العترة الطاهرة لشيعة المغرب
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد و آل محمد
ضيفنا العزيز ؛ يرجى التكرم بتسجيل الدخول إذا كنت عضوا معنا ؛
أو التسجيل إن لم تكن عضوا ، و ترغب في الإنضمام إلى أسرة المنتدى ؛
نتشرف بتسجيلك ـ و شكرا


( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت و يطهركم تطهيرا )
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 قال النبي الأكرم صلى الله عليه وآله : إني تارك فيكم الثقلين : كتاب الله ، وعترتي أهل بيتي ، ما إن تمسكتم بهما لن تضلوا بعدي أبدا  ــــ٥٥٥٥٥ــــ






المواضيع الأخيرة
إذاعة القرآن الكريم
 

عدد زوار المنتدى

.: عدد زوار المنتدى :.

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المكتبة العقائدة
مكتبة الإمام علي الكبرى
المكتبة الكبرى
مكتبة النرجــس

مكتبة النرجــس
الأفق الجديد

تضامن مع البحرين


انتفاضة المنطقة الشرقية

موقع الخط الرسالـي


شاطر | 
 

 طفولة الزهراء عليها السلام الرساليه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عشق العاشقين
عضو مميز
عضو مميز


تاريخ التسجيل : 06/12/2009
عدد المساهمات : 135
العمر : 26
الموقع : www.ansarh.com/forum

مُساهمةموضوع: طفولة الزهراء عليها السلام الرساليه   الجمعة 30 أبريل 2010, 00:33

كيف عاشت فاطمة الزهراء عليها السلام طفولتها؟


عندما ندرس حياة الزهراء (ع) ، نجد أن التاريخ لا ينقل لنا الكثير من تفاصيل طفولتها وعلاقتها بأبيها محمد رسول الله (ص)
من حيث المفردات الحياتية، لكننا نعرف من خلال ما وصلنا، أنها وهي في سن الطفولة، لم تعش طفولة الأطفال الذين يلهون ويلعبون ويعبثون،
كانت طفولتها لا تحمل أية فرصة للعب واللهو والعبث، بل كانت طفولة تختزن طاقة نلمح آثارها في ما نقل لنا عنها من مواقف،
ولم تكن طاقتها طاقة طفل يعيش براءة الطفولة وبساطتها، بل طاقة طفل يختزن في نفسه إحساسه بالدور المنوط به في تلك المرحلة من حياة الرسول (ص)
ومعاناته وآلامه التي كان يواجهها، كانت طفولة تتقمص شخصية الأم وتعيش روحيتها وتقوم بدورها.
فها هي، ومنذ أن فتحت عينيها على الحياة ، رأت أباها رسول الله (ص) يأتي بين وقت وآخر مثقـلاً بما يلاقيه من ضغوط وأعباء وأذى من المشركين،
فتقوم باحتضان أبيها، وتخفِّف عنه آلامه وترعاه بكل عطف وحنوّ.

فذات يوم رأت أباها (ص) في المسجد الحرام وقد وضع المشركون الأوساخ والأقذار على ظهره بينما كان قائماً يصلي لربه،
فما كان منها إلاّ أن تقدمت لتزيل عنه الأوساخ بيديها الصغيرتين، معبّرة عن حزنها ومواساتها له(ص) بالدموع،
وهذا ما جعلها تنفتح على المسؤولية وهي في طفولتها الأولى، لتقف إلى جانب أبيها لترعاه وتحنو عليه،
وهو الذي فقد أمّه منذ أمدٍ طويل، وفقد زوجته الحانية، وقفت إلى جانبه وهو يتحدى بالرسالة ويواجه التحدي من خلال الرسالة،
هذا يسبّه وذاك يتهمه بالجنون أو السحر وثالث يلقي عليه الحجارة والأوساخ، وعمه أبو لهب يصرخ: "جزماً سحركم محمد"..
وتثقله آلام الدعوة وهو يتحملها بصبرٍ، وعندما يعود إلى البيت يرى حنان فاطمة وعاطفتها ورعايتها التي لم تكن رعاية طفل يبكي دون وعي،
بل رعاية وعي ينفتح ويبكي من أجل أن يواسي ويخفف الآلام عن رسول الله (ص) ، فقد كانت تتحسس أنّ آلامه آلامها،
فتختزن في طفولتها آلام الرسالة، وآلام الرسول؛ ومن يختزن في وعيه الطفولي المبكر آلام الرسول وآلام الرسالة،
لا يسمح له الوقت أن يعبث أو يلهو أو يلعب، إن اللعب واللهو والعبث يتحرك في حياتنا من موقع الفراغ، فنحاول أن نملأه بالملاهي،
أما الإنسان الذي يشعر بأن هناك فكراً يملأ عقله، وعاطفة تملأ قلبه، وواقعاً يملأ حياته، فلا يجد فرصة للهو والعبث واللعب.
وهكذا نشأت الزهراء (ع) ، لا كما ينشأ الأطفال..نشأت رساليّة في مشاعرها وعواطفها ومواقفها وكل حركتها.
وإننا نستوحي من هذا الحنوّ وتلك العاطفة التي ملأت بها فاطمة (ع) قلب أبيها وإحساسه،
أن تكون تربيتنا لأطفالنا قائمة على أساس تنمية العاطفة وتقوية الحنان لديهم،
ما يعطينا كآباء وأمهات رصيداً من حنان الأبناء والبنات عندما نحتاج إلى ما يخفّف متاعبنا،
وبذلك يتحول الطفل إلى أب وأم كما يتحول الأب والأم إلى أطفال مع أولادهم، عندما يلاعبونهم ويلاطفونهم،
وقد أكّد ذلك النبي الكريم(ص) بقوله: "من كان له صبي فليتصاب له"

سلام الله عليكِ يامولاتي
يوم ولدتي ويوم استشهدتي ويوم تبعثين حيه
عظم الله لكم الاجر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ansarh.com/forum
علي اميري
عضو برونزي
عضو برونزي


تاريخ التسجيل : 30/01/2010
عدد المساهمات : 178
العمر : 30

مُساهمةموضوع: رد: طفولة الزهراء عليها السلام الرساليه   الجمعة 30 أبريل 2010, 00:51

اللهم صل على محمد وال محمد حقا ان السيدة الزهراء سلام الله عليها مدرسة وقدوة لكل المسلمين فسلام الله عليك ياسيدتي ومولاتي بارك الله فيك وشكرا لك على الموضوع المميز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ABOAYA
المدير
المدير


تاريخ التسجيل : 16/08/2009
عدد المساهمات : 1175
العمر : 47
الموقع : http://al-ofeq.blogspot.com/

مُساهمةموضوع: رد: طفولة الزهراء عليها السلام الرساليه   الجمعة 30 أبريل 2010, 01:47

سلام الله عليكِ يامولاتي
يوم ولدتي ويوم استشهدتي ويوم تبعثين حيه
عظم الله لكم الاجر

ــــــــــــــــــــــــــــــــ
الإيمان نصفان: نصف عقل ، و نصف نقل؛
وقد يعذر من لم يبلغه النقل ، أما من جحد عقله و سفه نفسه فلا عذر له !!؟







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al-3itra.ahlamontada.net/
عشق العاشقين
عضو مميز
عضو مميز


تاريخ التسجيل : 06/12/2009
عدد المساهمات : 135
العمر : 26
الموقع : www.ansarh.com/forum

مُساهمةموضوع: رد: طفولة الزهراء عليها السلام الرساليه   الجمعة 30 أبريل 2010, 15:55

أشكركم على مروركم الرائع
مأجورين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ansarh.com/forum
 
طفولة الزهراء عليها السلام الرساليه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
العترة الطاهرة لشيعة المغرب :: منتدى الإسلاميات :: قسم في ظلال العترة الطاهرة-
انتقل الى: