العترة الطاهرة لشيعة المغرب
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد و آل محمد
ضيفنا العزيز ؛ يرجى التكرم بتسجيل الدخول إذا كنت عضوا معنا ؛
أو التسجيل إن لم تكن عضوا ، و ترغب في الإنضمام إلى أسرة المنتدى ؛
نتشرف بتسجيلك ـ و شكرا
العترة الطاهرة لشيعة المغرب
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد و آل محمد
ضيفنا العزيز ؛ يرجى التكرم بتسجيل الدخول إذا كنت عضوا معنا ؛
أو التسجيل إن لم تكن عضوا ، و ترغب في الإنضمام إلى أسرة المنتدى ؛
نتشرف بتسجيلك ـ و شكرا
العترة الطاهرة لشيعة المغرب
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت و يطهركم تطهيرا )
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 قال النبي الأكرم صلى الله عليه وآله : إني تارك فيكم الثقلين : كتاب الله ، وعترتي أهل بيتي ، ما إن تمسكتم بهما لن تضلوا بعدي أبدا  ــــ٥٥٥٥٥ــــ






المواضيع الأخيرة
» من هي البطانة السيئة التي تأمر بالشر وتحض عليه ؟
مؤسسة الضرار Emptyالأربعاء 12 مايو 2021, 10:21 من طرف أسد الله الغالب 12

» عقيدة المسلم الصحيحة
مؤسسة الضرار Emptyالجمعة 17 أغسطس 2018, 15:49 من طرف ادم عزيز

» حوار مع شيعي
مؤسسة الضرار Emptyالثلاثاء 19 سبتمبر 2017, 00:32 من طرف عزوز لعريبي

» انا شيعي ساعدوني
مؤسسة الضرار Emptyالثلاثاء 28 فبراير 2017, 23:26 من طرف أبن العرب

» الزواج للسالكين نحو الله تعالى
مؤسسة الضرار Emptyالإثنين 13 يونيو 2016, 01:35 من طرف أمحضار

» رسالة مفتوحة الى كل مسلم ( الصحابة يودعون نبيهم
مؤسسة الضرار Emptyالأربعاء 16 مارس 2016, 03:47 من طرف الجياشي

» The Righteous Way
مؤسسة الضرار Emptyالخميس 12 نوفمبر 2015, 05:57 من طرف زائر

» شهادات أعلام السلفية بحق سيدهم يزيد الكافر الزنديق ّّّّّّ!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
مؤسسة الضرار Emptyالثلاثاء 10 نوفمبر 2015, 10:05 من طرف mohammed1986

» النبي صلى الله عليه وآله يلتقط دم الإمام الحسين يوم العاشر في كربلاء
مؤسسة الضرار Emptyالأحد 25 أكتوبر 2015, 02:27 من طرف الجياشي

إذاعة القرآن الكريم
 

عدد زوار المنتدى
مؤسسة الضرار Labels=0

.: عدد زوار المنتدى :.

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المكتبة العقائدة
مكتبة الإمام علي الكبرى
المكتبة الكبرى
مكتبة النرجــس

مكتبة النرجــس
الأفق الجديد

تضامن مع البحرين


انتفاضة المنطقة الشرقية

موقع الخط الرسالـي


 

 مؤسسة الضرار

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
rahmaa
عضو فعال
عضو فعال
avatar

الأوسمة : عضوة نشيطة
تاريخ التسجيل : 15/02/2010
عدد المساهمات : 87
العمر : 36

مؤسسة الضرار Empty
مُساهمةموضوع: مؤسسة الضرار   مؤسسة الضرار Emptyالجمعة 16 يوليو 2010, 01:39

مؤسسة الضرار Arab-stocks_thumb
مصطفى قريقز
شخصيات الثقلين ١٤ -٧-٢٠١٠

عندما انتصر الاسلام و تكونت الدولة الاسلامية ، و أفل الكفر و الشرك و اندحر ، لم يجد اعداء الدولة الاسلامية بدا من سلوك طريق العمل في الخفاء ، فظهر النفاق و اول ما ظهر النفاق ، ظهر في المدينة ، عاصمة الدولة الاسلامية . لذلك تجد ان سور القرآن الكريم المدنية لا تكاد تخلو من ذكر النفاق و المنافقين تصريحا او تلميحا ؛ بل افرد القرآن الكريم سورة كاملة للحديث عن النفاق و المنافقين و اسماها سورة " المنافقون".

و النفاق بشكليه العقائدي و السلوكي ، هدفه واحد و هو الكيد للاسلام و المسلمين و الافساد في الأرض، سبيله في ذلك المكر و الخداع. و لمواجهة المنافقين و الخطر الذي يشكلونه ، عرفنا القرآن الكريم و السنة النبوية على صفاتهم و طرق كيدهم و كيفية جهادهم و صدهم. فهم مخادعون 1 ، كسالى في العبادات ، مراؤون ، قليلوا الذكر ، مذبذبين بين المؤمنين و الكافرين 2 ... كذابون ، مخلفون للوعد ، خائنون للأمانة ع يتقنون الدسائس و المناورات و كيدهم عظيم منه الأمر بالمنكر و النهي عن المعروف 4, و البخل و الغدر و عدم الوفاء بالعهود ، و الافساد 5 و التخلف عن الجهاد 6 وتثبيط المؤمنين و الارجاف 7 . يمكن القول ان القرآن الكريم ما ترك صفة من صفات المنافقين و لا عملا من اعمالهم الى ذكرها و نبه عليها . و لا شك ان الله سبحانه و تعالى لم يذكر صفات المنافقين و اعمالهم و كل ما يتعلق بهم عـبــثــا ، و انما ذكره لنتعرف عليهم و بالتالي لنحذرهم و نتقي شرهم " هم العدو فاحذرهم " 8 و لنواجههم " يا ايها النبئ جاهد الكفار و المنافقين و اغلظ عليهم " 9 ؛ فهؤلاء لا يؤمن لهم جانب لموالاتهم للكافرين 10 و لتربصهم بالمؤمنين 11. و الرسول صلى الله عليه و آله في اطار جهاده للمنافقين ، اسر لأبي حديفة بأسمائهم و لسان حاله يقول " انا اعرفكم و ان شئت كشفتكم " ، ثم امتنع عن الاستغفار لهم و الصلاة على ميتهم 12 و قبول نفقاتهم 13 ، بل لما تجرؤا و اقاموا مسجد الضرار 14 أمر بهدمه و احراقه عقابا لهم ؛ فكان هدم هذا المسجد هدما للشرعية التي حاول المنافقون اضفاءها عليه بدعوة رسول الله صلى الله عليه و آله للصلاة فيه . و هذه رسالة واضحة منه صلى الله عليه و آله الى المؤمنين ، فكأنه يقول لهم : لا يمكنكم شق الصدور و لكن عليكم بالحذر اولا و كشف المنافقين ثانيا و الضرب على يد من تجرأمنهم ثالثا. و يظهر ان الخليفة عمر و عى هذه الرسالة ، فكان يسأل ابا حديفة عن الميت فان اخبره انه منافق امتنع عن الصلاة عليه ، و يروى ايضا انه عزل احد ولاته لما علم بنفاقه ؛ و هذا اجتهاد يحمد له . غير ان الذي بعده ضرب بهذه السنة عرض الحائط ، فسرعان ما أخذ يوزع المناصب و الأموال 15 على ذوي قرباه و من والاه ، بدون حسيب و لا رقيب و بدون حيــاء طبعا، حينئذ تسلط الأسافل 16 و من والاهم على المناصب الحساسة في الدولة الاسلامية ، ثم استولوا على هذه الدولة بكاملها بقيادة النهم الذي لا يشبع 17 ؛ فاذا نحن كلنا المنافقين عقائديا الى الله ، و اذا نحن لم نحكم بالنفاق على هؤلاء كلهم ، فسنجد صفات و اوصاف المنافقين التي اوردها القرآن الكريم و الأحاديث النبوية تنطبق على جلهم .و بدلا من جهاد هؤلاء كما أمر الله ، جاء الفقهاء ــ فقهاء البلاط ــ ليكرسوا الأمر الواقع باجازتهم امامة الفاسق في الصلاة ، فاذا أم الفاسق المسلمين في الصلاة ، فامامته لهم في مسائل اخرى اسهل و أيسر 18. هنالك اختلط الحابل بالنابل ، فلم يعد المسلمون يميزون بين المؤمن و المنافق ، فالتقوى التي هي عنوان المؤمن و مناط تكليفه بأمور المسلمين ، لم تعد مطلوبة لا في الامامة الدينية (القضاء و امامة المسجد ...)و لا في الامامة الدنيوية (الخلافة و الولاية...) ؛ و لا في أي شيـــئ .

و هكذا استمر الحال صراع مرير و متواصل بين الحق و الباطل ، بين الايمان و النفاق الى اليوم و الى ما شاء الله . فالمنافقون لم يتبخروا بعد موت رسول الله صلى الله عليه وآله ، و لا هم رحلوا برحيل رأسهم ابن سلول ، بل استمروا ، و لا زالوا ، يعيشون بين المسلمين ، ظاهرهم الاسلام و باطنهم الكفر ، متوارثين صفات المنافقين و أساليب عملهم جيلا بعد جيل ، مواكبين لمبدأ التطور عبر الزمن و مستفيذين منه اقصى استفاذة ؛ و هكذا لم يعد عملهم يقتصر على مسجد الضرار الذي يعتبر النواة الأولى لمؤسسة الضرار ، بل نجدهم استغلوا كل الظروف الملائمة و المتوفرة فخلقوا و ابتكروا ، مؤسسة كاملة و متكاملة ، متنوعة و متطورة ، تلك هي مؤسسة الضرار ؛ و اضافوا اليها ما استوردوه من أوليائهم و شركائهم في الافساد في الأرض ، باعتبار ان بعضهم أولياء بعض ، و الكفر و النفاق أمة واحدة. فمسجد الضرار أصبح مساجد الضرار ، الله وحده يعلم كم عددها. و من مسجد الضرار الى مؤسسة الضرار التي تضم تحت مظلتها جامعات و فضائيات و دور نشر و جمعيات و أحزاب ووو...


فجامعات الضرار اصبحت مدارس لتخريج المغفلين عبدة الأسلاف ، و بؤرا لتفريخ الارهابيين قتلة الناس ، هنالك تجد اقصى التطرف و نهاية التخلف الى درجة تكفير المسلمين و اباحة دمائهم بجرة قلم
و تجد فضائيات الضرار ، يطل علينا منها علماء (مسخ) شباب ، حليقوا اللحى ، فهذا عالم سبور بحداء رياضي و سروال جينز ، و ذاك عالم جنتلمان بنظارة شمسية و ربطة عنق ملونة ، و كلاهما يحدث و يفتي ، و يقول قال الله ... قال ابو هريرة ... و لا احد يعرف هؤلاء العلماء الغلمان اين تعلموا ؟؟ و ماذا تعلموا ؟؟ و متى تعلموا ؟؟؟؟؟ ؛ و على مقاس سيدات هؤلاء العلماء فصل حجاب ، حجاب يستوجب الستر و الحجاب.. انتشر ــ بفعل مؤسسة الضرار ــ بين بنات المسلمين بسرعة الضوء ..

ثم يأتي دور دور النشر التي تفوح منها رائحة النفط و التي وضعت نفسها في خدمة مؤسسة الضرار طباعة و نشرا و توزيعا ؛ فاصبحت الكتب الجميلة و الملونة و الرخيصة طبعا ــ الى درجة المجانية ــ ، التي تكرس التعتيم و قلب الحقائق ، تعرض على الأرصفة و أبواب المساجد بأبخس الأثمان اما الجمعيات ، جمعيات الضرار ، اصبحت موضة ، فتناسلت و تكاثرت ، ، فهذه جمعية " كيف كيف " وتلك " مالي " ... وغيرهما كثير ، و كلها تدعوا علنا جهارا للاباحية و الكفر..

هذه الجمعيات اصبحت تستفز المسلمين و تعرض عضلاتها بمباركة بعض الأحزاب السياسية ــ أحزاب الضرار ــ و بحمايو و تمويل من منظمات عالمية نافذة ، الى درجة تجرئها على اقامة و تنظيم المؤتمرات الدولية للشواذ ، و الاجهار بالافطار جماعة في نهار رمضان ؛ كل هذا على الاسلام و تحت انظار المسلمين المغلوبين على أمرهم ..

و زيادة في استفزاز المسلمين اقاموا مهلرجانات على شاكلة مهرجان " بوليفار " فزمروا و طبلوا و رقصوا ..... فلما لم يجدوا منكرا ، سجدوا للشيطان و له عبدوا
فماذا بعد ان عبد الشيطان على المسلمين ، و مذا بعد ان ساد اسلام النفط 19 ، اسلام السبحو و الكأس و هكذا سيستمر الحال الى ما شاء الله.

حقيقة ، لا عذر للمسلمين ، فالقرآن الكريم لم يترك كبيرة و لا صغيرة بخصوص النفاق و المنافقين الا حدثنا عنها ، و النبي الأكرم صلى الله عليه و آله وضح و بين ، و لو لم يكن المنافقون اشد خطرا على الاسلام و المسلمين من الكفار و المشركين ، لما كانوا أشد عذابا يوم القيامة من هؤلاء 20 ؛ و اذا كان قد عم الفساد و ظهر ، وملئت الأرض ظلما و جورا ، فبتقصيرنا و بما كسبت ايدينا 21 ، و ما كان ربك بظلام للعببد 22 صدق الله العظيم.

الهوامش
(1) "يخادعون الله و الذين آمنوا و ما يخادعون الا انفسهم و ما يشعرون " البقرة 8
(2) " ان المنافقين يخادعون الله و هو خادعهم و اذا قاموا الى الصلاة قاموا كسالى يراءون الناس و لا يذكرون الله الا قليلا مذبذبين بين ذلك لا الى هؤلاء و لا الى هؤلاء ، و من يضلل الله فلن تجد له سبيلا " النساء 142 ـ 143
(3) " آية المنافق ثلاث ": اذا حدث كذب و اذا وعد أخلف و اذا ائتمن خان " الحديث
(4) " المنافقون و المنافقات بعضهم من بعض يأمرون بالمنكر و ينهون عن المعروف و يقبضون ايديهم نسوا الله فنسيهم ان المنافقين هم الفاسقون " التوبة 67
(5) " و اذا قيل لهم لا تفسدوا في الأرض قالوا انما نحن مصلحون ، الا انهم هم المفسدون و لكن لا يشعرون " البقرة 11 ـ 12
(6) " فرح المخلفون بمقعدهم خلاف رسول الله و كرهوا ان يجاهدوا بأموالهم و أنفسهم في سبيل الله و قالوا لا تنفروا في الحر ، قل نار جهنم أشد حرا لو كانوا يفقهون " التوبة 81 ـ 83
(7) " واذ يقول المنافقون و الذين في قلوبهم مرض ما وعدنا الله و رسوله الا غرورا " الأحزاب 12
(Cool " يحسبون كل صيحة عليهم ، هم العدو فاحذرهم قاتلهم الله انى يؤفكون " المنافقون 4
(9) سورة التوبة الآيات 73 ـ 78
(10) " بشر المنافقين بان لهم عذابا أليما الذين يتخذون الكافرين أولياء من دون المؤمنين ـ أيبتغون عندهم العزة فان العزة لله جميعا " النساء 138
(12) " و لا تصل على احد منهم مات ابدا و لا تقم على قبره ، انهم كفروا بالله و رسوله و ماتوا وهم فاسقون " التوبة 84
(13) " و ما منعهم ان تقبل منهم نفقاتهم الا انهم كفروا بالله و برسوله و لا يأتون الصلاة الا و هم كسالى و لا ينفقون الا وهم كارهون " التوبة 54
(14) " و الذين اتخذوا مسجدا ضرارا و كفرا و تفريقا بين المؤمنين و ارصادا لمن حارب الله و رسوله من قبل " التوبة 107 ـ 110
(15) من بيت مال المسلمين طبعا ، و هذه كانت سبب محنة ابا ذر و نفيه رضي الله عنه
(16) الطلقاء و المؤلفة قلوبهم
(17) بن صخر بن حرب بن امية بن عبد شمس
(18) بحجة امامته للمسلمين في الصلاة اصبحابو بكر خليفة للمسلمين
(19) " و اذا رأيتهم تعجبك اجسامهم و ان يقولوا تسمع لقولهم " المنافقون 4
(20) " ان المنافقين في الدرك الأسفل من النار و لن تجد لهم نصيرا " النساء 145
(21) " ظهر الفساد في البر و البحر بما كسبت ايدي الناس ، لنديقهم بعض الذي عملو لعلهم يرجعون " الروم 41
(22) " ذلك بما قدمت ايديكم و ان الله ليس بظلام للعبيـــد " آل عمران 182

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مؤسسة الضرار
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
العترة الطاهرة لشيعة المغرب :: منتدى الشيعة المغاربة :: قسم المساهمات الفكرية لشيعة المغرب-
انتقل الى: