسر الذهب بالدنانير وكسر الفضة بالدراهم فقال يا أيها الناس إنكم تأكلون الربا سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا تبتاعوا الذهب بالذهب إلا مثلا بمثل لا زيادة بينهما ولا نظرة فقال له معاوية يا أبا الوليد لا أرى الربا في هذا إلا ما كان من نظرة فقال عبادة أحدثك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وتحدثني عن رأيك لئن أخرجني الله لا أساكنك بأرض لك علي فيها إمرة فلما قفل لحق بالمدينة فقال له عمر بن الخطاب ما أقدمك يا أبا الوليد فقص عليه القصة وما قال من مساكنته فقال ارجع يا أبا الوليد إلى أرضك فقبح الله أرضا لست فيها وأمثالك وكتب إلى معاوية لا إمرة لك عليه واحمل الناس على ما قال فإنه هو الأمر

المصدر صحيح سنن ابن ماجة القزويني للشيخ الالباني صحيح احاديث البيوع برقم 18



لكن هل عمل بذلك معاوية ابن ابي سفيان وهل سمع كلام النبي صلى الله عليه واله

الجواب في هذه الرواية



أخبرنا مالك عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسارأن معاوية بن أبي سفيان باع سقاية من ذهب أو ورق بأكثر من وزنها فقال له أبو الدرداء سمعت النبي صلى الله عليه وسلم ينهي عن مثل هذا فقال معاوية ما أرى بهذا بأسا فقال أبو الدرداء من يعذرني من معاوية أخبره عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ويخبرني عن رأيه لا أساكنك بأرض

المصدر مسند الشافعي باب من كتاب الرسالة




الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبا لا يَقُومُونَ إِلا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا إِنَّمَا الْبَيْعُ مِثْلُ الرِّبا وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبا فَمَنْ جَاءَهُ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّهِ فَانْتَهَى فَلَهُ مَا سَلَفَ وَأَمْرُهُ إِلَى اللَّهِ وَمَنْ عَادَ فَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ

وايضاً

لعن الله آكل الربا وموكله وشاهده وكاتبه ( انظر صحيح الجامع الصغير وزيادته في الجزء الثاني في الصحفة 906 حديث رقم 5089 )



تابع للمشاركة السابقة






يتبع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصحيفةالسجادية
عضو نشيط
عضو  نشيط


تاريخ التسجيل : 09/11/2013
عدد المساهمات : 54
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: معاوية ومخالفاته لدين الاسلام ( رسالة الى اتباع ابن تيمية )   الأربعاء 19 نوفمبر 2014, 19:22


حدثنا زكريا بن يحيى الساجي (الساجي‌ الإمام الثبت الحافظ , محدث البصرة وشيخها ومفتيها أبو يحيى )

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



ثنا محمد بن بشار بندار ( محمد بن بشار بن عثمان بن داود بن كيسان , الإمام الحافظ , راوية الإسلام أبو بكر العبدي البصري بندار )

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


ثنا عبد الملك بن الصباح المسمعي ( من رجال مسلم والبخاري )

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


ثنا عمران بن حدير ( الإمام الحجة أبو عبيدة السدوسي البصري )

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] =998


أظنه عن أبي مجلز ( من رجال مسلم والبخاري )

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


قال قال عمرو بن العاص والمغيرة بن شعبة لمعاوية إن الحسن بن علي عيي وإن له كلاما ورأيا وإنه قد علمنا كلامه فيتكلم كلاما فلا يجد كلاما فقال لا تفعلوا فأبوا عليه فصعد عمرو المنبر فذكر عليا ووقع فيه ثم صعد المغيرة بن شعبة فحمد الله وأثنى علي ثم وقع في علي رضى الله تعالى عنه ثم قيل للحسن بن علي اصعد فقال لا أصعد ولا أتكلم حتى تعطوني إن قلت حقا أن تصدقوني وأن قلت باطلا أن تكذبوني فأعطوه فصعد المنبر فحمد الله وأثنى عليه فقال بالله يا عمرو وأنت يا مغيرة تعلمان أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لعن الله السائق والراكب أحدهما فلان قالا اللهم نعم بلى قال أنشدك الله يا معاوية ويا مغيرة أتعلمان أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لعن عمرا بكل قافية قالها لعنة قالا اللهم بلى قال أنشدك الله يا عمرو وأنت يا معاوية بن أبي سفيان أتعلمان أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لعن قوم هذا قالا بلى قال الحسن فإني احمد الله الذي وقعتم فيمن تبرأ من هذا وذكر الحديث


المصدر المعجم الكبير للطبراني

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


قد يقول قال ابي مجلز لم يسمع من الامام الحسن عليه السلام وهل في الحديث يوجد حدثني الحسن ابن علي عليهم السلام

اما فلان فهو معاوية







يتبع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصحيفةالسجادية
عضو نشيط
عضو  نشيط


تاريخ التسجيل : 09/11/2013
عدد المساهمات : 54
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: معاوية ومخالفاته لدين الاسلام ( رسالة الى اتباع ابن تيمية )   الأربعاء 19 نوفمبر 2014, 19:25

[size=32]
[/size]

حدثنا زهير حدثنا عثمان بن عمر حدثنا المستمر بن الريان عن أبي نضرة عن أبي سعيد عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا يمنعن أحدكم مخافة رجل أو مخافة بشر أن يتكلم بالحق إذا رآه أو علمه قال أبو سعيد فلقيت معاوية فقلت له إنه ليس صاحب غدر إلا له يوم القيامة لواء غدر بغدرته ولا غادر أعظم من أمير عامة


المصدر مسند ابو يعلى الموصلي مسند ابو سعيد الخدري


قرر ابو سعيد ان يخبر معاوية بهذا الحديث الذي سمعه من النبي صلى الله عليه واله ويقول الحق ولا يخاف فاخبر معاوية بانه انسان غادر يغدر وان الغادر له لواء يعرف به يوم القيامة






أخبرنا أبو خليفة , قال حدثنا محمد بن كثير , قال حدثنا سفيان عن الأعمش عن زيد بن وهب عن عبد الرحمن بن عبد رب الكعبة , قال سمعت عبد الله بن عمرو يُحَدِّثُ - في ظل الكعبة قال كنا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم في سفر فَمِنَّا من يَنْتَضِلُ , ومنا مَنْ هو في مَجْشَرِه ومنا مَن يُصْلِحُ خِبَاءه ؛ إذ نُودي بالصلاة جامعة , فاجتمعنا ؛ فإذا رسول الله صلى الله عليه و سلم يخطب يقول (( لم يكن قبلي نبي ؛ إلا كان حقاً على الله أن يَدُلَّ أمته على ما هو خير لهم , ويُنذرَهُم ما يعلم أنه شرٌّ لهم وإن هذه الأمة جُعِلَتْ عافيتها في أولها وسيصيب آخرها بلاء , فتجيء فتنة المؤمن , فيقول : هذه مُهلكتي ثم تجيء فيقول هذه مُهلكتي ثم تنكشف , فمن أحب منكم أن يُزَحْزَحَ عن النار ويدخل الجنة ؛ فَلْتُدَرِكَهْ مَنِيَّتُهُ وهو يؤمن بالله و اليوم الآخر ولْيَأْتِ إلى الناس الذي يُحِبُّ أن يُؤتى إليه , ومن بايع إماماً فأعطاه صفقة يده وثمرة قلبه فليُطعه ما استطاع)) قال : قلت : هذا ابن عمك معاوية يأمرنا أن نأكل أموالنا بيننا بالباطل , ونُهريق دماءنا , وقال الله :{ يا أيها الذين آمنوا لا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل } وقال : { ولا تَقْتُلُوا أنفسكم }قال : ثم سكت ساعة , ثم قال : أطِعْهُ في طاعة الله , واعْصِهِ في معصية الله

المصدر التعليقات الحسان على صحيح ابن حبان كتاب الرهن حديث رقم 5930 انظر ايضاً سلسلة الاحاديث الصحيحة الجزء الاول برقم 241



سبحان الله اقرا ايها المسلم الحديث التالي



حدثنا سويد بن سعيد حدثنا يحيى بن سليم ح و حدثنا هشام بن عمار حدثنا إسماعيل بن عياش قالا حدثنا عبد الله بن عثمان بن خثيم عن القاسم بن عبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود عن أبيه عن جده عبد الله بن مسعود أن النبي صلى الله عليه وسلم قال سيلي أموركم بعدي رجال يطفئون السنة ويعملون بالبدعة ويؤخرون الصلاة عن مواقيتها فقلت يا رسول الله إن أدركتهم كيف أفعل قال تسألني يا ابن أم عبد كيف تفعل لا طاعة لمن عصى الله

المصدر صحيح سنن ابن ماجة برقم 2856 وانضر ايضاً سلسلة الاحاديث الصحيحة للشيخ الالباني الجزء الثاني صفحة 138_139 برقم 590


تأمل جيداً





يتبع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصحيفةالسجادية
عضو نشيط
عضو  نشيط


تاريخ التسجيل : 09/11/2013
عدد المساهمات : 54
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: معاوية ومخالفاته لدين الاسلام ( رسالة الى اتباع ابن تيمية )   الأربعاء 19 نوفمبر 2014, 19:32

[size=24]
عن ‏ ابن عباس ‏ ‏قال ‏ كنت ألعب مع الصبيان فجاء رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فتواريت خلف باب قال فجاء ‏ ‏فحطأني ‏ ‏حطأة وقال ‏ ‏اذهب وادع لي ‏ ‏معاوية ‏ ‏قال فجئت فقلت هو يأكل قال ثم قال ‏ ‏لي اذهب فادع لي ‏ ‏معاوية ‏ ‏قال فجئت فقلت هو يأكل فقال لا أشبع الله بطنه

المصدر صحيح مسلم كتاب الصلة باب من لعنه النبي صلى الله عليه وسلم



الان اقرا ايها المسلم الحديث التالي



‏حدثنا ‏ ‏محمد بن بشار ‏ ‏حدثنا ‏ ‏عبد الصمد ‏ ‏حدثنا ‏ ‏شعبة ‏ ‏عن ‏ ‏واقد بن محمد ‏ ‏عن ‏ ‏نافع ‏ قال كان ‏ ‏ابن عمر ‏ لا يأكل حتى يؤتى بمسكين يأكل معه فأدخلت ‏ ‏رجلا ‏ ‏يأكل معه فأكل كثيرا فقال يا ‏ ‏نافع ‏ لا تدخل هذا علي سمعت النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يقول ‏ ‏المؤمن يأكل في معى واحد والكافر يأكل في سبعة أمعاء


المصدر صحيح البخاري كتاب الاطعمة باب ان المؤمن ياكل في معي واحدة





[/size]


يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصحيفةالسجادية
عضو نشيط
عضو  نشيط


تاريخ التسجيل : 09/11/2013
عدد المساهمات : 54
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: معاوية ومخالفاته لدين الاسلام ( رسالة الى اتباع ابن تيمية )   الأربعاء 19 نوفمبر 2014, 19:37


أخبرنا أبو القاسم الحريري، قال: أخبرنا أبو طالب العشاري، قال: حدثنا أبو الحسن الدارقطني، قال: حدَّثنا أبو الحسين إبراهيم بن بيان الرزاد، قال: حدثنا أبو سعيد الخرقي، قال: حدثني عبد الله بن أحمد بن حنبل قال: سألت أبي، قلت: ما تقول في علي ومعاوية؟ فأطرق ثم قال: يا بني، إيش أقول فيهما، أعلم أن عليُّا كان كثير الأعداء ففتش له أعداؤه عيباً فلم يجدوا، فجاءوا إلى رجل قد حاربه وقاتله فوضعوا له فضائل كيداً منهم له


المصدر كتاب المنتظم لابن الجوزي الجزء الخامس ضمن حوادث سنة 37 ذكر خروج الخوارج على أمير المؤمنين رضي الله عنه





قال إسحاق بن راهوية: "لا يصح في فضائل معاوية بن أبي سفيان عن النبي صلى الله عليه وسلم شيء


المصدر المنار المنيف في الصحيح والضعيف صفحة 116



وباب فضائل معاوية ليس فيه حديث صحيح‏


المصدر كشف الخفاء ومزيل الالباس عما اشتهر من الاحاديث على ألسنة الناس الجزء الثاني صفحة 420






يتبع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصحيفةالسجادية
عضو نشيط
عضو  نشيط


تاريخ التسجيل : 09/11/2013
عدد المساهمات : 54
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: معاوية ومخالفاته لدين الاسلام ( رسالة الى اتباع ابن تيمية )   الأربعاء 19 نوفمبر 2014, 19:40


حدثنا هشيم قال أخبرنا حصين قال حدثنا عبد الرحمن بن مغفل قال صليت مع علي صلاة الغداة قال فقنت فقال في قنوته اللهم عليك بمعاوية وأشياعه وعمرو بن العاص وأشياعه وأبا السلمي وأشياعيه وعبد الله بن قيس وأشياعه

المصدر المصنف لابن ابي شيبة
كتاب صلاة التطوع والامامة باب تسمية الرجل في القنوت


حدثنا قبيصة بن عقبة أبو عامر السوائي قال: حدثنا سفيان عن عبد الله بن عبد الله بن خالد العنسي، ثقة، مشهور بالكوفة، كوفي، روى الأعمش عنه عن عبد الرحمن عن عبد الله بن معقل: أن علياً قنت يلعن فلاناً وفلاناً

المصدر المعرفة والتاريخ للفسوي الجزء الاول صفحة 402




حدثني عيسى بن عثمان بن عيسى ، قال : حدثنا يحيى بن عيسى ، عن الأعمش ، عن عبد الله بن خالد ، عن عبد الرحمن بن معقل ، قال : صليت خلف علي المغرب ، فلما رفع رأسه من الركعة الثالثة ، قال : « اللهم العن فلانا وفلانا وأبا فلان وأبا فلان » ، قال الأعمش : وكان معنا أبو بردة ، فاستحييت أن أذكر أبا فلان ، فقال أبو بردة : وأبو فلان كان فيهم



حدثنا تميم بن المنتصر الواسطي ، قال : أخبرنا إسحاق يعني الأزرق ، عن شريك ، عن حصين ، عن عبد الرحمن بن معقل المزني ، قال : صليت مع علي بن أبي طالب رضوان الله عليه الفجر ، « فقنت على سبعة نفر : منهم فلان وفلان وأبو فلان وأبو فلان

المصدر تهذيب الاثار للطبري الجزء السادس صفحة 118 / 119



فلان وفلان وفلان يذكرهم الطبري في تاريخه الجزء الرابع صفحة 52



فكان أبو موسى يقول حذرني ابن عباس غدرة الفاسق ولكني اطمأننت إليه وظننت أنه لن يؤثر شيئا على نصيحة الامة ثم انصرف عمرو وأهل الشأم إلى معاوية وسلموا عليه بالخلافة ورجع ابن عباس وشريح بن هانئ إلى علي وكان إذا صلى الغداة يقنت فيقول اللهم العن معاوية وعمرا وأبا الاعور السلمى وحبيبا وعبد الرحمن بن خالد والضحاك بن قيس والوليد فبلغ ذلك معاوية فكان إذا قنت لعن عليا وابن عباس والاشتر وحسنا وحسينا



ورد في منهاج السنة النبوية الجزء الرابع صفحة 271

وأما ما ذكره من لعن علي فإن التلاعن وقع من الطائفتين كما وقعت المحاربة وكان هؤلاء يلعنون رؤوس هؤلاء في دعائهم وهؤلاء يلعنون رؤوس هؤلاء في دعائهم وقيل إن كل طائفة كانت تقنت على الأخرى والقتال باليد أعظم من التلاعن باللسان وهذا كله سواء كان ذنبا أو اجتهادا مخطئا أو مصيبا فإن مغفرة الله ورحمته تتناول ذلك بالتوبة والحسنات الماحية والمصائب المكفرة وغير ذلك


قال رسول الله صلى الله عليه واله في حق الامام علي عليه السلام

من أحب عليا فقد أحبني و من أحبني فقد أحب الله عز وجل و من أبغض عليا فقد أبغضني و من أبغضني فقد أبغض الله عز وجل


قال الألباني في " السلسلة الصحيحة الجزء الثالث صفحة 288 رواه المخلص في " الفوائد المنتقاة " ( 10 / 5 / 1 ) بسند صحيح عن أم سلمة





فاختر ايها المسلم مع من انت وفي اي جهة

مَا جَعَلَ اللَّهُ لِرَجُلٍ مِنْ قَلْبَيْنِ فِي جَوْفِهِ

تأمل جيداً






يتبع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصحيفةالسجادية
عضو نشيط
عضو  نشيط


تاريخ التسجيل : 09/11/2013
عدد المساهمات : 54
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: معاوية ومخالفاته لدين الاسلام ( رسالة الى اتباع ابن تيمية )   الأربعاء 19 نوفمبر 2014, 19:57


قال يعقوب بن سفيان: حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة وسعيد بن منصور قالا: ثنا أبو معاوية ثنا الاعمش عن عمرو بن مرة، عن سعيد بن سويد.قال: صلى بنا معاوية بالنخيلة - يعني خارج الكوفة - الجمعة في الضحى ثم خطبنا فقال: ما قاتلتكم لتصوموا ولا لتصلوا ولا لتحجوا ولا لتزكوا، قد عرفت أنكم تفعلون ذلك، ولكن إنما قاتلتكم لاتأمر عليكم، فقد أعطاني الله ذلك وأنتم كارهون

المصدر تاريخ ابن كثير الجزء الثامن صحفة 139 - 140


الرجل يعترف انه قاتل من اجل السلطة





يتبع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصحيفةالسجادية
عضو نشيط
عضو  نشيط


تاريخ التسجيل : 09/11/2013
عدد المساهمات : 54
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: معاوية ومخالفاته لدين الاسلام ( رسالة الى اتباع ابن تيمية )   الأربعاء 19 نوفمبر 2014, 20:00



أخبرني عكرمة بن خالد أن أسيد بن حضير الأنصاري - ثم أحد بني حارثة أخبره : " أنه كان عاملا على اليمامة ، و أن مروان كتب إليه أن معاوية كتب إليه أن أيما رجل سرق منه فهو أحق بها حيث وجدها ، ثم كتب بذلك مروان إلي و كتبت إلى مروان أن النبي صلى الله عليه وسلم قضى بأنه إذا كان الذي ابتاعها ( يعني السرقة ) من الذي سرقها غير متهم يخير سيدها ،فإن شاء أخذ الذي سرق منه بثمنها و إن شاء اتبع سارقه ثم قضى بذلك أبو بكر و عمر و عثمان . فبعث مروان بكتابي إلى معاوية و كتب معاوية إلى مروان : إنك لست أنت و لا أسيد تقضيان علي ، و لكني أقضي فيما وليت عليكما ،فانفذ لما أمرتك به ، فبعث مروان بكتاب معاوية ، فقلت : لا أقضي به ما وليت بما قال معاوية


المصدر سلسلة الاحاديث الصحيحة الجزء الثاني صفحة 164 حديث رقم 609





أخبرنا محمد بن اسحاق بن خزيمة فيما انتخبت عليه من كتاب الكبير قال : حدثنا يعقوب بن ابراهيم الدورقي قال : حدثنا ابن علية عن محمد بن اسحاق قال : حدثني عبد الله بن عبد الله بن عثمان بن حكيم بن حزام عن عياض بن عبد الله ابن أبي سرح قال قال أبو سعيد الخدري وذكروا عنده صدقة رمضان - فقال لا أُخرِجُ إلا ما كنت أُخرِجُ في عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم صاع تمرٍ أو صاع حنطةٍ أو صاع شعيرٍ أو صاع أَقِطٍ فقال له رجل من القوم : أو مُدَّين من قمح فقال لا تلك قيمة معاوية لا أقبلها ولا أعمل بها



المصدر التعليقات الحسان على صحيح ابن حبان كتاب الزكاة باب ذكر البيان بأن قول أبي سعيد : صاعاً من طعام أراد به صاع حنطةٍ



يخالف سنة النبي صلى الله عليه واله بشكل واضح وصريح



وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَتَعَدَّ حُدُودَهُ يُدْخِلْهُ نَارًا خَالِدًا فِيهَا وَلَهُ عَذَابٌ مُهِينٌ






يتبع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصحيفةالسجادية
عضو نشيط
عضو  نشيط


تاريخ التسجيل : 09/11/2013
عدد المساهمات : 54
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: معاوية ومخالفاته لدين الاسلام ( رسالة الى اتباع ابن تيمية )   الأربعاء 19 نوفمبر 2014, 20:03


أخبرنا حامد بن محمد بن شعيب حدثنا سريج بن يونس حدثنا محمد بن يزيد حدثنا شعبة عن أبي الفيض عن سليم بن عامر قال كان بين معاوية وبين الروم عقد وكان يسير نحو بلادهم وهو يريد إذا انقضى العقد أن يغير عليهم فإذا شيخ يقول الله أكبر الله أكبر لا غدر فإذا هو عمرو بن عبسة فسألته فقال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا كان بين قوم عقد فلا يحل عقدة حتى يمضي أمدها أو ينبذ إليهم على سواء


المصدر صحيح ابن حبان كتاب السير باب ذكر البيان بأن العقد إذا وقع بين المسلمين وأهل الحرب لا يحل نقضه إلا عند الإعلام أو انقضاء المدة




اخبرنا مالك عن يحيى بن سعيد عن سعيد بن المسيب أن رجلا بالشام وجد مع امرأته رجلا فقتله أو قتلها فكتب معاوية إلى أبي موسى الأشعري بأن يسأل له عن ذلك عليا رضي الله عنه فسأله فقال علي رضي الله عنه إن هذا الشيء ما هو بأرض العراق عزمت عليك لتخبرني فأخبره فقال علي رضي الله عنه أنا أبو حسن إن لم يأت بأربعة شهداء فليعط برمته

المصدر الام للامام الشافعي كتاب الجراح العمد الرجل يجد مع امرأته رجلا فيقتله أو يدخل عليه بيته فيقتله

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] =1311




عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن سليمان بن يسارأن رجلا يقال له الأحوص من أهل الشام طلق امرأته تطليقة فمات وقد دخلت في الحيضة الثالثة فرفع ذلك إلى معاوية فلم يدر ما يقول فكتب فيها إلى زيد بن ثابت فكتب إليه إذا دخلت في الحيضة الثالثة فلا ميراث بينهما

المصدركتاب مصنف عبد الرزاق كتاب الطلاق - باب الاقراء والعدة




عبد الرزاق عن معمر عن قتادة أن قوما سألوا معاوية عن مكان ليس فيه قبلة فسأل بن عباس فقال ظهر الكعبة


المصدر كتاب مصنف عبد الرزاق كتاب المناسك باب الصلاة فوق ظهر الكعبة




لم يكن لمعاوية علم باحكام الدين و امور الاسلام وهذه الادلة امامك ايها المسلم فلا تكن من الذين قال الله عز وجل فيهم


وَإِنْ تَدْعُوهُمْ إِلَى الْهُدَى لَا يَسْمَعُوا وَتَرَاهُمْ يَنْظُرُونَ إِلَيْكَ وَهُمْ لَا يُبْصِرُونَ






يتبع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصحيفةالسجادية
عضو نشيط
عضو  نشيط


تاريخ التسجيل : 09/11/2013
عدد المساهمات : 54
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: معاوية ومخالفاته لدين الاسلام ( رسالة الى اتباع ابن تيمية )   الأربعاء 19 نوفمبر 2014, 20:05


هذه الرسالة في مخالفات معاوية ابن ابي سفيان للدين الاسلامي نقدمها الى اتباع ابن تيمية هداهم الله عز وجل الى الصراط المستقيم




هذا الموضوع هدية الى سيدي و مولاي الامام علي ابن الحسين السجاد عليه الصلاة والسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Benali
عضو جديد
عضو جديد


تاريخ التسجيل : 30/03/2014
عدد المساهمات : 7
العمر : 52

مُساهمةموضوع: رد: معاوية ومخالفاته لدين الاسلام ( رسالة الى اتباع ابن تيمية )   الثلاثاء 25 نوفمبر 2014, 02:45

ليست المشكلة مع معاوية بل مع أتباع معاوية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
معاوية ومخالفاته لدين الاسلام ( رسالة الى اتباع ابن تيمية )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
العترة الطاهرة لشيعة المغرب :: منتدى الإسلاميات :: منتدى الحوار الإسلامي والعقائدي-
انتقل الى: